الأمس
اليوم
الغد

مارادونا يعرب عن حزنه لهزيمة كولومبيا أمام اليابان بالمونديال

كولومبيا تخسر أمام اليابان بهدفين لهدف ضمن مباريات الجولة الأولى لدور المجموعات ببطولة كأس العالم

د ب أ
12:24 | 20 / 06 / 2018
أعرب النجم الأرجنتيني السابق دييجو أرماندو مارادونا، عن أسفه لهزيمة كولومبيا بهدفين مقابل هدف، في أولى مبارياتها في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا أمام اليابان، معتبرا أن الخطأ الذي وقع فيه المنتخب اللاتيني في بداية اللقاء وأسفر عن احتساب ركلة جزاء لليابان لا يغتفر.

وأشار مارادونا خلال برنامج «من يد رقم 10» الذي يقدمه عبر شبكة «تيليسور» التليفزيونية الفنزويلية، أن ركلة الجزاء التي تسبب فيها لاعب الوسط كارلوس سانشيز بعد التصدى لإحدى التسديدات باليد كانت خطأ لا يتناسب مع منتخب مثل كولومبيا.

وأحرز المنتخب الياباني من هذه الركلة هدفه الأول، فيما حصل كارلوس سانشيز على البطاقة الحمراء في الدقيقة الخامسة.

وقال مارادونا: «قضيت يومًا سيئًا، لأن هناك من يعمل طوال العام على المتابعات وخلق فرص هجومية، ووضع خطط جيدة للدفاع، ثم تأتي كولومبيا اليوم لتختطف في الدقائق الأولى من المباراة، هذا أمر لا يصدق، إنه أمر مؤلم بالنسبة لي».

وأضاف: «يبدو لي أن هناك خطأ جماعيًا كبيرًا للغاية»، كما أعرب عن استيائه من تراخي لاعبي كولومبيا في الارتداد للدفاع في لعبة الهدف الأول.

وأشاد مارادونا بإصرار المنتخب الكولومبي الذي نجح قبل نهاية الشوط الأول في إدراك التعادل من ركلة حرة ثابتة نفذها اللاعب خوان كوينتيرو.

ومن ناحية أخرى، أشاد مارادونا، الفائز بلقب المونديال مع الأرجنتين عام 1986، بفوز السنغال على بولندا، مؤكدًا أن هذا يدل على أنها قد تكون منافسًا قويًا لأي فريق في المونديال، وأنها تعكس بصدق مستوى الكرة الأفريقية.

وذكر مارادونا أن الكرة الأفريقية في حقبة التسعينيات من القرن الماضي عاشت حالة من الازدهار بفضل مساعدات الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لها ، ولكن طبقًا لرأيه قام الفيفا في وقت لاحق بسرقة أموال الكرة الأفريقية لتدخل الأخيرة نفقًا مظلمًا لفترة طويلة.