الأمس
اليوم
الغد
19:45
-
إيطاليا
البرتغال
16:00
-
مصر
تونس
19:45
انتهت
كرواتيا
إسبانيا
13:00
انتهت
الترجي
مستقبل قابس
13:30
انتهت
مصر الأوليمبي
تونس الأوليمبي
00:01
-
الأرجنتين
المكسيك
19:45
-
هولندا
فرنسا
00:15
-
تشيلي
كوستاريكا
19:00
-
المغرب
الكاميرون
19:45
انتهت
ألمانيا
روسيا
20:00
-
أوروجواي
البرازيل
20:00
انتهت
إنجلترا
أمريكا
17:00
-
تركيا
السويد
16:30
-
السعودية
اليمن
12:00
-
جزر القمر
مالاوى
19:45
انتهت
بلجيكا
ايسلندا
19:45
-
سلوفاكيا
أوكرانيا
17:00
انتهت
بولندا
التشيك
16:30
-
جامبيا
بنين
19:45
انتهت
المجر
استونيا
14:00
-
ناميبيا
غينيا بيساو
13:00
-
جنوب السودان
بوروندي
12:30
-
سيشيل
ليبيا
19:45
انتهت
اليونان
فنلندا
19:45
-
ويلز
الدنمارك
15:00
انتهت
كازاخستان
لاتفيا
19:45
-
قبرص
بلغاريا
13:00
-
جنوب أفريقيا
نيجيريا
19:45
-
سلوفينيا
النرويج
13:00
-
أوغندا
الرأس الأخضر
19:45
انتهت
سان مارينو
مولدوفا
15:00
-
الجابون
مالي
19:45
انتهت
لوكسمبورج
بيلاروسيا
19:45
-
جبل طارق
أرمينيا
19:45
انتهت
النمسا
البوسنة والهرسك
19:45
-
أندورا
جورجيا
15:00
-
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
-
صربيا
مونتنجرو
17:00
انتهت
اتحاد الجزائر
النادي الرياضي القسنطينى
19:45
-
ليختنشتاين
مقدونيا
19:45
-
ألبانيا
اسكتلندا
13:00
-
السيلية
السد
15:10
-
الريان
الشحانية
19:45
-
رومانيا
ليتوانيا
15:10
-
الخور
الأهلي
17:00
-
أذربيجان
جزر الفارو
15:00
-
نادي بارادو
أهلي برج بوعريريج
17:00
-
مالطا
كوسوفو
17:00
-
وفاق سطيف
نصر حسين داي
13:00
-
الغرافة
الخريطيات
15:10
-
أم صلال
الدحيل
15:10
-
العربي
نادي قطر
15:00
-
غينيا الاستوائية
السنغال
15:00
-
الوداد البيضاوي
حسنية أغادير
15:00
-
الكوكب المراكشي
الجيش الملكي
15:00
-
اتحاد طنجة
أولمبيك خريبكة
15:00
-
مولودية وجدة
المغرب التطواني
15:00
-
أولمبيك آسفي
الرجاء البيضاوي
15:00
-
يوسفية برشيد
نهضة بركان
15:00
-
الفتح الرباطي
شباب الريف الحسيمي
15:00
-
سريع وادي زم
الدفاع الحسني الجديدي
17:00
-
مولودية بجاية
مولودية الجزائر
15:00
-
جمعية عين مليلة
اتحاد بلعباس

وعد ميسي.. يضعه في مهمة صعبة بدوري الأبطال

إيهاب الجنيدي
19:53 | 19 / 09 / 2018
بدأ قائد فريق برشلونة نجم الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي، مشواره في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم على أفضل ما يكون، وبطريقة رائعة بعدما سجل الثلاثية «الهاتريك» الثامن له في البطولة الأوروبية العريقة منذ شارك فيها لأول مرة بقميص الفريق الكتالوني الذي لم يلعب لغيره منذ ظهر «البرغوث» على ساحة الكرة في القارة العجوز.

ونجح برشلونة في الفوز بالمباراة برباعية نظيفة (سجل عثمان ديمبلي الهدف الرابع للبارسا) ليوجه إنذاراً شديد اللهجة وقويا لمنافسيه الآخرين على بطاقتي المجموعة توتنهام الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي.

