الأمس
اليوم
الغد
19:45
-
إيطاليا
البرتغال
16:00
بعد قليل
مصر
تونس
19:45
انتهت
كرواتيا
إسبانيا
13:00
انتهت
الترجي
مستقبل قابس
13:30
انتهت
مصر الأوليمبي
تونس الأوليمبي
19:45
-
هولندا
فرنسا
00:01
-
الأرجنتين
المكسيك
19:45
انتهت
ألمانيا
روسيا
19:00
-
المغرب
الكاميرون
00:15
-
تشيلي
كوستاريكا
20:00
انتهت
إنجلترا
أمريكا
17:00
-
تركيا
السويد
20:00
-
أوروجواي
البرازيل
19:45
انتهت
بلجيكا
ايسلندا
16:30
-
السعودية
اليمن
12:00
-
جزر القمر
مالاوى
19:45
-
سلوفاكيا
أوكرانيا
16:30
-
جامبيا
بنين
17:00
انتهت
بولندا
التشيك
13:00
انتهت
جنوب السودان
بوروندي
14:00
-
ناميبيا
غينيا بيساو
19:45
انتهت
المجر
استونيا
19:45
انتهت
اليونان
فنلندا
12:30
-
سيشيل
ليبيا
19:45
-
ويلز
الدنمارك
15:00
انتهت
كازاخستان
لاتفيا
13:00
-
جنوب أفريقيا
نيجيريا
19:45
-
قبرص
بلغاريا
13:00
-
أوغندا
الرأس الأخضر
19:45
انتهت
سان مارينو
مولدوفا
19:45
-
سلوفينيا
النرويج
19:45
-
جبل طارق
أرمينيا
15:00
-
الجابون
مالي
19:45
انتهت
لوكسمبورج
بيلاروسيا
19:45
انتهت
أندورا
جورجيا
19:45
انتهت
النمسا
البوسنة والهرسك
19:45
-
ليختنشتاين
مقدونيا
15:00
-
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
-
صربيا
مونتنجرو
13:00
انتهت
السيلية
السد
17:00
انتهت
اتحاد الجزائر
النادي الرياضي القسنطينى
15:10
الشوط الاول
الريان
الشحانية
19:45
-
ألبانيا
اسكتلندا
15:10
الشوط الاول
الخور
الأهلي
19:45
-
رومانيا
ليتوانيا
15:00
-
نادي بارادو
أهلي برج بوعريريج
17:00
-
أذربيجان
جزر الفارو
17:00
-
وفاق سطيف
نصر حسين داي
17:00
-
مالطا
كوسوفو
13:00
-
الغرافة
الخريطيات
15:10
-
أم صلال
الدحيل
15:10
-
العربي
نادي قطر
15:00
-
غينيا الاستوائية
السنغال
17:00
-
مولودية بجاية
مولودية الجزائر
15:00
-
جمعية عين مليلة
اتحاد بلعباس

المؤشرات تنذر بموسم كروي مشتعل في الدوري المصري 2019

اتحاد الكرة المصري حدد 31 يوليو أو 1 أغسطس موعدأ لانطلاق المسابقة

إيهاب الجنيدي
18:17 | 12 / 07 / 2018
مع اقتراب موعد انطلاق الدوري المصري 2019، بعد نحو أسبوعين من الآن، تواصل الأندية المصرية استعداداتها بكل قوة لانطلاق الموسم الكروي الجديد، بكل آماله وتحدياته وصعوباته المتوقعة.

وتخوض الأندية المصرية البطولة بدوافع مختلفة، فبالنسبة للكبار وفي مقدمتهم الأهلي حامل اللقب والزمالك بطل الكأس والإسماعيلي وصيف الدوري والمصري وسموحة، ومعها «بيراميدز» أو نادي الأهرام الذي كان الأسيوطي سبورت في الموسم الماضي، ستكون المنافسة على اللقب ومحاولة إنهاء الموسم في المربع الذهبي هدفا لها جميعاً.

أما بالنسبة لباقي الأندية فلا شك ستبحث عن الظهور بشكل جيد ومتميز، وستسعى جاهدة لمحاولة إنهاء الموسم في مركز متقدم بجدول الترتيب، للهروب من شبح الهبوط لدوري المظاليم، وقد تخدمها الظروف وتقترب من مركز يؤهلها للمشاركة في بطولة قارية أو عربية في الموسم الجديد.

