الأمس
اليوم
الغد
19:45
-
أرسنال
توتنام هوتسبر
17:00
-
وادي دجلة
الداخلية
17:00
انتهت
الأهلي
النجوم
16:30
انتهت
ريفر بلايت
العين
16:30
-
كاشيما أنتلرز
ريال مدريد
15:20
انتهت
أحد
القادسية
19:45
انتهت
ليستر سيتى
مانشستر سيتي
19:30
انتهت
أتالانتا
لاتسيو
19:45
-
تشيلسي
بورنموث
14:50
-
الفيصلي
الوحدة
15:00
انتهت
الجزيرة مطروح
بتروجت
18:00
-
اتحاد طنجة
الكوكب المراكشي
13:30
انتهت
الترجي
جوادالاخارا
20:00
انتهت
ألافيس
أتليتك بلباو
12:20
-
الرائد
الحزم
17:00
انتهت
فنرباهتشة
إيرزوروم سبور
15:00
-
الرجاء البيضاوي
الوداد البيضاوي
20:00
انتهت
اورليان
باريس سان جيرمان
15:00
-
أولمبيك خريبكة
الوداد البيضاوي
19:30
انتهت
بولونيا
ميلان
15:00
-
حسنية أغادير
الفتح الرباطي
19:00
-
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
15:00
انتهت
المغرب التطواني
يوسفية برشيد
19:30
-
بايرن ميونيخ
لايبزج
19:30
انتهت
فورتونا دوسلدورف
بوروسيا دورتموند
11:00
انتهت
نفط الجنوب
النفط
17:30
-
شالكه
باير ليفركوزن
16:00
انتهت
نهضة بركان
أولمبيك آسفي
11:00
انتهت
الحسين
الميناء
15:00
-
نهضة بركان
اتحاد طنجة
11:30
انتهت
القوة الجوية
الكرخ
17:30
-
كوزاكين بويز
فيتيس
19:30
-
فيردر بريمن
هوفنهايم
17:00
انتهت
حسنية أغادير
مولودية وجدة
19:45
-
فيينورد
أوتريخت
18:30
انتهت
كان
تولوز
19:30
-
فرايبورج
هانوفر
15:00
انتهت
الزوراء
الصناعات الكهربائية
19:30
-
ماينتس 05
إينتراخت فرانكفورت
14:05
-
الشحانية
الأهلي
17:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
نورمبرغ
16:30
-
السد
الخور
17:30
-
أودين 59
هيرنفين
19:30
انتهت
هيرتا برلين
أوجسبورج
16:30
-
الريان
السيلية
18:45
-
فورتانا سيتارد
كامبور
19:30
انتهت
فولفسبورج
شتوتجارت
19:45
-
رودا جيه.سي.
أياكس
19:45
انتهت
ميدلسبره
بيرتن ألبيون
17:45
-
أميان
أولمبيك ليون
17:30
انتهت
فيليم 2
أمستردامشي
18:45
انتهت
تفينتي
فالفييك
20:05
-
أولمبيك مرسيليا
ستراسبورج
19:45
انتهت
آي زي ألكمار
بى اى سى زفوله
20:05
-
نيس
جينجان
20:05
-
موناكو
لوريان
11:00
انتهت
الطلبة
السماوة
20:05
-
ستاد رين
نانت
11:00
انتهت
أربيل
أمانة بغداد
11:00
انتهت
الديوانية
النجف
20:05
-
لو هافر
نيم أولمبيك
11:00
انتهت
نفط ميسان
البحري
20:05
-
ديجون
بوردو
13:15
انتهت
نفط الوسط
الكهرباء

لعنة النجوم مع أنديتهم تمتد إلى منتخب إسبانيا

ابتعد عدد من عناصر منتخب إسبانيا عن مستواهم المعهود خلال الفترة الأخيرة رفقة «لاروخا»، وأنديتهم، ويُعد أبرز هؤلاء سيرجيو راموس وسيرجيو بوسكتس ودافيد دي خيا وإيسكو وماركو أسينسيو ورودريجو مورينو

محمد سعد
20:55 | 17 / 11 / 2018
يعيش منتخب إسبانيا فترة عصيبة، إذ تعرض للهزيمة في آخر مباراتين خاضهما أمام إنجلترا وكرواتيا في دوري أمم أوروبا، وهي ما قللت من حظوظ «لاروخا» في الوصول إلى النهائي الرباعي لتلك البطولة، وعلى الرغم من أن لويس إنريكي، المدير الفني لإسبانيا، يتهم لاعبي فريقه بارتكاب أخطاء دفاعية، إلا إن هناك سببا آخر يلوح في الأفق، ألا وهو ابتعاد عدد من اللاعبين المهمين بصفوف «الماتادور» عن مستواهم المعهود رفقة أنديتهم ومنتخب بلادهم أيضًا.

