الأمس
اليوم
الغد
13:00
انتهت
جورجيا
أيرلندا
12:00
غوام
سوريا
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
14:15
انتهت
شباب الأهلي دبي
الظفرة
08:00
مونجوليا
قيرغيزستان
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
11:30
الفلبين
الصين
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:30
إندونيسيا
فيتنام
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
13:30
الهند
بنجلاديش
14:00
سريلانكا
لبنان
16:00
الأردن
نيبال
16:30
البحرين
إيران
16:30
قطر
عمان
17:10
تايوان
أستراليا
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
17:00
تأجيل
الدفاع الحسني الجديدي
أولمبيك خريبكة
16:45
انتهت
أولمبي الشلف
شبيبة القبائل
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
14:15
انتهت
الفجيرة
حتا
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
17:00
تأجيل
يوسفية برشيد
المغرب التطواني
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
مولودية وجدة
17:00
تأجيل
الفتح الرباطي
الجيش الملكي
17:00
تأجيل
سريع وادي زم
رجاء بني ملال
15:00
انتهت
شباب بلوزداد
اتحاد بسكرة
17:00
تأجيل
حسنية أغادير
نهضة الزمامرة
17:00
تأجيل
الوداد البيضاوي
نهضة بركان
16:00
انتهت
الدنمارك
سويسرا
16:45
انتهت
الشارقة
الوصل
17:00
تأجيل
أولمبيك آسفي
الرجاء البيضاوي
16:45
تأجيل
مولودية الجزائر
اتحاد الجزائر
17:00
انتهت
تونس
الكاميرون
18:45
السويد
إسبانيا
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
18:45
انتهت
النرويج
إسبانيا
18:45
الشوط الثاني
فرنسا
تركيا
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
18:45
الشوط الثاني
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
18:45
انتهت
إيطاليا
اليونان
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
16:00
انتهت
البوسنة و الهرسك
فنلندا
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
18:00
انتهت
شبيبة الساورة‎‎
نادي بارادو
18:45
الشوط الثاني
أوكرانيا
البرتغال
20:00
الجزائر
كولومبيا
12:00
تايلاند
الإمارات
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
16:00
انتهت
جزر الفارو
رومانيا
18:45
الشوط الثاني
مولدوفا
ألبانيا
13:00
فلسطين
السعودية
18:45
انتهت
مالطا
السويد
18:45
الشوط الثاني
كوسوفو
مونتنجرو
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
18:45
الشوط الثاني
ايسلندا
أندورا
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
18:45
انتهت
ليختنشتاين
أرمينيا
18:45
الشوط الثاني
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا

بعد إصابة محمد صلاح.. ملعب السلام متهم أم ضحية؟

صلاح تعرض لإصابة في العضلة الأمامية وانتقادات شديدة لأرضية الملعب

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق

أصبح استاد السلام، هو المتهم الأول في الإصابات التي يتعرض لها لاعبو منتخب مصر، والنادي الأهلي، في الفترة الأخيرة، بسبب الحالة السيئة للغاية التي يظهر عليها الملعب منذ بداية الموسم الحالي.

استاد السلام يواجه ضغطاً كبيراً من المباريات على ملعبه، بسبب إغلاق الكثير من الملاعب أبوابها في وجه الأندية ما بين حجج كثيرة أولها الصيانة المتواصلة للملاعب وغيرها من الأسباب.

وتعرض الكثير من اللاعبين لإصابات ما بين قوية أو بسيطة خلال مشاركتهم في مباريات على هذا الاستاد، وباتت أرضيته هي المتهم الأول في تعرضهم لتلك الإصابات.

إصابات بالجملة

خاض منتخب مصر لقاء الذهاب أمام منتخب إي سواتيني «سوازيلاند»، وفاز فيها الفراعنة، برباعية مقابل هدف، في ملعب السلام، وتعرض النجم المصري الأول والمحترف في نادي ليفربول، محمد صلاح لإصابة في عضلات القدم الأمامية ليغادر المباراة في الدقيقة 88 بعد انتهاء التغييرات الثلاثة للمدير الفني خافيير أجيري، ويكمل المنتخب المباراة منقوصاً، فيما تعرض أيضاً اللاعب عمرو طارق للإصابة، ليغادر اللقاء ودخل علي جبر بدلاً منه.


ومن جانبه، اختار النادي الأهلي ملعب السلام لخوض لقاءاته في الفترة الأخيرة على ذلك الملعب، إلا أنه في لقاءات بطولة دوري أبطال إفريقيا تعرض النادي للعديد من الضربات بسبب الإصابات التي تعرض لها بعض لاعبيه في مباراتي حورويا الغيني، ووفاق سطيف، حيث تعرض اللاعب أحمد فتحي ظهير أيمن الفريق للإصابة، وفي الناحية الأخرى على معلول ليتعرض فريق القلعة الحمراء لضربة قوية في ظهيريه، وأيضا وليد أزارو مهاجم الفريق الأول، وبديله صلاح محسن أيضاً.

انتقادات كبيرة

عقب تلك الإصابات الكثيرة شن الإعلاميون والمسؤولون في الأجهزة الفنية للأحمر والفراعنة هجمات متتابعة على أرضية ملعب السلام، حيث أبدى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة خافيير أجيرى استياءه من استهلاك أرضية استاد السلام، رغم أنه طالب بعدم استهلاك الأرضية، ونقل مران المنتخب استعدادا لمواجهة سوازيلاند للملعب الفرعي، إلا أنه فوجئ بإقامة مباراة الأهلي والترسانة وأيضاً الإنتاج الحربي واتحاد الشرطة عليه.

