منتخب مصر

كيف يحل أجيري أزمة غياب محمد صلاح أمام إي سواتيني؟

3 بدائل تعوض غياب نجم ليفربول عن مباراة الإياب أمام إي سواتيني

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%20%D8%A3%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%9F

يعيش الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة المدرب خافيير أجيري، في حيرة كبيرة بعدما عاد النجم محمد صلاح جناح نادي ليفربول الإنجليزي لإنجلترا، بعدما تعرض لإصابة خلال مباراة الفراعنة السابقة أمام إي سواتيني في الجولة الثالثة لتصفيات أمم أفريقيا المؤهلة للكاميرون 2019.

ورغم فوز الفراعنة بأربعة أهداف مقابل هدف، وتسجيل الفرعون المصري لهدف من ركلة ركنية مباشرة داخل الشباك إلا أنه تعرض لإصابة أجبرته على الخروج من ملعب المباراة في الدقيقة 88، والعودة لناديه للخضوع للفحوصات الطبية وتأكد عدم مشاركته في المباراة القادمة.

ومن المنتظر أن يواجه الفراعنة مجدداً إي سواتيني الثلاثاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الرابعة، وهي مباراة حاسمة كي يضمن الفراعنة التأهل بشكل رسمي.

«آس آرابيا» يستعرض بدائل الجهاز الفني للدفع ببديل صلاح في المواجهة المقبلة:

تعديل طريقة اللعب

قد نجد المدير الفني للمنتخب أجيري، يغير من طريقته في المواجهة المقبلة، وذلك لسهولتها نسبياً، قد يضطر للعب برأسي حربة، والدفع بمروان محسن وأحمد حسن كوكا ومن خلفهم محمود حسن تريزيجيه.

أو قد يدفع بحسين الشحات في الوسط وبجانبه محمود حسن تريزيجيه كمهاجم وهمي وليس كجناح.

إقرأ أيضاً: بعد إصابة محمد صلاح ملعب السلام متهم أم ضحية

حسين الشحات

حسين الشحات جناح نادي العين الإماراتي، هو البديل الأمثل لمحمد صلاح لتعويض غياب الفرعون المصري.

وشهدت التدريبات الأخيرة للفراعنة تفوقا من اللاعب وظهر بشكل متميز، في حين أن أجيري يقترب من الدفع باللاعب في المباراة المقبلة، لاقتناعه بمستواه المرتفع.

عمرو وردة

كما دفع به هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر من قبل، بديلاً لمحمد صلاح في إحدى مباريات بطولة أمم إفريقيا، يأتي اللاعب المحترف في اليونان كثاني أبرز بديل لمحمد صلاح في المنتخب.

إقرأ أيضاً: بالفيديو.. إعلامي سعودي يقع في ورطة بسبب ميسي

وردة شارك في مباراة الذهاب أمام إي سواتيني بخط الوسط بجوار محمد النني وعلي غزال، ونجح في إحراز هدف.

وقد يعود للعب بمركزه الأصلي، خلال مباراة الثلاثاء المقبل، ولكن يشترط أن يعود طارق حامد للمشاركة بالتشكيل الأساسي.

موقف مصر في المجموعة

يحتل الفراعنة المركز الثاني في المجموعة العاشرة برصيد 6 نقاط، خلف المنتخب التونسي صاحب الصدارة برصيد تسع نقاط بعد فوزه على النيجر بهدف دون رد، ضمن منافسات نفس الجولة، وهو ما يعني أن فوز مصر على إي سواتيني وتغلب تونس على النيجر، يحسم الأمور بتأهل الفراعنة ونسور قرطاج رسميا لأمم إفريقيا 2019 بالكاميرون، بغض النظر عن نتائج آخر جولتين التي يلتقي فيها متنتخبنا الوطني مع نظيره التونسي بالقاهرة، ومع النيجر بالنيجر في ختام مشوار التصفيات، بينما يختتم المنتخب التونسي التصفيات باستضافة نظيره إي سواتيني.

.