الأمس
اليوم
الغد
17:00
انتهت
إسرائيل
النمسا
17:00
انتهت
ليبيا
جنوب إفريقيا
23:55
-
أمريكا
تشيلي
15:45
انتهت
السعودية
غينيا الاستوائية
17:00
-
نيجيريا
مصر
19:45
انتهت
هولندا
ألمانيا
19:45
-
الجزائر
تونس
14:00
تأجيل
شباب بلوزداد
النادي الرياضي القسنطينى
19:45
انتهت
فرنسا
ايسلندا
14:00
انتهت
مصر الأوليمبي
هولندا الأوليمبي
19:45
انتهت
قبرص
بلجيكا
19:00
-
حسنية أغادير
الكوكب المراكشي
14:00
انتهت
كازاخستان
روسيا
19:00
-
المغرب
الأرجنتين
15:00
-
أولمبيك خريبكة
يوسفية برشيد
19:45
انتهت
مونتنجرو
إنجلترا
19:45
-
التشيك
البرازيل
17:00
انتهت
المجر
كرواتيا
19:45
انتهت
البرتغال
صربيا
14:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
غينيا
19:45
-
مالطا
إسبانيا
17:00
انتهت
تركيا
مولدوفا
13:00
انتهت
الكونغو الديمقراطية
ليبيريا
15:00
استراحة
العراق
الأردن
19:45
انتهت
لوكسمبورج
أوكرانيا
19:45
انتهت
أندورا
ألبانيا
15:00
انتهت
كاب فيردي
ليسوتو
17:00
بعد قليل
السنغال
مالي
15:00
انتهت
بنين
توجو
19:45
انتهت
كوسوفو
بلغاريا
15:00
تأجيل
اتحاد بلعباس
نصر حسين داي
15:00
انتهت
تنزانيا
أوغندا
13:00
انتهت
زيمبابوي
الكونغو
14:00
انتهت
ويلز
سلوفاكيا
17:00
-
أرمينيا
فنلندا
17:00
انتهت
سان مارينو
اسكتلندا
19:45
انتهت
سلوفينيا
مقدونيا
19:45
-
رومانيا
جزر الفارو
19:45
انتهت
بولندا
لاتفيا
19:45
-
النرويج
السويد
19:45
انتهت
أيرلندا الشمالية
بيلاروسيا
19:45
-
البوسنة و الهرسك
اليونان
19:45
-
إيطاليا
ليختنشتاين
19:45
-
سويسرا
الدنمارك
19:45
-
أيرلندا
جورجيا
توفيق صنهاجي
هزيمة منطقية للوداد
12 / 11 / 2018 | 15:03
بالله عليكم ماذا كنتم تنتظرون اليوم؟

هل كنتم تنتظرون انتصارا، بعد ثلاثة أيام من خيبة أمل مساء الخميس بسوسة التونسية؟

تساءلت أولا كيف كانت رحلة الوداد البيضاوي الى إيمزورن البعيدة، بعد العودة ليلة الجمعة، وكم من حصة خاضها الفريق الأحمر قبل الانتقال الى هذه المدينة، ومتى وصل الفريق إليها؟

ماذا كنتم تنتظرون من لاعبين، منهم من لعب أول مباراة هذا الموسم مع الوداد، ومنهم من عاد بعد غياب طويل؟

هل لم نقل بعد مباراة سوسة، إن الفريق لعب من دون روح، وقبلها في مباراة بركان كذلك؟

ماذا كنتم تنتظرون من فريق خسر ثلاث واجهات في ظرف شهرين؟

ماذا كنتم تنتظرون من مدرب، قلنا إنه عجوز لا يعرف أي شيء عن الوداد وبالتالي لم يكن صالحا للمرحلة بتاتا؟

مباراة اليوم إخواني، ما هي إلا تحصيل حاصل، لكل النتائج المخيبة للآمال، التي حصدها فريقنا الغالي منذ بداية الموسم، الله يحد الباس، وإلا فإننا قد نعيش واحدا من أسوء مواسم الوداد تاريخيا، الأكيد، هو أنه أسوء موسم لك، يا من تظن نفسك، أن الوداد ملك لك، لا وألف لا، الوداد ليس ملكا لك يا الناصيري، وليس ملكا لأي شخص مهما طال الزمن أو قصر، بل هو فريق ملك لجماهيره الحرة فقط.

