الأمس
اليوم
الغد
وجوه جديدة وغيابات عديدة في قائمة منتخب المغرب لوديتي الجابون وليبيا

وجوه جديدة وغيابات عديدة في قائمة منتخب المغرب لوديتي الجابون وليبيا

وحيد خاليلودزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب يستدعى عددًا من الوجوه الجديدة للمشاركة في المباراتين الوديتين اللتين يخوضهما «أسود الأطلس» أمام منتخبي الجابون وليبيا.

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي

ضمت القائمة الجديدة التي أعلن عنها البوسني وحيد خاليلودزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب، والتي ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبي الجابون وليبيا، المبرمجتين خلال الشهر الحالي، العديد من المفاجآت.

ولعل أهم تلك المفاجآت، عدم استدعاء خاليلودزيتش لنجم الدوري السعودي للمحترفين، عبد الرزاق حمد الله، إذ كان الكل يتوقع أن تنتهي المشكلة السابقة لمهاجم النصر السعودي، خاصة أن اللاعب تأخر عن نشر فيديو كان قد وعد به مؤخرًا، قال إنه سيشرح من خلاله بعض الكواليس السيئة التي تدور داخل أروقة المنتخب المغربي.

إلى ذلك، فاجأ خاليلودزيتش الجميع بعدم استدعائه لنجم الوداد الرياضي وليد الكرتي، والذي كان قد أثنى عليه كثيرًا بعد المباراة الأخيرة للمنتخب المغربي، إذ سجل لاعب الفريق هدف الانتصار لفائدة منتخب بلاده بطريقة رائعة للغاية.

وقد يقول قائل، إن عدم استدعاء الكرتي، ناتج عن كون اللاعب قد يشارك مع المنتخب المغربي المحلي في مباراة العودة أمام نظيره الجزائري برسم الدور الأخير من تصفيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين المزمع إقامتها بالكاميرون مطلع السنة المقبلة، لكن خاليلودزيتش، استدعى بالمقابل، نجما ثانيا في صفوف الوداد الرياضي لمباراتي شهر أكتوبر، هو إسماعيل الحداد، والذي يشكل ركيزة أساسية في صفوف المنتخب المحلي أيضًا.

اقرأ أيضًا: المغربي حمد الله يتفوق على ميسي ورونالدو في قائمة هدافي 2019

وكان الحداد، لاعب الدوري المغربي للمحترفين الوحيد المستدعى للمباراتين المقبلتين، بالإضافة إلى حارسي مرمى الرجاء الرياضي واتحاد طنجة تواليا، وهما أنس الزنيتي، وهشام المجهد، علما بأن الزنيتي كان الحارس الرسمي للمنتخب المحلي خلال المباراة الأخيرة أمام الجزائر، ويرتقب أن يكون حاضرًا بقوة أيضا خلال مباراة العودة بالمغرب.

أما قائمة اللاعبين الممارسين خارج أرض المغرب، فقد ضمت أسماء استدعيت لأول مرة، على غرار الظهير الأيمن لفريق نابولي الإيطالي، كيفين مالكويت، الذي سيظهر لأول مرة في صفوف منتخب المغرب بعد أن رفض دعوة سابقة وجهها له الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني السابق لـ «أسود الأطلس»، قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا التي أقيمت 2017 في الجابون.

كما استدعى خاليلودزيتش أيضًا لأول مرة، مهاجم ستاندار دو لييج البلجيكي، سليم أمل الله، الذي سيحمل القميص الوطني لأول مرة في مساره الكروي.

وسجلت القائمة أيضًا، عودة لاعب خط الوسط، أحمد المسعودي، المحترف بصفوف جرونيجن الهولندي، وهو الذي لم يحمل القميص الوطني منذ فترة المدرب بادو الزاكي عام 2015.

كما سجلت لائحة وحيد خاليلودزيتش، عودة المهاجم أسامة الإدريسي، لاعب فريق ألكمار الهولندي، والذي لم يسبق للمدرب البوسني أن تعرف عليه، علمًا بأن اللاعب خاض نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بمصر.

أما بالنسبة للغيابات مقارنة مع المباراتين الأخيرتين أمام كل من بوركينا فاسو والنيجر، فيجب ذكر أسماء كل من حارس الوداد الرياضي أحمد رضى التكناوتي، نظرا لتوقيفه من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم عن المشاركة مع المنتخبات الوطنية لمدة ثلاثة شهور، وكذا كل من المهدي كارسيلا، لاعب ستاندارد لييج البلجيكي، على الرغم من حضوره المتميز خصوصًا في ودية بوركينا فاسو، إذ كان وراء هدف التعادل للأسود، عن طريق تمريرته العرضية الحاسمة.

ويغيب أيضا كل من بدر بانون، لاعب الرجاء الرياضي، بالإضافة إلى كل من نبيل درار، لاعب فناربخشة التركي، وخالد بوطيب، مهاجم الزمالك المصري، وفؤاد شفيق لاعب ديجون الفرنسي، وكريم باعدي، لاعب حسنية أكادير، ويوسف آيت بناصر، لاعب بوردو الفرنسي.

اخبار ذات صلة