من جهته، أكد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري أنه تحدد الحادي والثلاثين من شهر يوليو الجاري أو الأول من أغسطس المقبل على أقصى تقدير موعداً نهائياً لانطلاق بطولة الدوري هذا الموسم.

تصريحات المسؤولين

كما أشار عامر حسين إلى أنه لم يتحدد حتى الآن موقف الجماهير من العودة للملاعب في الموسم الجديد، مشيراً إلى أن اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة طلب من وزارة الداخلية المصرية الموافقة على زيادة نسبة الجماهير في الملاعب إلى 15 في المائة من سعة الاستادات.

وشدد عامر على أنه يعاني من ضغط المباريات في الموسم الجديد ما بين مشاركات الأندية المصرية في بطولات الأندية الإفريقية والبطولة العربية، فضلا عن تغيير مواعيد بطولات إفريقيا للأندية وكذلك للمنتخبات، بحيث بات لزاما على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن ينهي مباريات كانت تقام على مدار 10 أشهر خلال 6 أشهر فقط.

وكان اتحاد الكرة قد أجرى مطلع الأسبوع الجاري قرعة الدوري للموسم الجديد، والتي أسفرت عن مواجهة نارية في الجولة الأولى بين الأهلي حامل اللقب، ووصيفه الإسماعيلي، فيما يخوض الزمالك مباراة أسهل نسبياً وإن كانت قوية أيضاً أمام بتروجت في السويس.

تغييرات مدربين

ومن بين الأندية الثمانية عشر المشاركة في بطولة الدوري هذا الموسم، لجأ 13 نادياً إلى تغيير المدير الفني على أمل تحقيق الإنجازات في الموسم الجديد.

وتصدر الكبار موجة تغيير المدربين، فتعاقد الأهلي مع الفرنسي بارتيس كارتيرون خلفاً لحسام البدري، المدير الفني السابق، كما تعاقد الزمالك مع السويسري جروس، وتولى الجزائري خير الدين ماضوي تدريب دراويش مصر الإسماعيلي، وكان آخر الكبار سموحة قد تعاقد مع علي ماهر، بعد نجاحه اللافت في الموسم الماضي مع الأسيوطي سبورت.

أما «بيراميدز» ففي إطار استعداداته الكبيرة والإنفاق الكبير على اللاعبين والأجهزة الفنية استعداداً للموسم الجديد فتعاقد مع جهاز فني برازيلي بالكامل بقيادة ألبرتو فايلنتين.

فيما كان أبرز الكبار الذين أبقوا على مدربيهم المصري بعدما حافظ على مديره الفني الناجح حسام حسن، بعد قيادته الفريق في الموسم الماضي لإنهاء جدول الدوري في المركز الثالث، فضلاً عن مواصلة الفريق مشواره بشكل ناجح في البطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

صفقات جديدة

وبعيداً عن المدربين، تعاقدت الأندية مع عدد كبير من اللاعبين المميزين ولكن بشكل متفاوت، وكان الأكثر نهماً في سوق الانتقالات الرسمية بيراميدز بعدما تعاقد مع فريق كامل تقريباً، واحتفظ بستة لاعبين فقط من فريقه القديم (الأسيوطي) وكان على رأس النجوم الذين ضمهم ثنائي منتخب مصر الأول المدافع علي جبر، والحارس محمد عواد.

كما تعاقد الأهلي مع المدافع المالي كوليبالي بناء على رغبة مديره الفني كارتيرون، وتمسك ببقاء مهاجمه المغربي وليد أزارو وكتيبة المحترفين التونسي علي معلول والنيجيري جونيور أجاي والجنوب إفريقي باكا، كما عاد له نجومه المعارون مثل أحمد الشيخ ومؤمن زكريا من الدوري السعودي، والمهاجم عمرو جمال من الدوري الفنلندي، وناصر ماهر من سموحة الذين كان ضمن أفضل صانعي الألعاب بالدوري المصري في الموسم الماضي.

أما الزمالك فتعاقد مع المهاجم المغربي حميد أحداد، ونجم وسط الإسماعيلي إبراهيم حسن، وعاد له هدافه الشاب مصطفى محمد من طنطا.

وفي الإسماعيلي كان التعاقد مع المهاجم التونسي الأسعد الجزيري والحارس المخضرم عصام الحضري الصفقتين الأبرز لمنافس قطبي القمة المصرية الدائم على البطولات.