Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
وحيد خاليلودزيتش يحسم مصير مالكوي مع المغرب.. وغيابات «أسود الأطلس»

وحيد خاليلودزيتش يحسم مصير مالكوي مع المغرب.. وغيابات «أسود الأطلس»

المدير الفني لمنتخب المغرب يحسم بشكل نهائي مصير كيفين مالكوي مدافع نادي نابولي الإيطالي في الانضمام إلى «أسود الأطلس»، ويتحدث عن الغيابات خلال الفترة الحالية

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر

تحدث البوسني وحيد خاليلودزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب بإسهاب عن حالة اللاعب الفرنسي من أصول مغربية كيفين مالكوي، وقال إن صفحته طويت نهائيًا بالنسبة له، بعد أن رفض تلبية دعوة المدير الفني لمنتخب «أسود الأطلس»، لحضور المباراتين الوديتين ضد كل من ليبيا والجابون.

وأوضح المدرب البوسني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بالرباط، أنه تلقى إشارات عند قدومه إلى المغرب، برغبة اللاعب في الدفاع عن قميص منتخب المغرب في الوقت الراهن، بعدما رفض من قبل تلبية دعوة المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينارد، قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 التي أقيمت في الجابون.

ولم يرغب خاليلودزيتش في الاتصال باللاعب شخصيًا خلال الفترة السابقة، لكونه لم يرد الوقوع في فخ المساومات، بحسب ما ذكره المدرب البوسني اليوم، والتي قد ينهجها مالكوي بأن يطلب الدخول كأساسي في مباريات المنتخب المغربي على سبيل المثال.

وترك مدرب الأسود الأمر لمساعده مصطفى حجي، الذي كان على اتصال مباشر مع لاعب نابولي الإيطالي، لكن الأخير رفض دعوة المدرب البوسني مباشرة بعد صدور اللائحة الأولية للمباراتين المقبلتين للأسود، بسبب تلقيه للكثير من السب والشتم من طرف أنصار المنتخب المغربي على مواقع التواصل الاجتماعي، والناتجة في الأساس لرفضه دعوة رينارد قبل سنتين.

اقرأ أيضًا: خاليلودزيتش: المغرب لا يملك حاليًا حظوظًا لبلوغ كأس العالم

على صعيد آخر، لمح خاليلودزيتش، إلى كون اللاعبين نبيل درار، ويونس بلهندة، المحترفين حاليًا بكل من فناربخشة وجلطة سراي التركيين تواليًا، لا يزالان ضمن قائمته الموسعة للمباريات المقبلة، على الرغم من عدم استدعائهما لمباراتي الشهر الحالي.

وقال المدرب البوسني اليوم، إن درار يشكو من الإصابة، والتي ستغيبه عن المنتخب المغربي، فيما لم يرد المجازفة ببلهندة، الذي يحمل قناعًا واقيًا في رأسه وظهر به خلال مباراة فريقه الأخيرة بتركيا.

لكن الكثيرين في المغرب، كانوا يظنون أن عهد بعض اللاعبين السابقين في المنتخب المغربي من قبيل بلهندة، درار، والقائد المهدي بنعطية، قد ولى، خصوصا بعد اعتزال الأخير، في الوقت الذي يبدو فيه أن الأمر يتعلق بعميد الأسود السابق ولاعب الدحيل القطري حاليًا فقط.

إعلاميون آخرون في المغرب، ينظرون إلى الوضع بكونه لا يعد أن يكون مراوغة فقط من خاليلودزيتش، خصوصا فيما يتعلق ببلهندة، حيث يقولون إن تبرير غيابه بالإصابة هو أمر كاذب من المدرب البوسني.

في الآن ذاته، أكد خاليلودزيتش، غياب رومان سايس، مدافع وولفرهامبتون الإنجليزي، وكذا فؤاد شفيق، مدافع ديجون الفرنسي، بسبب الإصابة، مثنيًا بالخصوص على الأخير، حيث قال إنه لاعب بإمكانه الحضور في أكثر من مركز في أرضية الميدان.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة