الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
كل ما تريد معرفته عن حسام البدري| كواليس تدريبه مصر.. مسيرته وخطته المفضلة

كل ما تريد معرفته عن حسام البدري| كواليس تدريبه مصر.. مسيرته وخطته المفضلة

كل ما تريد معرفته عن حسام البدري المدير الفني الجديد لمنتخب مصر قبل انطلاق أول مباراة له في مغامرته الجديدة مع الفراعنة اليوم أمام منتخب بتسوانا

خالد عامر
خالد عامر
تم النشر

اليوم، يخوض منتخب مصر الأول لكرة القدم المباراة الاولى له تحت قيادة مدربه الجديد المصري حسام البدري أمام منتخب بوتسوانا، ضمن مباريات الأجندة الدولية.

المباراة تاتي ضمن استعدادات «الفراعنة» لخوض منافسات كأس الأمم الإفريقية، والتي سيستهلها يوم 15 نوفمبر المقبل عندما يستضيف كينيا في الجولة الأولى للمجموعة السابعة، والتي تضم أيضاً منتخبي جزر القمر وتوجو.

لكن قبل أن يخوض المنتخب مباراته، دعونا نتعرف على المدير الفني الجديد له، ماذا قدم ف مسيرته التدريبية، وما هي الطرق التي يعتمد عليها، وكيف تولى تدريب منتخب مصر، ودعونا نبدأ من النقطة الأخيرة.

مراحل اختيار حسام البدري لتدريب منتخب مصر

بعد الكثير من الأقاويل، والتردد من جانب اللجنة الخماسية، برئاسة عمرو الجنايني، المعينة من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بشكل مؤقت بعد استقالة مجلس الإدارة السابق برئاسة هاني أبوريدة، تم الإعلان أخيراً عن تنصيب حسام البدري مديراً فنياً لـمنتخب مصر الأول لكرة القدم.

كان الجهاز الفني السابق للمنتخب بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، قد تقدم باستقالته بالكامل بعد الإخفاق الكبير الذي عانى منه «الفراعنة» في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة، والتي أقيمت في القاهرة في الفترة من 21 يونيو حتى 9 يوليو الماضيين.

المنتخب المصري كان قد تأهل من دور المجموعات بالعلامة الكاملة، بالفوز في الثلاث مباريات، لكن بأداء هزيل أحاطه الكثير من الانتقادات والتساؤل عن قدرة المنتخب في الوصول بعيداً في البطولة المقامة على أرضه، ليأتي الرد سريعاً بخروج المنتخب في أول الأدوار الإقصائية، دور الـ16، على يد منتخب جنوب إفريقيا بهدف نظيف.

وعقب هذا السقوط المروع لأصحاب الرقم القياسي في الحصول على كأس الأمم الإفريقية، بدأ كل فريق في البحث عن أسماء مطروحة لتولي مهمة تدريب المنتخب، واختلفت الاقاويل ما بين مؤيد لتولي مدير فني أجني جديد المهمة وما بين المطالبين بحصول المدرب المصري على فرصته.

كل هذه الآراء حسمها السيد عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، عندما قال في أحد المرات بأن الوقت قد حان للاستعانة بالمدربين المصريين، وأن مدرب المنتخب الجديد لابد أن يكون أحد الأسماء الوطنية المعروفة لدى الجمهور.

انتصار رئيس الجمهورية لفريق المدرب الوطني أنهى الجدل في هذه النقطة، ليصبح الخلاف منصباً على اسم المدرب الجديد، وعلى الفور بدأ أيضاً كل فريق في ترشيح اسم المدرب المناسب من وجهة نظره، لتخرج اللجنة الخماسية وتؤكد على أن المنافسة على تدريب المنتخب منحصرة بين 5 أسماء.


الخمس مدربين الذين كانوا مرشحين لتدريب منتخب مصر كانوا حسن شحاتة الذي تولى تدريب منتخب مصر في حقبته الذهبية منذ عام 2005 حتى عام 2010، والتي فاز بها بـ3 نسخ من كأس الأمم الإفريقية على التوالي، وحسام البدري الذي سبق له أن درب النادي الأهلي وحقق معه العديد من البطولات، كما أنه تولى تدريب المنتخب الأوليمبي المصري، وحسام حسن الذي يعتبر أحد أفضل المهاجمين في تاريخ إفريقيا، وهو الهداف التاريخي لمنتخب مصر، كما أنه خاض عدداً من التجارب التدريبية مع الزمالك والمصري وبيراميدز وسموحه، كما أن له تجربة تدريبية ناجحة مع منتخب الأردن.

هذه الأسماء كانت الأبرز من الناحية الدولية، ليأتي معها إسمي إيهاب جلال، وأحمد حسام «ميدو»، الأول الذي يعرف عنه قدرته الفنية العالية، وتميزه بفلسفة خاصة في التدريب، كأحد القلائل في مصر الذين يشار إليهم بمثل هذه المواصفات، والثاني الذي يُعد ليكون من ضمن مدربين الصف الأول للمدربين المصريين في المستقبل، خاصة وأنه احترف فترات طويلة في أوروبا وعاصر الكثير من المدارس التدريبية المختلفة.




ومنذ بداية شهر يوليو الماضي، وحتى الآن، لم يستقر الاتحاد على المدرب البديل، مع ارتفاع أسهم كل مدرب منهم قليلاً، خرج «ميدو» والبدري من المنافسة، ليستمر الصراع بين حسام حسن وإيهاب جلال، مع وجود اسم حسن شحاتة بشكل ثابت، قبل أن تستقر اللجنة في النهاية على مدرب المصري البورسعيدي الحالي.

