الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
نصر حسين داي
الزمالك
17:00
-
المقاولون العرب
الزمالك
19:45
-
ألمانيا
صربيا
19:30
انتهت
ميلان
إنتر ميلان
19:45
-
ويلز
ترينيداد وتوباجو
19:45
انتهت
ريال بيتيس
برشلونة
16:30
انتهت
إيفرتون
تشيلسي
15:00
-
اتحاد بلعباس
نصر حسين داي
16:00
انتهت
جور ماهيا
بترو أتلتيكو
14:14
انتهت
فولام
ليفربول
15:45
انتهت
الهلال
الأهلي
11:30
انتهت
جنوى
يوفنتوس
16:00
انتهت
الاتحاد السكندري
حرس الحدود
20:00
انتهت
باريس سان جيرمان
أولمبيك مرسيليا
17:00
انتهت
بايرن ميونيخ
ماينتس 05
13:00
انتهت
حسنية أغادير
نهضة بركان
15:15
انتهت
إسبانيول
إشبيلية
14:00
انتهت
لاتسيو
بارما
12:30
انتهت
باير ليفركوزن
فيردر بريمن
17:30
انتهت
فالنسيا
خيتافي
17:00
انتهت
نابولي
أودينيزي
17:30
انتهت
فياريال
رايو فاليكانو
11:00
انتهت
إيبار
ريال بلد الوليد
13:00
انتهت
النجم الساحلي
ساليتاس
13:00
انتهت
إينوجو رينجرز
الصفاقسي
14:00
انتهت
ميلوول
برايتون
14:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
نورمبرغ
13:30
انتهت
أولمبيك ليون
مونبلييه
14:00
انتهت
أتالانتا
كييفو
14:00
انتهت
إمبولي
فروزينوني
13:00
انتهت
أوتوهو دويو
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
زيسكو
أشانتي كوتوكو
16:00
انتهت
الهلال
نكانا
17:00
انتهت
شارلروا
أوبين
15:00
انتهت
مولودية وجدة
سريع وادي زم
17:30
انتهت
موريرينسي
بنفيكا
20:00
انتهت
تونديلا
فييرينسي
15:00
انتهت
ديسبورتيفو أفيس
تشافيس
15:00
انتهت
ناسيونال
ريو أفي
17:00
انتهت
لوكيرين
سيركل بروج
17:00
انتهت
ستاندار لييج
ويسلاند بيفرين
17:00
انتهت
كورتريك
أنتويرب
17:00
انتهت
أوستيند
أندرلخت
17:00
انتهت
زولتة فاريغيم
جينك
17:00
انتهت
سينت ترويدن
جنت
17:00
انتهت
كلوب بروج
إكسيلسيور موسكرون
15:00
انتهت
بازل
يانج بويز
15:00
انتهت
ثون
لوزيرن
15:00
انتهت
زيورخ
نيوشاتل
13:00
انتهت
التضامن صور
العهد
10:30
انتهت
ملاطية سبور
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
بورصا سبور
جالاتا سراي
13:00
انتهت
قيصري سبور
بلدية إسطنبول
14:00
انتهت
ريمس
نانت
16:00
انتهت
بوردو
ستاد رين
11:15
انتهت
فينلو
أيندهوفن
13:30
انتهت
آي زي ألكمار
أياكس
13:30
انتهت
غرونينغين
أدو دن هاخ
15:45
انتهت
أكسيلسيور
بى اى سى زفوله

من دون زيدان.. ريال مدريد من أزمة إلى أخرى

يبدو أن انسجام واستقرار نادي ريال مدريد رحل مع رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان حيث دخل الفريق في أزمة إلى أخرى

حسام نور
حسام نور
15 / 12 / 2018 | 14:27
يبدو واضحا أن نادي ريال مدريد الإسباني يعاني من العديد من المشاكل منذ رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بشكل مفاجئ عن الفريق الملكي يوم 31 مايو 2018، وكان آخر موقف إثارة للجدل هو صدام اللاعب إيسكو مع جماهير البيرنابيو.

