أحمد أحمد رئيس الكاف: «الليلة.. داكار عاصمة كرة القدم»

أحمد أحمد رئيس الكاف: «الليلة.. داكار عاصمة كرة القدم»

رئيس السنغال ماكي سال أكد أن القارة الإفريقية هي الأفضل من ناحية المواهب وفقًا للأرقام وسنواصل تقديم المواهب واللاعبين الأفضل، أثناء تصريحات في حفل أفضل لاعب إفريقي

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
08 / 01 / 2019 | 22:48
قدم أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، التحية لرئيس دولة السنغال وجورج ويا رئيس دولة ليبيريا واللاعب الدولي السابق ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وجميع الحاضرين الحاضرين بحفل جائزة أفضل لاعب إفريقي، مؤكدًا أن بتكاتف الجميع يحققون أحلام القارة الإفريقية.

وأضاف: «هذه الليلة نحتفل بأبطال القارة من رجال وسيدات، والذين كان لهم هدف كبير وشغف كبير لتحقيقه».

وأكمل: «لابد أن أوجه لكم الشكر جميعًا، الذين شاركوا في نجاح وتطور كرة القدم في قارتنا».

وواصل: «أشكر السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي لا يتوانى في دعم الكرة الإفريقية ويوجه بتزويدنا بكل التعزيزات كي تتطور القارة الإفريقية في كرة القدم، وأتوجه بالشكر لدولة السنغال إحدى الدول الكبيرة في القارة السمراء، والتي احتوتنا اليوم من شعب ومسئولين».

وأتم: «الليلة داكار هي عاصمة كرة القدم».

من جانبه تحدث رئيس السنغال «سي ماكي سال» قائلًا: «أشكر جميع لاعبينا الأفارقة الذي يقدمون مستويات كبيرة، من شأنها أن تعلو بمستوى كرة القدم الإفريقية».

وأضاف: «وفقًا للأرقام فإن اللاعبين الأفارقة هم الأفضل في العالم، لدينا أفضل المواهب التي تدل على ذلك، وعلى القارة الإفريقية أن تقدم المزيد».

ويترقب محبي كرة القدم الإفريقية في القارة السمراء وحول العالم، الفائز بجائزة أفضل لاعب إفريقي والتي تقام مراسم حفلها في العاصمة السنغالية داكار.

ويتأهب النجم المصري الدولي محمد صلاح المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، لاعتلاء عرش أفضل لاعب إفريقي للعام الثاني على التوالي، وذلك بعد أسابيع قليلة من فوزه بجائزة الأفضل في القارة السمراء والمقدمة من إذاعة «بي بي سي» من هيئة الإذاعة البريطانية للمرة الثانية على التوالي أيضًا.

محمد صلاح يتنافس على جائزة أفضل لاعب إفريقي مع زميله السنغالي ساديو ماني، والجابوني بيير إيميريك أوباميانج، مهاجم آرسنال، وقد نجح المصري في التتويج بها في العام الماضي.