منتخب قطر

سانشيز يتابع منتخب قطر من إسبانيا بسبب فيروس كورونا

يحرص فيلكس سانشيز المدير الفني لمنتخب قطر على متابعة كافة الأمور المتعلقة بالعنابي، حيث يتواجد حاليًا في إسبانيا في ظل توقف حركة الملاحة الدولية بسبب فيروس كورونا.

0
%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم وتعليق أغلب الرحلات الجوية بين الدول في عدم وجود الإسباني فيلكس سانشيز المدير الفني لمنتخب قطر الأول لكرة القدم في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة الحالية، حيث يتواجد في بلاده قبل بداية أزمة فيروس كورونا، وأصبح الآن من الصعب عليه العودة حاليا إلى قطر، ولكنه يحرص على متابعة كل الأمور الخاصة بالمنتخب الأول من خلال الاجتماعات التي يعقدها عن بُعد مع بقية الطاقم العامل معه ضمن جهاز المنتخب.

وأمام الوضع الحالي ليس معروفا متى سيعود سانشيز إلى الدوحة، كما أن برنامج إعداد منتخب قطر للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا سيتم تعديله بعدما تقرر تأجيل البطولة إلى صيف العام المقبل، وكذلك فإن سانشيز يترقب معرفة مصير الموسم الكروي في قطر وما سيحدث خلال الأيام المقبلة لوضع البرنامج الجديد للمنتخب، خاصة وأن لديه أيضًا 3 مباريات متبقية في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، وكأس آسيا بالصين 2023، وهذه المباريات لم يتحدد بعد موعدها النهائي من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وطمأن سانشيز مسئولي الكرة القطرية على نفسه وحالته الصحية خلال تصريحات صحفية أكد خلالها أنه بخير وملتزم بالتعليمات في إسبانيا لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، وأنه يتمنى السلامة للجميع في العالم كله.

اقرأ أيضًا: أكرم عفيف: أسباير علمتنا الكثير.. ونتطلع لمشاركة قوية بمونديال قطر

وكان هناك سؤال حول موقف سانشيز في ظل انتشار كورونا في إسبانيا خلال الأيام الاخيرة، ولكن تصريحه الأخير قطع الشك باليقين، وأكد على سلامته وحرصه على متابعة كل ما يخص المنتخب الأول بما في ذلك طبيعة التدريبات التي يؤديها اللاعبون الدوليون في الأندية من أجل الاطمئنان على حالتهم البدنية، كما أنه يتابع حالة اللاعبين المصابين أمثال بسام الراوي لاعب الدحيل الغائب منذ المباراة الافتتاحية لكأس الخليج العربي بين قطر والعراق في شهر نوفمبر الماضي، وحسن الهيدوس المصاب منذ شهر تقريبا مع السد، وبيدور ميجيل الذى أجرى عملية جراحية في إنجلترا مؤخرا وسيغيب عن بداية الموسم المقبل، وكذلك ثنائي السد علي أسد وسالم الهاجري وكلاهما مصاب بقطع في وتر أكيليس.

وساهم تأجيل كوبا أمريكا في منح سانشيز الفرصة للاستفادة من جهود هذه المجموعة من اللاعبين قبل نهاية العام الجاري، ومن ثم عدم خسارة جهودهم في حال كانت البطولة ستقام في موعدها خلال شهري يونيو ويوليو هذا العام.

.