وثارت جماهير البيرنابيو وأطلقت صافرات استهجان حادة في وجه إيسكو في مباراة الفريق الأخيرة أمام فريق سيسكا موسكو الروسي ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دوري المجموعات من دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بهزيمة ريال مدريد بنتيجة قاسية على ملعبه بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة.

وكانت حالة إيسكو عندما تلقى تمريرة رائعة من الرواق الأيسر من زميله البرازيلي الشاب فينيسيوس ولكنه سددها بطريقة لم تعرف الشباك لتصطدم بدفاع الخصم لتخرج لركلة ركنية، وقامت الجماهير بالصياح وإطلاق صافرات الاستهجان ضد إيسكو، ليتوجه إليهم ويقول لهم بغضب: «ماذا تريدون؟ ماذا تريدون؟».

وهذا الغضب على وجه إيسكو يوضح عدم ارتياحه مع المدرب الأرجنتيني سنتياجو سولاري الذي لا يعتمد عليه بشكل أساسي في مبارياته منذ توليه مسؤولية الفريق، خاصة استبعاده من مباراة روما الإيطالي، وعبر عنه إيسكو بشكل مثير للجدل بعدما رفض حمل شارة القيادة في مباراة سيسكا موسكو التي حاول مارسيلو منحه شارة القيادة ولكنه رفض وطالبه أن يمنحها إلى كارفاخال.

واعترف بذلك مارسيلو، قائلا: «حاولت إعطاء إيسكو شارة القيادة، ولكنه قال لي أن أعطيها إلى كارفاخال، ولا أعرف السبب في هذا».

يمكنك قراءة: مارسيلو يوجه رسالة إلى رونالدو.. ويوضح رأيه في الانتقال إلى يوفنتوس

رحيل زيدان

موقف إيسكو هو حالة من بين سلسلة مواقف مثيرة للجدل بدأت منذ بداية الموسم الجاري وخاصة بعد رحيل زيدان والذي رحل معه انسجام الفريق والاستقرار ودخل الفريق في نفق مظلم من الجدال، وكان أبرزهم:

التوقيع مع لوبيتيجي

وكان أول موقف مثير للجدل، هو التوقيع مع المدرب جولين لوبيتيجي، وإثارة غضب الجميع في إسبانيا نظرا لكونه وقتها مدرب منتخب «لا روخا» قبل ثلاثة أيام من خوض مونديال روسيا، وهذا الموقف من قبل فلورنتينو بيريز والتوقيع مع المرشح الخامس بعد محاولات مع أسماء أخرى مثل بوكيتينيو، وأليجري، وكلوب، وكونتي، ما تسبب في إقالة لوبيتيجي من المنتخب قبل انطلاق المونديال بيومين، وشوهه بيريز بهذا التصرف صورة النادي الملكي.

بيع كريستيانو رونالدو

في ظل رغبة بيريز في تجديد ملعب سنتياجو بيرنابيو ووضع النادي في دين بقيمة حوالي 600 مليون يورو، أساء بيع نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد، حيث سمح ببيعه بقيمة 100 مليون يورو إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، بل ولم يقم بصفقة كبيرة لتعويض رحيله عن الفريق، ليتسبب في فجوة كبيرة في هجوم الفريق.

صفقة الحارس كورتوا

قام بيريز بضم الحارس الأفضل في مونديال روسيا مع منتخب بلجيكا قادما من نادي تشيلسي الإنجليزي مقابل 35 مليون يورو، ولكن ضمه أثار جدلًا كبيرًا مرة أخرى في حراسة المرمى، ووضع المدربين سواء لوبيتيجي أو سولاري في حيرة الاختيار بين أحدهم، وهذه الصفقة فتحت المجال للصحف في إثارة الجدل حول رغبة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس في الرحيل، بعدما كان المفضل من قبل زيدان.

صفقة فينيسيوس

قام ريال مدريد بضم البرازيلي الشاب مقابل 45 مليون يورو وكان ينتظر الجميع رؤية اللاعب مع الفريق الأول أملا في أن يصبح النجم المستقبلي للفريق، ولكن المدرب لوبيتيجي لم يمنحه دقائق وقرر استبعاده وتركه مع فريق الكاستيا، والذي تألق معه، في ظل حاجة الفريق لحلول هجومية.

