الأمس
اليوم
الغد

سانتياجو سولاري.. واقعي في قراراته ومشكلة واحدة تفصله عن التألق

سولاري ينجح في تقديم مستويات رائعة على الصعيد التكتيكي خلال 3 مباريات بمختلف البطولات التي خاضها

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
13:29 | 08 / 11 / 2018
استطاع فريق ريال مدريد الإسباني الفوز أمس الأربعاء، أمام نظيره فيكتوريا بلزن التشيكي، بخماسية بيضاء، في المباراة التي جمعتهما على الأراضي التشيكية، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليحقق بذلك المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري فوزه الثالث مع الفريق خلال 3 بطولات مختلفة.

تشكيل سانتياجو سولاري الذي دخل به المباراة جاء بهذا الشكل:

حراسة المرمى: تيبو كورتوا

الدفاع: ألفارو أودروزولا - ناتشو فيرنانديز - سيرجيو راموس - سيرجيو ريجيلون.

الوسط: كاسيميرو - توني كروس - داني سيبايوس.

الهجوم: لوكاس فاسكيز - كريم بنزيما - جاريث بيل.

دكة البدلاء: كيلور نافاس - حافي سانشيز - لوكا مودريتش - فيدي فالفيردي - إيسكو - ماركو أسينسيو - فينيسيوس جونيور.

سولاري.. واقعي جدًا

يتمتع سولاري أحد أبطال التاسعة الأوروبية رفقة الفرنسي زين الدين زيدان، بجرأة كبيرة للغاية ظهرت خلال مباراة الأمس حين ترك الكرواتي لوكا مودريتش، الإسباني فرانشيسكو إيسكو، ومواطنه ماركو أسينسيو على مقاعد البدلاء لمستواهم المتذبذب خلال الفترة الماضية خاصة الثنائي الأول، ومنح سيبايوس المشاركة مع فاسكيز وبالفعل أبلا بلاء حسنا بالأخص داني الذي منح وسط الملعب راحة كبيرة.

بالرغم من الإصابة التي يعاني منها داني كارفاخال ومارسيلو، إلا أن أودروزولا وريجليون يقدمان مستويات ستجعلهما يسيطران على مركزهما لفترة طويلة مما سيخلق روحا تنافسية كبيرة على الرواقين بعد عودة الأساسيين.

وشيء آخر يعد الأبرز لدى سولاري هو ثقته الكبيرة في فينسيوس الذي كلما أشركه منحه النجاح، حيث استطاع جونيور في آخر 3 مباريات مع ريال مدريد المشاركة في تسجيل 4 أهداف، (3 صناعات وهدف)، وذلك بعد صناعته هدفا لفريقه أمس.

ضرب لوبيتيجي في استحواذه!

خلال فترة تولي جولين لوبيتيجي مهمة تدريب الفريق عقب رحيل الفرنسي زين الدين زيدان ظهرت نسبة استحواذ الفريق في بعض الأحيان إلى 70% - 60% لكنه في الأساس كان سلبيا، مثلما حدث في مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس بالأمس، سيطر الطليان وفاز الإنجليز، الأمر الذي ضربه سولاري بشكل ملحوظ وحوله إلى كثافة هجومية متنوعة من العمق عن طريق سيبايوس والأطراف مستغلا رغبة ريجليون وأودروزولا الهجومية مما أسفر عن ذلك 11 هدفًا في 3 مواجهات مع التذكير أن الفرق الثلاثة كانوا متواضعين.

مشاكل دفاعية بحاجة لميركاتو الشتاء

كافة مشجعي ريال مدريد وخبراء كرة القدم ولاعبي الفريق السابقين خلال الفترة الماضية أكدوا أن المجموعة الحالية بحاجة لتدعيم دفاعي فليس بمجرد إصابة الفرنسي رفاييل فاران أو الإسباني سيرجيو راموس أو حتى اهتزاز مستوياتهما فيتأثر الخط الخلفي للفريق، فبعض الملامح الهجومية الجيدة ظهرت خلال الأيام الماضية، فالتدعيم الدفاعي بات مطلوبا في الشتاء بكل قوة لكي تسير الفيراري بسرعتها وليس نصفها سيارة قديمة قتلها الزمن ومقدمتها إيطالية الصنع فئة العام!

خلال الجولة المقبلة في الدوري الإسباني ستكون مباراة صعبة للغاية ومفصلية لدى سانتياجو سولاري أمام سيلتا فيجو العنيد على ملعبه ووسط جماهيره، فهل يثبت الأرجنتيني قوته أم ماذا؟