الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
نصر حسين داي
الزمالك
17:00
-
المقاولون العرب
الزمالك
19:45
-
ألمانيا
صربيا
19:30
انتهت
ميلان
إنتر ميلان
19:45
-
ويلز
ترينيداد وتوباجو
19:45
انتهت
ريال بيتيس
برشلونة
16:30
انتهت
إيفرتون
تشيلسي
15:00
-
اتحاد بلعباس
نصر حسين داي
16:00
انتهت
جور ماهيا
بترو أتلتيكو
14:14
انتهت
فولام
ليفربول
15:45
انتهت
الهلال
الأهلي
11:30
انتهت
جنوى
يوفنتوس
16:00
انتهت
الاتحاد السكندري
حرس الحدود
20:00
انتهت
باريس سان جيرمان
أولمبيك مرسيليا
17:00
انتهت
بايرن ميونيخ
ماينتس 05
13:00
انتهت
حسنية أغادير
نهضة بركان
15:15
انتهت
إسبانيول
إشبيلية
14:00
انتهت
لاتسيو
بارما
12:30
انتهت
باير ليفركوزن
فيردر بريمن
17:30
انتهت
فالنسيا
خيتافي
17:00
انتهت
نابولي
أودينيزي
17:30
انتهت
فياريال
رايو فاليكانو
11:00
انتهت
إيبار
ريال بلد الوليد
13:00
انتهت
النجم الساحلي
ساليتاس
13:00
انتهت
إينوجو رينجرز
الصفاقسي
14:00
انتهت
ميلوول
برايتون
14:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
نورمبرغ
13:30
انتهت
أولمبيك ليون
مونبلييه
14:00
انتهت
أتالانتا
كييفو
14:00
انتهت
إمبولي
فروزينوني
13:00
انتهت
أوتوهو دويو
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
زيسكو
أشانتي كوتوكو
16:00
انتهت
الهلال
نكانا
17:00
انتهت
شارلروا
أوبين
15:00
انتهت
مولودية وجدة
سريع وادي زم
17:30
انتهت
موريرينسي
بنفيكا
20:00
انتهت
تونديلا
فييرينسي
15:00
انتهت
ديسبورتيفو أفيس
تشافيس
15:00
انتهت
ناسيونال
ريو أفي
17:00
انتهت
لوكيرين
سيركل بروج
17:00
انتهت
ستاندار لييج
ويسلاند بيفرين
17:00
انتهت
كورتريك
أنتويرب
17:00
انتهت
أوستيند
أندرلخت
17:00
انتهت
زولتة فاريغيم
جينك
17:00
انتهت
سينت ترويدن
جنت
17:00
انتهت
كلوب بروج
إكسيلسيور موسكرون
15:00
انتهت
بازل
يانج بويز
15:00
انتهت
ثون
لوزيرن
15:00
انتهت
زيورخ
نيوشاتل
13:00
انتهت
التضامن صور
العهد
10:30
انتهت
ملاطية سبور
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
بورصا سبور
جالاتا سراي
13:00
انتهت
قيصري سبور
بلدية إسطنبول
14:00
انتهت
ريمس
نانت
16:00
انتهت
بوردو
ستاد رين
11:15
انتهت
فينلو
أيندهوفن
13:30
انتهت
آي زي ألكمار
أياكس
13:30
انتهت
غرونينغين
أدو دن هاخ
15:45
انتهت
أكسيلسيور
بى اى سى زفوله

السد يقلب الطاولة على الدحيل وينتزع منه صدارة الدوري القطري

السد تمكن من الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد للضيوف، ليتمكن من الصعود في جدول الترتيب إلى الصدارة

خالد عامر
خالد عامر
11 / 12 / 2018 | 20:35
تمكن فريق السد القطري من تحقيق فوز هام على أرضه ووسط جماهيره «استاد جاسم بن حمد» على حساب فريق الدحيل في المباراة المؤجلة من الجولة التاسعة من دوري نجوم قطر.

السد تمكن من تغيير ترتيب جدول الدوري، بعدما كان الدحيل متصدراً بـ36 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن أصحاب الأرض، ليصعد السد إلى المركز الأول برصيد 38 نقطة، بينما تجمد رصيد الدحيل ليهبط إلى المركز الثاني.

شهدت قائمة السد للمباراة عودة لاعب الوسط المخضرم تشافي هيرنانديز الذي كان قد غاب منذ فترة بسبب تعرضه لإصابة قوية، لكن التدريبات المكثفة التي أجراها أثمرت عن عودته في الموعد المناسب.

إقرأ أيضاً: تشافى مفاجأة السد في قائمة الفريق لمواجهة الدحيل

وجاء التشكيل الذي بدأ به السد ليضم سعد الدوسري في حراسة المرمى، وحامد إسماعيل وبيدرو ميجيل وبوعلام خوخي وطارق سليمان في الدفاع، وجابي فيرنانديز ويونج جونج وحسن الهيدوس وأكرم عفيف وتشافي هيرنانديز في خط الوسط، بينما جاء في الهجوم بغداد بونجاح وحيداً

أما تشكيل الدحيل فقد جاء فيه خليفة أبو بكر في حراسة المرمى، ولويس مارتن سيارا وبسام الراوي ولوكاس مينديز وعلي حسن يحيى في الدفاع، وكريم بوضياف ومحمد موسى عباس وإيدميلسون جونيور وعاصم ماديبو في خط الوسط، ويوسف العربي والمعر على عبدالله في الهجوم.