وأشار تقرير لوكالة «أسيشيوتد برس» في نسختها الإنجليزية اليوم الأربعاء، نشرته صحيفة «ديلي ميل» إلى أن الأداء المتميز الذي ظهر عليه البرغوث الأرجنتيني أمام إيندهوفن هو الخطوة الأولى نحو تحقيق اللاعب لوعده الذي قدمه لجماهير برشلونة قبل انطلاق الموسم بأن يتوج الفريق بلقب دوري الأبطال هذا الموسم.

وقدم برشلونة موسماً ولا أروع في الموسم الماضي، انتهى بفوزه بلقب الدوري والكأس المحليين، لكنه خرج من بطولة أوروبا بطريقة درامية بعد فوزه على ملعبه على روما الإيطالي في الدور ربع النهائي 4-1، لكنه سقط على الملعب الأوليمبي في العاصمة روما إياباً بثلاثية نظيفة ليودع البطولة وسط دهشة جميع المتابعين.

وبخروجه العام الماضي، يكون برشلونة قد فشل في عبور دور الثمانية للمرة الثالثة على التوالي، واضطر لتحمل فوز غريمه التقليدي ريال مدريد باللقب خلالها.

الوعد الصعب

قاد ميسي برشلونة للفوز باللقب الأوروبي من قبل 4 مرات (من أصل 5 ألقاب توج بها البارسا أوروبياً) وقبل انطلاق الموسم الجاري، وفي المباراة التقليدية للنادي مع انطلاق كل موسم (كأس خوان جامبر) خاطب ميسي جماهير البارسا في ملعب «كامب نو» ووعدهم بالفوز بدوري الأبطال، وقال: «الموسم الماضي كان جيدا جداً مع فوزنا بالدوري والكأس المحليين، إلا أننا ما زلنا نشعر بالسوء بسبب خروجنا من دوري أبطال أوروبا، والطريقة التي خرجنا بها، اليوم نعد ببذل كل ما في وسعنا لتحقيق هذه الكأس الجميلة والمطلوبة مرة أخرى لهذا الملعب، وهذه الجماهير العظيمة».



وبات ميسي قائداً للفريق هذا الموسم بلا منازع، بعدما ورث الشارة من الرسام إنييستا الذي انتقل إلى الدوري الياباني، وهذا يعني أنه يجب عندما يتكلم علانية أن يتحفظ بعض الشيء، لكنه وضع على كاهل الفريق مهمة صعبة بعدما وعد الجماهير باللقب القاري.

ويعرف ميسي جيداً أن مكانه الأخير في تاريخ كرة القدم سيعتمد على استمرار تألقه في برشلونة بعدما باتت فرص تحقيقه إنجازا على المستوى الدولي صعبة جداً، لاسيما بعد خروج الأرجنتين من كأس العالم الأخيرة في روسيا بخيبة أمل كبيرة.



وأثبت هدف ميسي الأول في إيندهوفن مدى الإبداع والفنيات لدى اللاعب حيث وضعه بقدمه اليسرى من ركلة حرة من فوق حائط الصد بطريقة مبهرة في المرمى، كما أحرز هدفيه الآخرين من تمريرتين رائعتين من إيفان راكيتيتش ولويس سواريز.

وقال أرنستو فالفيردي، المدير الفني للبارسا عقب المباراة: «ميسي يقوم بأشياء غير عادية بطريقة روتينية، لقد نفذ الركلة الحرة بطريقة رائعة، لم أر أي شيء مثله في حياتي، إننا نشاهد لاعباً فريداً من نوعه».

وكان الهدف في إيندهوفن هو الثامن في 2018 من ركلة حرة للاعب، والثاني في 6 مباريات منذ انطلاق الموسم الجاري.

وقال الكرواتي راكيتيتش: «عندما يتصدى ميسي لتنفيذ ركلة حرة، نفكر في المكان بالملعب الذي سنحتفل فيه بالهدف القادم».

ويستضيف برشلونة فريق جيرونا في الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإسباني يوم الأحد المقبل، وسيبحث ميسي عن زيادة غلته التهديفية الحالية وهى 7 أهداف في 6 مباريات منذ انطلاق الموسم.

من جهته، قال مارك فان بوميل المدير الفني لفريق إيندهوفن الهولندي، ولاعب برشلونة السابق: «لقد سجل الركلة الحرة في الزاوية اليمنى للمرمى، بطريقة خيالية، من الناحية الفنية ميسي هو أفضل لاعب في العالم».

وسينتظر برشلونة ثلاثة أسابيع قبل خوض مباراته المقبلة في دوري أبطال أوروبا عندما يحل ضيفاً على توتنهام في لندن.