راموس

ابتعد مؤخرًا سيرخيو راموس، مدافع ريال مدريد، عن مستواه الكبير على الجانب الدفاعي في مباريات فريقه الأخيرة، وقد أثر هذا بالتأكيد على أداء اللاعب في مشاركاته الأخيرة رفقة منتخب بلاده، إذ ارتكب مدافع «المرينجي» في الفترة الأخيرة الكثير من الأخطاء الدفاعية التي لا تناسب لاعب من نوعيته وحاصل على جائزة أفضل مدافع في أوروبا، وهو ما جعل جمهور ريال مدريد يثور ضده ويطلق صافرات استهجان له في إحدى مباريات الموسم الحالي.

إيسكو

كان إيسكو، لاعب وسط ريال مدريد، أحد أفضل أوراق جولين لوبيتيجي، المدير الفني السابق لـ«الملكي»، الرابحة، ويبدو أن عملية الزائدة الدودية التي خضع لها اللاعب خلال الأسابيع القليلة الماضية أثرت كثيرًا على أدائه رفقة «الماتادور»، كما أبعدته عن تشكيلة الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، الأساسية.

وعلى الرغم من إخفاق إيسكو في تقديم أداء جيد رفقة منتخب بلاده في مباراة كرواتيا الأخيرة، إلا أنه ما زال لديه الوقت للعودة إلى نسخته الأفضل.

أسينسيو

أخفق ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، في إظهار قوته الحقيقية بداخل الملاعب، والتي دائمًا ما تنبأ بها الجميع، وقد أثارت تصريحات اللاعب الأخيرة غضبا كبيرا بداخل القلعة «الملكية»، حيث أكد أنه لم يكن من توجب عليه اتخاذ خطوة للأمام خلال اللحظة السيئة التي يمر بها الفريق، ولكنه تراجع عن تلك التصريحات فيما بعد.

وعلى الرغم من الأداء الباهت الذي ظهر عليه اللاعب مؤخرًا وابتعاده عن تشكيلة الفريق الأساسية، إلا أن جمهور «المرينجي» وإسبانيا ما زال ينتظر منه الكثير بداخل الملاعب.

موراتا

في ظل الأدء القوي الذي ظهر عليه باكو ألكاسير رفقة بروسيا دورتموند الألماني وياجو أسباس، مهاجم سيلتا فيجو الإسباني، فإن مركز ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، ورودريجو مورينو، لاعب فريق فالنسيا الإسباني، في الخط الهجومي لإسبانيا يبدو في خطر، وعلى الرغم من أن مهاجم «البلوز» ما زال بعيدًا عن مستواه الأفضل، إلا أنه بدأ يستعيد جزءا من قوته الهجومية بعض الشيء.

واستطاع موراتا تسجيل خمسة أهداف بالدوري الإنجليزي الممتاز خلال مشاركته رفقة فريقه في 11 مباراة، واستطاع استعادة الثقة بنفسه مرة أخرى تحت قيادة الإيطالي ماوريسيو ساري.

مورينو

على الرغم من الأداء القوي الذي يقدمه رودريجو مورينو رفقة فالنسيا وقدرته على فتح الخطوط على كلا الجانبين وخلق الكثير من الفرص وثقة إنريكي الكاملة به، إلا أنه لم يتمكن من تسجيل أي هدف رفقة فريقه منذ الـ 20 من أغسطس الماضي، وهو ما قد يجبر المدير الفني لـ «لاروخا» على الدفع بأسباس أو الكاسير على حساب مورينو أو موراتا إلى حين استعادة النسخة الأفضل من مستويهما.

بوسكتس

يعيش سيرجيو بوسكتس، لاعب وسط فريق برشلونة، حالة من الشرود والابتعاد عن مستواه المعهود في الفترة الأخيرة، إذ يعاني اللاعب حاليًا من الشرود في التمرير والقدرة على استعادة الكرة، هذا بالإضافة إلى البطء في الارتداد ومساعدة فريقه.

وعلى الرغم من ابتعاد اللاعب عن مستواه، إلا أن إنريكي ليس لديه من هو قادر على القيام بالأدوار والمهام التي يقدمها بوكستس، وينتظر برشلونة وجمهوره استعادة اللاعب للنسخة الأفضل منه.

دي خيا

يعاني دافيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي ومنتخب إسبانيا، حاليًا من عدم الثقة، فعلى الرغم من ابتعاده عن ارتكاب أخطاء جسيمه رفقة «الماتادور» وفريقه الحالي إلا أن الجمهور ما زال ينتظر منه العودة إلى مستواه الماضي.

واستقبلت شباك دي خيا 23 هدفًا في 16 مباراة خاضها حتى الآن في الموسم الحالي، بينما حافظ على نظافة شباكه في ثلاث مناسبات فقط.