الأمس
اليوم
الغد
17:00
انتهت
إسرائيل
النمسا
17:00
انتهت
ليبيا
جنوب إفريقيا
15:45
انتهت
السعودية
غينيا الاستوائية
17:00
الشوط الاول
نيجيريا
مصر
14:00
تأجيل
شباب بلوزداد
النادي الرياضي القسنطينى
23:55
-
أمريكا
تشيلي
19:45
انتهت
هولندا
ألمانيا
19:45
انتهت
فرنسا
ايسلندا
19:45
انتهت
قبرص
بلجيكا
19:00
-
المغرب
الأرجنتين
19:00
-
حسنية أغادير
الكوكب المراكشي
14:00
انتهت
كازاخستان
روسيا
19:45
-
الجزائر
تونس
19:45
انتهت
مونتنجرو
إنجلترا
15:00
-
أولمبيك خريبكة
يوسفية برشيد
17:00
انتهت
المجر
كرواتيا
19:45
انتهت
البرتغال
صربيا
14:00
انتهت
مصر الأوليمبي
هولندا الأوليمبي
14:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
غينيا
19:45
-
التشيك
البرازيل
17:00
انتهت
تركيا
مولدوفا
19:45
انتهت
لوكسمبورج
أوكرانيا
19:45
-
مالطا
إسبانيا
13:00
انتهت
الكونغو الديمقراطية
ليبيريا
19:45
انتهت
أندورا
ألبانيا
15:00
انتهت
العراق
الأردن
15:00
انتهت
كاب فيردي
ليسوتو
15:00
انتهت
بنين
توجو
19:45
انتهت
كوسوفو
بلغاريا
17:00
الشوط الاول
السنغال
مالي
15:00
تأجيل
اتحاد بلعباس
نصر حسين داي
15:00
انتهت
تنزانيا
أوغندا
13:00
انتهت
زيمبابوي
الكونغو
14:00
انتهت
ويلز
سلوفاكيا
17:00
انتهت
سان مارينو
اسكتلندا
19:45
انتهت
سلوفينيا
مقدونيا
17:00
بعد قليل
أرمينيا
فنلندا
19:45
انتهت
بولندا
لاتفيا
19:45
-
رومانيا
جزر الفارو
19:45
انتهت
أيرلندا الشمالية
بيلاروسيا
19:45
-
النرويج
السويد
19:45
-
البوسنة و الهرسك
اليونان
19:45
-
إيطاليا
ليختنشتاين
19:45
-
سويسرا
الدنمارك
19:45
-
أيرلندا
جورجيا
ألفريدو ريلانيو
كوتينيو.. جرح بقيمة 160 مليون
12 / 01 / 2019 | 18:57

يالها من كرة قدم! منذ فترة ليست بالبعيدة، كان ديمبلي محل شك أو أسوأ من هذا، العديد من جماهير برشلونة كانت تعتقد ضرورة استغلاله لتعويض جزء من قيمته، ومع ذلك أصبح خلال أسابيع قليلة مهاجم محبوب ومرغوب لدى الجماهير وناديه، نظرًا لقدرته على القيام بأشياء استثنائية.

وفي الوقت نفسه، تقلصت قيمة كوتينيو لدى النادي بصورة حادة، لقد كان كوتينيو هو الأفضل مقارنة بديمبلي، إذ كان يتمتع بطابع رسمي، وطريقة لعب جيدة، هذا بالإضافة إلى سلوكه داخل وخارج الملعب، ومع ذلك... لقد أصبح اليوم لاعب بديل بشكل مؤكد، وعندما يشارك يظهر وكأنه مُكبل يفتقد إلى الروح المعنوية.

وتُمثل الثقة كل ما لدى اللاعب، وعلى الرغم من إصابة ديمبلي الخطيرة وتأخره عن المران في مرات عديدة، إلا أنه يمتلك الثقة بنفسه، وفي كل مرة يسحبونه من الملعب يحاول أكثر، واستمرارًا في محاولاته فإنه يستطيع انجاز الأشياء، وهو ما جعل فالفيردي يدفع به في الخط الهجومي رفقة ميسي ولويس سواريز، وذلك بفضل السلاسة التي يتمتع بها في تخطي عدم الثقة التي خُلقت من خلال عزلته التي يعيش بها، والتي لم يشعر بها لحسن حظه، والتي انعكست على مشاركته في المباريات بشكلٍ رائع، على عكس كوتينيو، والذي بدا واضحًا أنه فقد الثقة بنفسه، وعلى الرغم من دفع 160 مليون يورو من أجل التعاقد معه، إلا أنه لا يجد مركز له بالفريق.

لقد جاء ليكون بديلًا لإنييستا، وهو ما ليس سهلاً، كان بإمكانه أن يلعب كمهاجم وهمي أو لاعب وسط هجومي، تلك هي المراكز التي شغلها إنييستا خلال مسيرته الكروية، ولكن ديمبلي نال مقعد المهاجم، والأن يبحث فالفيردي عن لاعب وسط لديه طاقة أكثر قادر على ترويضها، وسواء يلعب أو كان يلعب كوتينيو بشكل جيد، إلا أنه ما زال يتمتع بتسديدة رائعة من على حدود منطقة المرمى، كما كان يتمتع كاكا، هل تتذكرونه؟، ولكنه انهار وانخفض ثِقله وبدأ يفقد الكرات، ففي مباراة ليفانتي فقد الكرة في 17 مناسبة، وأصبح مهدد بصدارة الصفقات الكبرى الفاشلة على مر التاريخ. وتحول اليوم إلى «إيسكو برشلونة»، ولكن إيسكو كلف ريال مدريد 30 مليون فقط بينما كلف هو برشلونة 160 مليون، ولكن لا يجب ألا يفقد الأمل، فكرة القدم عبارة عن «ساقية» يمكنها الدوران فجأة من جديد.