الأمس
اليوم
الغد

شاهد | يواكيم لوف والأفعال المقززة.. مسلسل مستمر

محمد عبد السند
23:59 | 23 / 06 / 2018
دائما ما يخطف يواكيم لوف، المدير الفني لمنتخب ألمانيا الأول لكرة القدم، عدسات الكاميرات بسبب سلوكياته «المقززة» التي تبدر منه خلال مباريات «الماكينات» في البطولات المختلفة، ما يجعله دائما موضع سخرية وتندر من قبل الجماهير، بل وحتى انتقادات لاذعة من قبل المحللين الذين لم يجدوا أي تفسير لتلك السلوكيات.



وأحدث تصرفات لوف المستمرة والتي صدرت منه أيضًا في مباراة ألمانيا والسويد ضمن منافسات الجولة الثانية في المجموعة السادسة لمنافسات كأس العالم لكرة القدم والتي تقام حاليا في روسيا، وفاز بها الألمان بهدفين مقابل هدف، حيث ظهر «لوف» أكثر من مرة وهو يمسك أنفه، وهو ما يؤكد توتره الشديد نتيجة لسير اللقاء والذي حسمه الألمان بهدف الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.



وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية، أن لوف الذي أحرز مع بلاده لقب كأس العالم 2014، اشتهر بعدد من السلوكيات المقززة.

وأوضحت الصحيفة أنه ورغم أن سيباستيان رودي لاعب وسط ألمانيا قد سقط على الأرض بعدما تلقى ركلة في وجه، كانت عدسات الكاميرات تركز على لوف الذي كان يسيطر عليه القلق.

وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى السخرية من المدير الفني لألمانيا، قائلين: «كل ما في الأمر أنه لا يصدق نفسه».





وقال حساب آخر على موقع التدوينات المصغرة «تويتر»: «هل لو يمسك أنفه ويأكلها».

وذكر حساب ثالث: «يواخيم لوف ربما يكون مدربًا جيدًا، لكنني سعيد بأنه لم يأت إلى آرسنال.. حيث دائما ما يمسك أنفه وهو على خط التماس».



كان لوف، 58 عامًا، قد تعهد خلال بطولة أمم أوروبا «يورو 2016» بالإقلاع عن سلوكياته المقززة بعد مباراة فريقه أمام أوكرانيا في الجولة الأولى من المجموعة الثالثة أثناء المباريات، قائلا: «رأيت تلك الصور في اليوم التالي، وأعتذر عنها»، متابعا: «أحاول أن أتصرف بصورة تلقائية من الآن فصاعدًا».



يمكنك قراءة: لوف: حققنا فوزًا مهمًا أمام منتخب السويد «القوي»