لكن وقبل إعلان إيهاب جلال رسمياً مدرباً للمنتخب المصري، تقدم المدرب باعتذاره عن تولي المهمة، مفضلاً البقاء في منصبه كمدير فني للنادي المصري البورسعيدي.

وعلى الرغم من أن المفاضلة كانت بين إيهاب جلال وحسام حسن، وأن اعتذار إيهاب جلال يرفع من أسهم «العميد» في قيادة الفراعنة، إلا أن الاخير رفض المهمة بعد أن اختلف مع اللجنة حول الجهاز الفني المعاون له، وأنه طلب أسماء بعينها رفضتها اللجنة الخماسية وفرضت عليه أسماء مختلفة، ليرفض حسام حسن المهمة، وتعلن اللجنة الخماسية عن تكليف حسام البدري بالمهمة، وتكليفه باختيار جهازه الفني بالكامل، بخلاف ما قيل عن تحديد أسماء بعينها ليكونوا أفراد في الجهاز الفني، مثل عماد متعب مهاجم الأهلي السابق.

مسيرة حسام البدري التدريبية

بدأ حسام البدري مسيرته التدريبية عام 2002 ضمن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، كمدرب مساعد ومديراً للكرة في عهد كل من البرتغالي توني أوليفيرا والهولندي جو بونفرير والمصري فتحي مبروك، وأخيراً المدير الفني الأسطوري البرتغالي مانويل جوزيه بإجمالي عدد مباريات 250 مباراة.

وبعد رحيل الأخير عن تدريب الفريق، تولى البدري المهمة عام 2009، ليقود «المارد الأحمر» في 58 مباراة رسمية حتى عام 2010، ليتولى مهمة تدريب المريخ السوادني، ومنه عاد مرة أخرى إلى الدوري المصري عبر بوابة فريق إنبي عام 2011، ويستمر معهم لمدة موسم واحد، قبل أن يعود مرة أخرى لتدريب الأهلي عام 2012.

وفي عام 2013 رحل البدري لتدريب فريق أهلي طرابلس الليبي، لكنها تجربة لم تستمر طويلاً ليرحل بعد أربعة أشهر فقط، ليتولى تدريب منتخب مصر الاوليمبي عام 2013، ويستمر معهم حتى عام 2015، ليعود إلى الأهلي في ولايته الثالثة، عام 2016 حتى عام 2018.

لكن عام 2018 شهد تحولاً كبيراً في مسيرة البدري حيث ترك مجال التدريب، واتجه إلى الإدارة بتولية رئاسة نادي بيراميدز الذي تأسس في نفس العام بعد أن تحولت ملكيته إلى وزير الرياضة السعودي السابق تركي آل شيخ والذي غير إسمه من نادي الأسيوطي سبورت إلى بيراميدز إف سي.

لكن بعد عام قدم البدري استقالته من رئاسة النادي، وذلك بعد أن تصدر اسمه لائحة المرشحين لتدريب نادي الزمالك المصري خلفاً لخالد جلال الذي تولى المهمة بشكل مؤقت خلفاً للسويسري المقال من منصبه كريستيان جروس، لكن الأمور لم تسر في ذلك الاتجاه، ليتولى البدري بعد ذلك بشهرين مهمة تدريب المنتخب الوطني المصري.

إخفاقات ونجاحات البدري.. ومسيرته بالأرقام

باستثناء فترة تدريبه لنادي المريخ السوداني الذي لا توجد عنها أي أرقام ثابتةن فالبدري قاد باقي الفرق في 196 مباراة رسمية، تمكن من الفوز في 129 مباراة، وهو رقم يقترب من الـ66% من إجمالي عدد المباريات، بينما تعادل في 42 مباراة بنسة 21%، وخسر فقط 25 مباراة بنسبة 13% من المباريات.

وخلال هذه المباريات تمكن البدري من تعزيز الجانب الهجومي لدى كل الفرق التي دربها، ليحرز 343 هدف، بمتوسط 1.75 هدف في المباراة الواحدة، بينما تلقت شباكهم 145 هدف بمتوسط 0.74 هدف في المباراة.

وبعيداً عن الأرقام مسيرة البدري كمدرب على مستوى الأندية تعتبر ناجحة للغاية على مستوى الأندية، حيث فاز مع النادي الأهلى على 9 بطولات في الولايات الثلاث، بحصوله على لقب الدوري المصري 3 مرات، وكأس السوبر المصري 3 مرات وكأس مصر مرة واحدة، ودوري أبطال إفريقيا مرة واحدة وكأس السوبر الإفريقي مرة واحدة، بالإضافة إلى حصوله على المركز الرابع في كأس العالم للأندية عام 2012.

البدري أيضاً حصل على لقب الدوري السوداني مع نادي المريخ في الموسم الوحيد الذي قادهم فيه.

لكن بعكس ذلك، فالتجربة الدولية الوحيدة في مسيرة البدري لم تكلل بهذ النجاح، بعدما أخفق مع المنتخب الاوليمبي المصري إخفاقاً كبيراً، بعدم تاهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأوليمبية 2016 التي أقيمت في ريو دي جانيرو.

على الرغم من أن المنتخب الأوليمبي تمكن من إحراز 12 هدف ودخل مرماه 4 أهداف فقط في 6 مباريات لعبها، لكن معظم هذه الأهداف كانت ودية خلال ثلاث مباريات أمام السودان وعمان وغانا، والتي انتهت 5-0 و1-0 و3-0 على التوالي.

لكن التحدي الأكبر كان في بطولة إفريقيا تحت 23 عاماً ليتعادل في البداية امام الجزائر بهدف لمثله، ويتعادل مجدداً أمام نيجيريا بهدفين لمثلهما، قبل ان يخسر بهدف نظيف من منتخب مالي ويخرج من التصفيات.

اخبار ذات صلة