هدفان في 9 دقائق

المباراة بدأت بضغط كبير من جانب الضيوف، ليسدد كريم بوضياف قائد الدحيل كرة من داخل منطقة الجزاء على مرتين، الأولى تصدى لها الحارس بنجاح، لكن الثانية ترتطم بيد بوعلام خوخي، ليحتسب الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو ركلة جزاء مبكرة للغاية، نفذها بنجاح يوسف العربي أرضية في الزاوية اليمنى متقدماً لفريقه في الدقيقة 6 من بداية المباراة.
لكن تقدم الدحيل لم يدم طويلاً، ليأتي الرد سريعاً للغاية، بعدما وصلت الكرة إلى المهاري أكرم عفيف في الجبهة اليسرى، ليمر من اللاعب الملاصق له، ويراوغ هشام الراوي بمهاري، ليمرر عرضية أرضية من داخل منطقة الجزاء لتشافي، لكن المدافع لوكاس مينديز ينوب عن الإسباني، واضعاً الكرة في مرماه عن طريق الخطأ ليتعادل السد في الدقيقة 9.

سيطرة السد، والدحيل يهدر كل فرص التقدم

ويبدو أن الهدف السريع لأصحاب الأرض قلل من عزيمة لاعبي الدحيل، ليسيطر السد على مجريات الشوط، لتتواصل هجمات السد، ليهدر بغداد يونجاح كرة من اليسار، ويسدد الهيدوس كرة من خراج منطقة الجزاء يتصدى لها حارس الدحيل.

لكن الضيوف عادوا للمباراة مرة أخرى في الدقيقة 20، ليشكل خطورة كبيرة على مرمى الدوسري، بعدما حصل هشام الراوي على الكرة ويسددها قوية، لكن سعد يتصدى لها، ليعود الدحيل بكرة خطيرة أخرى، بعدما مرر يوسف العربي كرة بينية رائعة إلى إيدميلسون جونيور المنفرد بالحارس، والذي وضع كرة أرضية وقف سعد الدوسري لمشاهدتها، لكن الكرة تحيد عن المرمى ببضعة سنتيمترات.

وعلى الرغم من السيطرة النسبية للسد على اللعب، إلا أن الدحيل كان أكثر خطورة، ليظهر المعز علي عبدالله بعرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 19، اعتمد فيها طارق سليمان وبوعلام خوخي على بعضهما فيها، ليسبقهما جونيور إليها في مواجهة سعد الدوسري مباشرة، ليحولها برأسه نحو المرمى، لكن رأسيته من مسافة قريبة للغاية مرت أعلى العارضة في الدقيقة 49.

وبعد دقيقة واحدة، رد السد بكرة خطيرة بدأت بتمريرة خاطئة، وصلت إلى تشافي الذي مررها إلى بونجاح، الذي حولها بتمريرة رائعة بكعب القدم إلى أكرم عفيف المنفرد، لكن الأخير يسدد الكرة أرضية يبعدها خليفة أبو بكر عن المرمى بنجاح في الدقيقة 51.

هدف أبيض للسد.. وهدفان قاتلان



واستمر ضغط السد لإحراز هدف، ليتلقى بغداد كرة طولية من الدفاع، ليسيطر عليها، ويضعها في الشباك الخالية من حارسها، لكن أورساتو يطلق صافرته معلناً إلغاء الهدف بداعي التسلل في الدقيقة 52.

جيزفالدو فيريرا المدير الفني للسد أجرى تغييرين بإشراك سالم الهاجري وياسر اليعقوبي، بدلاً من يونج جونج وتشافي هيرنانديز في الدقائق 65 و80، ونبيل معلول مدرب الدحيل أجرى تغييرا وحيدا بإشراك مراد ناجي حسين بدلاً من لويس سيارا في الدقيقة 87 لتنشيط الدفاع والحفاظ على النتيجة وعلى صدارته، لكن رهانه لم يكن في محله، ليتمكن سالم الهاجري، بعد دقيقة واحدة فقط من تبديل الدحيل، وعلى الرغم من عودة الدحيل بأكمله إلى مناطقه الدفاعية، من مراوغة لاعبين والتوغل داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية في أعلى الزاوية اليسرى لأبو بكر يفشل في التعامل معها، ليتقدم «الزعيم» في الدقيقة 89 من عمر المباراة بهدف قاتل.


وبعد الهدف، أجرى فيريرا تغييره الثالث بإشراك لاعب الوسط يوسف يوسف بدلاً من حسن الهيدوس، للتصدي للهجمات المتوقعة للضيوف، وبالفعل يتمكن السد من الحصول على الكرة على مشارف منطقة جزائهم، ليحول كرة سريعة إلى بغداد بونجاح، الذي انطلق بها نحو مرمى الدحيل، ليتبادل الكرة مع أكرم عفيف، ويحصل عليها مجدداً في مواجهة المرمى ليضعها في الشباك، منهياً اللقاء تماماً في الدقيقة 94