الأمس
اليوم
الغد

مشاركة فينيسيوس في «التشامبيونزليج» تضعه بجانب الأساطير

شارك البرازيلي فينيسيوس جونيور مع ريال مدريد في المباراة التي جمعته بفريق فيكتوريا بلزن التشيكي، والتي انتهت بفوز المرينجي بخمسة أهداف نظيفة، بداية من الدقيقة 62، وهو ما جعله ينضم إلى اثنين من أساطير الفريق الملكي

محمد سعد
20:29 | 08 / 11 / 2018
خاض ريال مدريد مباراة الجولة الرابعة بدوري أبطال أوروبا أمام فيكتوريا بلزن التشيكي بالأمس، وتمكن «المرينجي» من تحقيق الفوز بخماسية نظيفة أعادت للفريق هيبته الأوروبية التي كان قد فقدها خلال مواجهاته الأخيرة، وشارك البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد، في شوط المباراة الثاني، وهو ما يُعد الظهور الأول بقيميص «الملكي» في «التشامبيونزليج»، وقد ساهم هذا في وضع اللاعب بجانب أساطير الفريق بسبب مشاركته في البطولة الأوروبية الكبرى وهو يبلغ من العمر فقط 18 عامًا و118 يومًا.

وفي الدقيقة 62 من عمر المباراة، قرر الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، الدفع بفينيسيوس على حساب الفرنسي كريم بنزيما، مهاجم الفريق، وقدم المهاجم البرازيلي أداء كبيرًا، فعلى الرغم من إخفاقه في إحراز هدفه الأوروبي الأول إلا أنه تمكن من القيام بهجمة مرتدة سريعة على الجانب الأيسر، واحتفظ بالكرة في قدمه لمسافة ما يقرب من 40 مترًا، وقام بمراوغة أحد لاعبي الفريق الخصم، ومن ثم مرر كرة رائعة إلى الألماني توني كروس، لاعب وسط الفريق الملكي، والذي بدوره ترجمها إلى الهدف الخامس لفريقه.

وقد انضم فينيسيوس إلى أساطير ريال مدريد كأحد أصغر اللاعبين مشاركة في دوري أبطال أوروبا، وقد أتم بالأمس من العمر 18 عامًا و118 يومًا، وهو ما جعله يتساوى في العمر مع أسطورة «المرينجي» إيكر كاسياس، حارس مرمى بورتو البرتغالي، إذ شارك الأخير للمرة الأولى بقميص ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وهو في نفس عمر فينيسيوس في الـ 15 من شهر سبتمبر لعام 1999 أمام فريق أولمبياكوس اليوناني.

ويندرج في قائمة أصغر لاعبي ريال مدريد مشاركة في «التشامبيونزليج» الإسباني راؤول جونزاليس، مهاجم الفريق الملكي السابق، حيث شارك للمرة الأولى بقميص فريقه السابق في الـ 13 من شهر سبتمبر لعام 1995 أمام فريق أياكس أمستردام، وكان يبلغ من العمر وقتها راؤول 18 عامًا و78 يومًا، ويحتل صدارة ترتيب أصغر لاعبي ريال مدريد مشاركة للمرة الأولى في دوري أبطال أوروبا خوسيه رودريجيز مارتينيز، لاعب وسط «المرينجي» السابق، وكانت مشاركته الأولى في الـ 4 من شهر ديسمبر لعام 2012، وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عامًا و354 يومًا.

وشهد أداء فينيسيوس بالأمس قيامه بالعديد من المراوغات الناجحة، وهو ما أثار دهشة جمهور الفريق الذي سافر إلى التشيك لمشاهدة المباراة من الملعب، ويشير هذا إلى أن كرة القدم على موعد مع ميلاد نجم كبير سيجذب أنظار العالم كله له.

وبوجود جونيور رفقة ريال مدريد، سينتج عن هذا وجود حالة من التنافس بين عدد من اللاعبين كالويلزي جاريث بيل، والذي تمكن بالأمس من تسجيل الهدف الثالث لفريقه، والإسباني ماركو أسينسيو، والذي شهد مستواه تراجعًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، هذا بالإضافة إلى غيابه عن المشاركة في مباراة الأمس.