ومن جانبه قال «ميشيل سالجادو» المدرب المساعد في الجهاز الفني للفراعنة، في تصريحات تلفزيونية إن الإرهاق ظهر على اللاعبين بسبب أرضية ملعب السلام، فهي كارثية وتعوق التمرير السريع وتؤدي إلى إصابة اللاعبين، وتؤثر أيضاً على اللاعبين بدنياً.



ولم يغفل المدير الفني السابق للزمالك ووادي دجلة أحمد حسام ميدو التعليق وانتقاد الأرضية، قائلاً عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «عندما تحدثت من قبل بل من وقت طويل جدا على سوء أرضية ملعب السلام وخطورته على سلامة اللاعبين سارع مسؤولو الاستاد بالرد على ربما لأني مصري، ماذا سيقولون الآن بعد شكوى مايك ليندمان وأجيري من سوء أرضية الملعب؟؟ لا شيء لن يقولوا أي شيء لأن الأجنبي على حق وبيفهم والمصري عيب يقول كده».

وأضاف: «عادة عندنا مش هنعرف نغيرها أبداً حتى لو كان المصري عنده خبرات ودارس ومفيش حاجة في همه إلا إن البلد تتطور في المجال اللي هو بيفهم فيه، بدل مانشوف الراجل ده صح ولا غلط لا نطلع نهته ونرد عليه علشان مايتكلمش تاني، قيس على كده في كل المواقف والمجالات».

سبب استهلاك أرضية السلام

اتجاه مسؤولي الأندية في الفترة الأخيرة وبداية من الموسم الحالي، لإقامة مباريات فرقهم، سواء في الدوري المصري الممتاز أو بطولة كأس مصر على ملعب السلام، وعزوف مسؤولي الملاعب الأخرى عن استضافة أي مباريات بالعديد من الحجج منها الموافقات الأمنية، وعدم دخول جماهير، أو تهالك الأرضية، ودخول الملعب في صيانة طويلة المدة، أو رفض الأندية المستأجرة للملعب إقامة مباريات لأندية أخرى، مما سمح بإقامة مباريات كثيرة في ملعب السلام الذي يراه الجميع أقرب من ملعبي برج العرب أو بتروسبورت، وكان على رأسهم النادي الأهلي، عوضاً عن إقامة معظم لقاءات كأس مصر عليه.

رد على الاتهامات



من ناحيته، علّق ممدوح راغب مدير استاد السلام على الانتقادات الشديدة التي يتعرض لها الملعب وتحديدًا عقب إصابة محمد صلاح في مباراة منتخب مصر أمام إي سواتيني، قائلاً: لا أجد مبررا من الهجوم على استاد السلام الذي استقبل 6 مباريات في 12 يوما فقط ولم يتأثر الملعب على الإطلاق.

وأضاف أن العديد من لاعبي الاهلي أصيبوا من قبل، وأبرزهم رامي ربيعة وصلاح محسن ومروان محسن هل هؤلاء تمت إصابتهم في ملعب السلام.. أصيب فقط علي معلول والإصابة قضاء وقدر ليس لنا بها دخل.

وتابع دفاعه عن الملعب بأن النادي الأهلي اختار استاد السلام من أجل خوض مبارياته عليه وإذا كان يشكو لاعبوه منه ما كان طلب خوض مبارياته عليه.

واستشهد في نهاية كلامه بحديث الكابتن هاني رمزي المدرب العام للمنتخب في مداخلة هاتفيه بأحد البرامج الرياضية الذي بدوره أكد أن استاد السلام بريء من الإصابات.

البراءة للملعب



قد يخرج الملعب وأرضيته من القضية المثارة، بعدما أصدر معهد العلوم الرياضية «جاتورايد» دراسة حول الوقاية من الإصابات التي يتعرض لها اللاعبون، والسبب الرئيسي لتعرض اللاعب لها قائلة إن نسبة الدهون وطريقة اللعب والتمركز قد تكون أحد أسباب الإصابات، مضيفة أن الإصابة العضلية ترتبط أكثر بمعدل الحمل البدني والعمل الزائد أكثر من جودة أرضية الملعب.

وأكدت أن أرضية الملعب تتسبب في إصابات أخرى من نوع مختلف. حيث قد تختلف طريقة الركض وحالة الملعب التي تجعل اللاعبين يبذلون جهدا إضافياً، لكن في النهاية الحمل البدني هو المتهم الأول.

وفي النهاية قد نكون بحاجة لتحسين جودة الملاعب في مصر لتسهيل اللعبة على اللاعبين وعدم وضع عوائق أمامهم، لكن أيضا كل الأندية وحتى المنتخب بحاجة للمداورة وامتلاك تشكيل كاف لفعل ذلك، لا يمكن أبدا أن تخوض كل مبارياتك بـ13 لاعبا فقط على سبيل المثال لا الحصر.

وعد بالتطوير

وفي النهاية وعد محمد كامل رئيس شركة «استادات» صاحبة حقوق استاد السلام، بتطوير أرضية الملعب خلال الفترة المقبلة بعد الضغط الكبير الواقع عليها من كثرة المباريات.

اخبار ذات صلة