منتخبات

ميلاد رونالدينيو.. موهبة تفجرت في مصر وبطولات لا حصر لها

يحل اليوم ذكرى ميلاد الأسطورة البرازيلي رونالدينيو الذي تألق في الملاعب وسحر الجميع منذ أن بدأ كرة القدم وحتى أن اعتزلها في الفترة الأخيرة

0
%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88..%20%D9%85%D9%88%D9%87%D8%A8%D8%A9%20%D8%AA%D9%81%D8%AC%D8%B1%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%88%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AD%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%87%D8%A7

الساحر الذي أمتع الجماهير بفضل مهارته العالية، وأسلوبه المميز، خطف قلوب الجميع بموهبته الخارقة، أحبه الجميع سواء من مشجعي فريقه أو منافسيه، فسطر اسمه بحروف من نور في تاريخ برشلونة.

البرازيلي رونالدينيو، نجم برشلونة وباريس سان جيرمان وميلان السابق، يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ 40، حيث خاض مسيرة كروية كبيرة، أعلن نهايتها في عام 2015.

احتفال رونالدينيو بعيد ميلاده الـ 40 سيكون هو الأسوأ في ذاكرته، حيث يعيش النجم البرازيلي أحلك فترات حياته، بعدما تم القبض عليه، في باراجواي، بسبب دخول البلاد بجوازات سفر مزورة، هو وشقيقه روبرتو دى أسيس، على الرغم من التواجد في باراجواي من أجل أعمال الخير.

اقرأ أيضًا: رونالدينيو يتعلم حرفة جديدة داخل محبسه في باراجواي

الفتى البرازيلي ولد في الحادي والعشرين من شهر مارس لعام 1980 في مقاطعة بورتو أليجري، إحدى المناطق المميزة في ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية.

بدأ مسيرته الكروية في السابعة من عمره، عندما انضم إلى صفوف جريميو البرازيلي، وتم تصعيده للفريق الأول وعمر 18 عامًا، بعدما عاد من مصر متوجًا بكأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا، لتكون انطلاقته الكبرى.

بعدها بدأ مسيرة جديدة في حياته فانتقل إلى باريس سان جيرمان، في عام 2001، ثم فترة المجد مع برشلونة الذي انتقل إليه في عام 2003.

وبعد مسيرة حافلة رفقة البلوجرانا، رحل إلى عملاق إيطاليا، إيه سي ميلان، في عام 2008، وتنقل بعده بين صفوف العديد من الأندية في الدوري البرازيلي أبرزها: فلامنجو وأتلتيكو مينيرو، فلومينينسي، بجانب تجربة في كويريتارو المكسيكي.

ومع الأندية التي لعب لها، خاض رونالدينيو، 529 مباراة، استطاع أن يسجل خلالها، 196 هدفًا، بالإضافة إلى صناعة 161 تمريرة حاسمة.

كما تدرج بين المنتخبات فلعب في جميع الفئات العمرية، تحت 15 و17 و20 و23 عامًا، حتى وصل للمنتخب الأول، فكان متألقًا بشدة، فلعب مع راقصي السامبا 97 مباراة، سجل خلالها 33 هدفًا، وصنع أكثر من 20 هدفًا، فكانت بدايته مع المنتخب الأول وعمره 19 عامًا.

تاريخ كبير من الألقاب لرونالدينيو خلال مسيرته، فحصل على الكرة الذهبية عام 2005، وأفضل لاعب من الفيفا مرتين 2004 و2005.

هذا بالإضافة إلى كأس العالم 2002 مع البرازيل، وكوبا أمريكا عام 98/99، مرة واحدة لكل منهما.

ومع الأندية، حقق مع برشلونة ألقابا عديدة، ففاز بدوري أبطال أوروبا مرة واحدة، والدوري الإسباني مرتين، والسوبر الإسباني مثلهما، والدوري الإيطالي مرة واحدة، وكوبا ليبرتادوريس مرة أيضًا، وكأس القارات عام 2005، وكأس العالم للشباب عام 1997، وكوبا سودا أمريكانا مرة واحدة.

.

الأكثر قراءة