الأمس
اليوم
الغد
18:00
الغاء
الإمارات
مصر
18:00
-
الإسماعيلي
الإنتاج الحربي
17:00
انتهت
مصر الأوليمبي
تونس الأوليمبي
19:45
انتهت
ألمانيا
هولندا
19:45
-
البرتغال
بولندا
00:01
-
الأرجنتين
المكسيك
19:45
انتهت
سويسرا
بلجيكا
17:00
-
تونس
المغرب
19:45
انتهت
الدنمارك
أيرلندا
19:45
انتهت
إسبانيا
البوسنة و الهرسك
19:45
انتهت
قبرص
النرويج
20:00
-
فرنسا
أوروجواي
18:00
-
وادي دجلة
بيراميدز
14:00
انتهت
إنجلترا
كرواتيا
19:30
-
البرازيل
الكاميرون
19:45
انتهت
بلغاريا
سلوفينيا
15:15
-
المصري
حرس الحدود
19:45
-
إيطاليا
أمريكا
16:00
انتهت
توجو
الجزائر
17:00
انتهت
أندورا
لاتفيا
15:15
-
طلائع الجيش
بتروجت
12:45
-
النجوم
مصر للمقاصة
13:00
الغاء
كينيا
سيراليون
17:00
انتهت
جورجيا
كازاخستان
17:00
-
الأردن
السعودية
19:45
-
السويد
روسيا
19:45
انتهت
مقدونيا
جبل طارق
17:00
انتهت
موريتانيا
بوتسوانا
13:00
-
الترجي
الأتحاد المنستيري
16:00
انتهت
ليبيريا
زيمبابوي
19:45
انتهت
ليختنشتاين
أرمينيا
17:00
-
جمعية عين مليلة
مولودية الجزائر
12:45
-
المقاولون العرب
الجونة
19:45
انتهت
التشيك
سلوفاكيا
17:00
-
شبيبة الساورة‎‎
أولمبى المدية
13:30
انتهت
إي سواتيني
النيجر
16:00
-
إنبـي
الاتحاد السكندري
16:45
انتهت
شبيبة القبائل
النادي الرياضي القسنطينى
14:00
انتهت
ليسوتو
تنزانيا
19:45
-
اسكتلندا
إسرائيل
13:30
انتهت
رواندا
أفريقيا الوسطى
19:45
-
صربيا
ليتوانيا
19:45
-
مونتنجرو
رومانيا
13:00
انتهت
إثيوبيا
غانا
19:45
-
كوسوفو
أذربيجان
14:30
انتهت
الكونغو
الكونغو الديمقراطية
15:00
انتهت
أنجولا
بوركينا فاسو
19:45
-
مالطا
جزر الفارو
11:30
انتهت
مدغشقر
السودان
17:00
-
المريخ
اتحاد العاصمة
13:30
انتهت
موزمبيق
زامبيا
16:00
-
نصر حسين داي
مولودية وهران
17:00
انتهت
غينيا
كوت ديفوار
19:45
انتهت
المجر
فنلندا
19:45
انتهت
اليونان
استونيا
17:00
انتهت
مولدوفا
لوكسمبورج
17:00
انتهت
سان مارينو
بيلاروسيا
17:00
انتهت
أيرلندا الشمالية
النمسا
14:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد الفاسي
13:00
انتهت
نجم المتلوي
الترجي
التحول من التيكي تاكا إلى الهراء
21:41 | 03 / 07 / 2018
لم تكن طريقة التيكي تاكا، التي يعتمد عليها منتخب إسبانيا، بالسوء هكذا، فبعد 1174 تمريرة بين أقدام اللاعبين لم يتمكنوا من الفوز وسجلوا هدفًا وحيدًا، على العكس منتخب روسيا الذى لم يقم بمثل هذه التمريرات طوال المباراة ولكنه تمكن من الحصول على ركلة جزاء وتحقيق التعادل.

كانت التيكي تاكا من قبل أسلوب استحواذ على الملعب عن طريق التمريرات السريعة بين اللاعبين وتتسم بالقوة والدقة مما يجعل دفاع الخصم يبدأ بالتحرك والتفكك حتى تأتي الثغرة في إحراز هدف، فكانت تعتمد على الأقدام الجيدة للاعبين وأيضا قدرتهم على خلق الفتحات والأخطاء في دفاع المنافس والاستفادة منها، وكذلك مع الاستعداد لتعويض أي هزيمة عن طريق الضغط الجماعي، والعودة بالنتيجة من جديد، ولكن ما رأيناه في مباراة إسبانيا وروسيا ليست تيكي تاكا، بل هي كالتسكع بالكرة مثل الجرو الصغير (الذي لا يتبول).

كيف تدهور هذا؟.. في البداية بسبب رحيل تشافي، سر هذه الطريقة، ثم بسبب أن إنييستا وسيلفا كبرا في السن. فكان انهيار إسبانيا في روسيا مفاجأة غير سارة، كما هو الحال لتراجع مستوى الحارس دي خيا، ولم يكن هناك غير إيسكو الذي استطاع بدون زملائه التحكم في الكرة ويصول ويجول بها بكل مكر، أما بالنسبة للمدرب هييرو فكان يفتقر إلى الشجاعة الكاملة لتغيير طريقة منتخب إسبانيا وسار على نفس نهج المدرب السابق جولين لوبيتيجي، لكن السؤال هل كان هييرو يمكنه إعادة اختراع طريقة جديدة خلال أسبوع؟.

كان مونديال غير سار بالنسبة لإسبانيا، بدأ بأنانية فلورنتينو بيريز الذي أعلن التعاقد مع لوبيتيجي قبل أيام قليلة من انطلاق المونديال، ثم رد فعل رئيس الاتحاد الإسباني روبياليس بإقالة لوبيتيجي قبل يومين فقط من المونديال، وفى نفس هذه الأوقات الصعبة التي شهدها المنتخب، فشل الحارس دي خيا، وكذلك لم يظهر سيلفا، وإنييستا لم يكن متألقًا كعادته بسبب تقدم السن.

ولقد ذهبت الثقة من المجموعة التي كانت في يوم من الأيام تمتلك قادة مثل كاسياس وبويول وتشافي، والآن تملك قادة مثل راموس وبيكيه، ولكن بالطبع ليسوا كالسابقين، لقد كان انهيارًا مدويًا لإسبانيا مليئا بأخطاء حارسه وعدم قدره زملائه على التعويض، على أي حال، دعونا نعيد أنظارنا إلى منتخب البرازيل في النهاية بعد إخفاق الماتادور.