الأمس
اليوم
الغد

العدل ترفض طعن بنزيما.. والاستمرار في التحقيقات في قضية فالبوينا

يواجه الفرنسي كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد الإسباني، شبه إصدار حكم قانوني في حقه يتعلق بقضية محاولة ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا، لاعب فريق فنربخشة التركي، إذ رفضت محكمة الاستئناف الطعن المقدم من اللاعب

محمد سعد
22:04 | 08 / 11 / 2018
رفضت محكمة استئناف باريس الطعن المقدم من الفرنسي كريم بنزيما، مهاجم فريق ريال مدريد، وصدقت على استمرار التحقيق في قضية قيامه بابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا، لاعب فريق فناربخشة التركي، وهو ما يمهد الطريق إلى احتمالية إصدار حكم في حق مهاجم «المرينجي».

وقد رفضت تلك المحكمة طلب الطعن الذي قدمه اللاعب، وأدان دفاع بنزيما تصرفات أحد ضباط الشرطة، والذي تستر على من قام بالوساطة بين ماتيو فالبوينا والمتهمين بالقيام بحادثة الابتزاز.

وعبر محامي لاعب ريال مدريد على الفور عن رغبته في تقديم استئناف يتعلق بالنقض، وأدلى بأحد التصريحات التي تتعلق بهذا الشأن، إذ قال: «أعتقد أننا أمام محكمة استئناف ترغب في العرقلة والصمود كما يحدث في بعض الأحيان».

يُذكر أنه في شهر يوليو من عام 2017 أكدت محكمة النقض الدفاع وألغت جزءًا كبيرًا من الإجراءات، وهو ما أضعف بدوره التحقيقات التي بدأت في عام 2015.

وقد عبر محامي ماتيو فالبوينا عن سعادته باستمرار التحقيقات في هذه القضية، إذ صرح قائلًا: «القضية ستستمر، أشعر بالسعادة بسبب رغبة السيد فالبوينا في أن تُعلن الحقيقة القانونية بشكلٍ علني في هذه القضية».

الجدير بالذكر أن هذه القضية الشائكة كلفت كلا اللاعبين الكثير فيما يتعلق بمسيرتهما الدولية رفقة منتخب فرنسا، إذ أدت تلك الحادثة إلى استبعاد الثنائي من المشاركة مع منتخب بلدهما، لا سيما كريم بنزيما، والذي لم يشارك رفقة فرنسا منذ شهر نوفمبر لعام 2015.

وبجانب مهاجم ريال مدريد، هناك خمسة أشخاص آخرين يشتبه في قيامهم بالمشاركة في حادثى ابتزاز لاعب فنربخشة، وتضم تلك القائمة كلًا من جبريل سيسيه، لاعب ليفربول الإنجليزي السابق، ومصطفى زواوي وأكسيل أنجوت ويونس هواس.

ويُعد كلٌ من مصطفى زواوي وأكسيل أنجوت هما العقل المدبر لتلك الواقعة، إذ يشتبه بهما في قيامهما بسرقة فيديو خاص بماتيو فالبوينا ومحاولة ابتزازه، وتم توجيه اتهامات إلى هؤلاء الستة بمحاولة التقرب من فالبوينا عن طريق جبريل سيسيه، ثم بعد ذلك من خلال يونس هواس، والذي تجمعه علاقة بعدد من لاعبي كرة القدم أيضًا، ووفقًا لدفاع الأخير، فإنه من قام بتبادل المعلومات مع الشرطي لوكاس، وأنه لم يحصل على الفيديو في متناول يده، ولم يتحدث أبدًا عن مبادرته الخاصة حول المال مع محاوره.

وكان من بين الإجراءات التي قام بها المشتبه بهم محاولة التقرب من فالبوينا من خلال كريم بنزيما، وعن طريق صديقه كريم زيناتي، والذي يعد أيضًا أحد المتهمين في تلك القضية.