الوداد ليس ملكا لك، حتى تعبث به، وتسيره كيفما تشاء أنت يا الناصيري، ثق في إن أي ودادي حر لن يرضى بذلك.

قلتها، من قبل خذلتنا بتسييرك العشوائي، الذي أخرجنا من الثلاث واجهات الأولى، ولك أن تعود الى فقرات الوداد اليوم السابقة، لتعرف من جديد الأسباب التي جعلتني أذكر ذلك، لأنه لا حاجة لي اليوم في أن أعيدها على مسامعك من جديد، وعلى مسامع الوداديين الأحرار، لأنهم باتوا يعرفونها عن ظهر قلب...

لبعض من عصاباتك، وللبعض الذي ظل يوهم الناس، بأن الوداد الرياضي، سيلعب على لقب البطولة الوطنية هذا الموسم، ولربما هذا هو الأهم في اعتقادهم، أقول لهم، أقسم بالله، بهذا المستوى من اللاعبين، وبهذا التسيير العشوائي، وبهذا الاختيار العبيط للمدربين، وبهذا النوع من الانتدابات، والله ثم والله، لن ندرك أي لقب هذا الموسم...

أما عن مباراة اليوم فخلاصتها هي كما يلي:

التكناوتي: لم أحس بوجود أي فرق بين مرمى فارغ، ووجود حارس فيه...رغم تعملقك في مباراة سوسة..

العملود: مباراة سيئة لكنها الأولى لك فلا عليك...

كدارين: عودة محمودة ساهمت في الهدف...

كومارا وداري: أثر عليكما تعب المباريات، فلم يكن هناك تماسك دفاعي بدليل الهدفين، والفارق الزمني بينهما...

النقاش والسعيدي، تراجع مهول في مستواكما...

بابا توندي: أعطيت إشارات قوية لعودتك القوية خلال الشوط الثاني من مباراة سوسة، واستبشرنا خيرا، إذ قلنا إنه لربما كنت أفضل الآن من انطلاقتك مع الفريق هذا الموسم...اليوم وكانك لم تكن موجودا داخل رقعة الميدان...

الحداد: متى ستسجل...الله أعلم...أضعت أهم فرصة، مثلما أضعت فرصتين أمام نهضة بركان، بمثابة ضربتي جزاء...حطمت كل الأرقام القياسية هذا العام فيإهدار الفرص ببشاعة، وإن كانت قد أتيحت لك فرصة وحيدة هذا اليوم، مما يعني، عن أن مستواك من أسوء إلى أسوء فقط...

أووك: اليد الواحدة لا يمكن لها التصفيق.

جيبور: وجودك زي عدمه كما يقال باللهجة المصرية التي تفقهها جيدا، ويا ريثك كنت تفقه جيدا أيضا في لغة كرة القدم وتسجيل الأهداف..

المترجي: أضعت ما لا يضيع بعد دخولك في الشوط الثاني...

الحسوني: واصل فأنت تتفنن في إضاعة أسهل الفرص وأمام المرمى...بحال الا تتصنع لنا 700 فرصة....فرصة وحيدة تأتيك طيلة شوط بأكمله، وفي الأخير تهدرها...

تيجزوي: من دون أية إضافة تذكر...

جيرارد روني: الى أقرب رحلة عنوانها الدار البيضاء-مونبوليي...شكرا وإلى اللقاء...

مناف نابي: من دون حركات زائدة الله يرحم الوالدين، لكسب عطف الجماهير...الجماهير عندنا ذكية جدا، وقد تصل يوما الى التيقن من مخططات معسكر تونس...أتساءل هنا، هل فعلا برنامجك في ذلك المعسكر، كان صالحا؟ أرى بأن لياقة لاعبينا في تدهور مستمر..الله أعلم حتى لا أكون ظالما...أتمنى أن يتدخل تقني متخصص في الموضوع للإجابة.