الأمس
اليوم
الغد

بعد ضربة الجزاء الوهمية.. ستيرلينج يعتذر للحكم

ستيرلينج يعتذر لفيكتور كاساي بعد ضربة الجزاء التي وصفتها وسائل الإعلام بالفضيحة

إفي
إفي
13:06 | 08 / 11 / 2018
اعتذر رحيم سترلينج، جناح فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، للحكم المجري فيكتور كاساي على ركلة الجزاء الوهمية التي احتسبها خلال مباراة الفريق اليوم أمام شاختار دونيتسك الأوكراني، مؤكدًا أنه لم يكن يدري ماذا حدث في تلك اللحظة.

واحتسب كاساي ركلة جزاء للسماوي بعد أن ضرب سترلينج وجه قدمه اليسرى في أرض الملعب أثناء توغله داخل منطقة جزاء الفريق الأوكراني ليسقط على الأرض رغم أن المدافع كان على بُعد أكثر من متر.

واعتقد الحكم أن هناك احتكاكا أدى لسقوط الدولي الإنجليزي ليحتسب ركلة جزاء منحت الفريق الهدف الثاني بتنفيذ من البرازيلي جابرييل جيسوس، في اللقاء الذي انتهى بفوز كاسح (6-0) ضمن المجموعة السادسة.

وقال ستيرلينج عقب المباراة التي احتضنها ملعب الاتحاد معقل الفريق الإنجليزي: «لقد كان انتصارا كبيرًا، خسارة ليون في الجولة الأولى كانت بمثابة جرس إنذار».

وأجاب عن سؤال حول ركلة الجزاء المثيرة للجدل: «كنت سأسدد الكرة، ولا أعلم ماذا حدث، أعتذر للحكم».

ووضع مانشستر سيتي قدمًا في الدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه الكبير على ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بستة أهداف دون رد، فيما سقط ليون في فخ التعادل الإيجابي (2-2) على أرضه أمام هوفنهايم الألماني، ضمن مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات.

وعلى ملعب الاتحاد سجل البرازيلي المتألق جابرييل خيسوس ثلاثة أهداف هاتريك في الدقائق (24 و72)، من ضربة جزاء، وق(90).

وتناوب على تسجيل بقية الأهداف كل من الإسباني دافيد سيلفا (ق13) والإنجليزي رحيم سترلينج (ق49)، والجزائري رياض محرز (ق84).

وبهذا الانتصار العريض رفع السماوي رصيده إلى 9 نقاط في صدارة المجموعة ليقترب كثيرا من التأهل لدور الـ16.