توني كروس

عانى اللاعب الألماني من عدم التأقلم مع طريقة لوبيتيجي، وخرج في تصريحات ضده قائلا: «أنا لست كاسيميرو».

جاريث بيل

أثار الويلزي الجدل بكثرة إصاباته، أو يمكن القول «إرهاقه العضلي»، والذي زاد عن الحد منذ تولى سولاري مهمة تدريب الفريق، وبدأ يسقط بشكل متكرر على أرض الملعب ويخرج في العديد من المباريات، والمثير أن الجهاز الطبي في النادي لم يوضح أسباب خروج بيل المتكرر ومما يعاني. كما توقع الجميع تألقه بعد رحيل رونالدو، ولكن الأمر لم يكن كذلك حتى اللحظة.

ماركو أسينسيو

علق محبو الميرنجي آمالهم على أسينسيو لقيادة الفريق بعد تألق كبير قام به مع المدرب زيدان، ولكن بعد سوء نتائج الفريق هذا الموسم وانخفاض مستواه عن فترة زيدان، خرج بتصريح يعبر بعض الشيء عن تخليه عن مسؤولية القيادة، قائلا: «لست المسؤول عن قيادة عربة ريال مدريد».

سيرجيو راموس

وثائق «فوتبول ليكس» التي انتشرت مؤخرا قد طالت قائد الفريق أيضا وأدانته بتعاطي منشطات، ووقع راموس أيضا في جدال مع زميله كاسيميرو، والذي قال: «إن الخماسية توضح سوء مستوى اللاعبين هذا الموسم، فاللاعبون هم من يركضون داخل الملعب والمسؤولون عن هذه النتيجة، وعلينا تحسين ذلك، نحن نعرف أننا لا نقدم ما ينبغي علينا فعله، وعلينا التحلي بالهدوء من أجل تصحيح المسار». وذلك عقب الهزيمة القاسية بخمسة أهداف لهدف على ملعب كامب نو أمام برشلونة.

وقام راموس بالرد على زميله، قائلا: «من غير المناسب أن نقول ذلك بهذه الطريقة، إنه ليس اليوم الذي نلمح فيه لأي شخص».

مارسيلو

تصريحاته الأخيرة طالت زميله إيسكو بعد سخط الجماهير ضده، قائلا: «نحن لاعبون كبار ونعرف ما يجب علينا فعله، وعلينا العمل، ولا أقول إن إيسكو لا يعمل، ولكن كرة القدم هكذا، أن تنظر إلى ما فشلت فيه وتقوم بتطويره».

أزمة ريال مدريد داخل الملعب

أثرت هذه العوامل على أداء الفريق فوق عشب الملعب وجعلته غير قادر على الحفاظ على ديناميكية إيجابية سواء مع لوبيتيجي أو مع سولاري. وكان أول سقوط أمام أتلتيكو مدريد في نهائي كأس السوبر الأوروبي والهزيمة بنتيجة 4-2، وبدا أن هذا السقوط كان حادثًا عابرًا ساعد الفريق في مباريات الليجا الأولى، ولكن سرعان ما ظهرت أزمة تاريخية وهي العجز عن تسجيل الأهداف (481 دقيقة بدون تسجيل أي هدف)، ثم تلقى الفريق هزائم متتالية جعلته يحتل المركز التاسع في الجدول ويتذوق الهزيمة في الشامبيونز (إشبيلية 3-0)، (سيسكا موسكو 1-0)، (ألافيس 1-0)، (ليفانتي 2-1)، ثم (برشلونة 5-1).

وفي عهد سولاري، تمكن من تحسين نتائج الفريق والوصول بالفريق إلى المركز الرابع في جدول ترتيب الليجا، والتأهل إلى دور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، ولكنه تلقى هزيمتين قاسيتين (إيبار 3-0) و (سيسكا موسكو 3-0)، والتي تعتبر أسوأ هزيمة في تاريخ ريال مدريد على ملعب البيرنابيو في منافسة أوروبية.