الأمس
اليوم
الغد

كابا يعلق على تصريحات سولاري الأولى مع ريال مدريد

أشار الأرجنتيني أنخيل كابا أن مواطنه سانتياجو سولاري، المدير الفني لفريق ريال مدريد، قال ما أراد الجمهور سماعه ولم يقل ما كان يفكر به هو، مؤكدًا أنه لم يحصل على الوقت الكافي لتقييم عمله مع ريال مدريد

محمد سعد
21:11 | 08 / 11 / 2018
أكد الأرجنتيني أنخيل كابا، المدير الفني السابق لفريق ريفر بليت، أنه لم يرق له ما قاله مواطنه سانتياجو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، عندما سألوه عن فكرته عن كرة القدم وأسلوبه، مشيرًا إلى أن سولاري قال ما يرغب الجمهور في سماعه وليس ما يفكر به.

وأدلى كابا بالعديد من التصريحات لوكالة الأنباء الألمانية «دي بي إيه»، والتي تتعلق بأسلوب لعب ريال مدريد تحت قيادة سولاري، إذ صرح قائلًا: «لم يرق لي عندما سألوه عن فكرته حول كرة القدم وأسلوبه وأجاب قائلًا: «اللعب بشجاعة وتحقيق الفوز»، يبدو لي أن ما قاله ليس لديه معنى أو مدلول، اعتقد أنه قال ما يرغب الجمهور في سماعه وليس ما هو يفكر به على الأرجح».

وتابع: «يدهشني ما قاله هذا، ولكن كونه ماكرا وذكيا جدًا، فربما قال هذا لأنه ما كان يرغب الجمهور في سماعه، لقد تحدثت معه ذات مرة وبإسهاب على متن طائرة في رحلة من مدريد إلى بوينس آيرس، أعتقد أنه يروق له كرة القدم الجيدة، ولكن في الوقت نفسه أتفهم بأنه إذا ما قال أحد المدربين جملة: «أريد اللعب جيدًا»، فإن هذا سيعارض التفكير السائد، وسولاري لم يكن ليرغب في خلق تصادم».

ويرى كابا أن سولاري في حاجة إلى وقت أطول للتمكن من تقييم العمل الذي قام به مع ريال مدريد، وفي هذا السياق، أضاف: «أعتقد أن سولاري لم يحصل على وقت كاف حتى الآن للعمل، لقد استعاد الجزء الحماسي للفريق، وهناك الكثير الذي أعتقد بأنه لم يستطع حتى الآن القيام به».

وفي سياق متصل قال كابا: «بالتأكيد كان سولاري لاعب كرة قدم جيدا، هذا بالإضافة إلى كونه رجل كرة قدم وُلد في عائلة كروية، ولعب في العديد من الفرق الكبرى بالأرجنتين وإسبانيا وإيطاليا».

ولم يدع كابا الفرصة أن تمر دون الحديث عن أرثر ميلو، لاعب وسط برشلونة، وإرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق الكتالوني، وفي هذا السياق، أكد: «يبدو لي أن المدير الفني إرنستو فالفيردي احتاج للوقت لكي يعرف أن أرثر هو أفضل لاعب وسط في الفريق، فوجوده ساعد قليلًا على تحرير سيرجيو بوسكيتس».

يُذكر أن سانتياجو سولاري تولى قيادة ريال مدريد بشكل مؤقت خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي، والذي تعرض للإقالة منذ أيام قليلة بسبب سوء النتائج التي حققها الفريق في مبارياته الأخيرة تحت قيادته.

وتمكن ريال مدريد من تحقيق الفوز في الثلاث مباريات التي خاضها تحت قيادة سولاري، إذ تمكن من الانتصار على فريق بلد الوليد بدوري الدرجة الأولى الإسباني وفريق ميليلة في ذهاب دور الـ 32 من كأس ملك إسبانيا، وحقق ريال مدريد الانتصار الثالث له بالأمس على فريق فيكتوريا بلزن التشيكي في مباراة الجولة الرابعة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز «المرينجي» بخماسية نظيفة.