منتخبات

3 أسباب وراء الدفاع المهلهل لإسبانيا أمام إنجلترا

حقق منتخب إنجلترا فوزا ثمينا على حساب منتخب إسبانيا بثلاثة أهداف لهدفين

0
3%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%84%D9%87%D9%84%20%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7

حقق منتخب إنجلترا تحت قيادة المدرب الشاب جاريث ساوثجيت فوزا ثمينا على حساب منتخب إسبانيا في مدينة إشبيلية على ملعب «بينتو فيامارين» بنتيجة 3-2 ضمن منافسات مبارايات الجولة الرابعة من دور المجموعات من بطولة دوري الأمم الأوروبية.

وتقدم المنتخب الإنجليزي في الشوط الأول بثلاث أهداف نظيفة سجلهما رحيم سترلينج في الدقيقة 16، وماركوس راشفورد في الدقيقة 30، ثم عاد سترلينج من جديد من احراز هدف في الدقيقة 38، بينما جائت ثنائية إسبانيا لتقليص الفارق في الشوط الثاني عن طريق المهاجم المتألق باكو ألكسير في الدقيقة 58، وقبل نهاية المباراة في الدقيقة 90 سجل سيرجيو راموس الهدف الثاني.

وانتصار إنجلترا كان بمثابة إنذار واضح للمدرب لويس إنريكي حيث أظهرت المباراة ضعف وخلل الخط الخلفي للفريق الذي يقوده سيرجيو راموس والذي أعتبره البعض «رمز الكارثة» بالرغم من تسجيله الهدف الثاني للإسبان في المباراة.

يمكنك أيضا قراءة:سيرجيو راموس يكشف سبب الخسارة أمام إنجلترا

ومن ضمن أسباب الفوضى الدفاعية في منتخب إسبانيا:

راحة هاري كين

تعود المشكلة الرئيسية للحرية التي حصل عليها نجم نادي توتنهام هوتسبير هاري كين والذي تمكن من التلاعب واختراق دفاعات منتخب إسبانيا، حيث استغل ضعف ترابط صفوف الأسبان في الدفاع وقام بعدة أختراقات من وسط الملعب، وكانت إسبانيا تحاول دائما التقدم والضغط على منتخب إنجلترا في ملعبه، ولكن رجال المدرب ساوثجيت كان لديهم القدرة على الوصول إلى هاري كين الذي كان بدون رقابة من راموس وناتشو وكذلك سيرجيو بوسكيتس، ونجح كين في تحقيق نجاح بنسبة 67% في الـ 21 تدخل الذي قام بهم.

تقدم الظهيرين في إسبانيا

ووفقا لتعليمات إنريكي في الضغط في ملعب منتخب إنجلترا، تقدم الظهير الأيمن والظهير الإيسر لإسبانيا للمشاركة في هذا الضغط وتواجدوا في مناطق الخصم، ليتركوا فراغاً واضحاً في مراكزهم على مستوى الدفاع، وهذا ما استغله الأنجليز بسرعة سترلينج وراشفورد على الأطراف وتمكنوا من تدوين ذلك بثلاث أهداف، واعتمد الأنجليز على الهجمة المرتدة في الشوط الأول بعدد 8 هجمات والتي كانت تبدأ من هاري كين في الوسط إلى الجناحين سترلينج وراشفورد.

الأخطاء التي من الممكن تجنبها

ارتكب لاعبو المدرب لويس إنريكي العديد من الأخطاء في منطقة وسط ملعبهم، وأبرزهم كان راموس الذي وصفته الصحافة الإسبانية بـ «اللاعب الفوضوي» حيث أخطأ في 7 كرات، وكذلك أخطاء الدفاع في تسليم الكرة بشكل صحيح للاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس وتسببت في فوضي دفاعية لإسبانيا في الشوط الأول، وحاول لويس إنريكي الانتباه لذلك ومعالجته في الشوط الثاني عن طريق وضع بوسكيتس على جهة اليمين لناتشو لإيقاف الخسائر، ولكن كان متأخراً جداً.

.