الأمس
اليوم
الغد
13:00
انتهت
الوكرة
أم صلال
19:00
الجابون
أنجولا
11:00
جنوب السودان
بوركينا فاسو
12:00
تشاد
مالي
13:00
الكونغو
غينيا بيساو
13:00
بنين
سيراليون
13:00
أوغندا
مالاوى
16:00
غينيا
ناميبيا
16:00
رواندا
الكاميرون
17:45
مولودية الجزائر
أهلي برج بوعريريج
19:45
أندورا
تركيا
19:45
انتهت
إسرائيل
بولندا
16:00
جامبيا
الكونغو الديمقراطية
16:00
ساو تومي وبرينسيبي
غانا
16:00
كينيا
توجو
16:00
كاب فيردي
موزمبيق
19:45
مالطا
النرويج
19:45
اليونان
فنلندا
19:45
ليختنشتاين
البوسنة و الهرسك
19:45
أيرلندا
الدنمارك
14:00
انتهت
عجمان
الوحدة
19:45
جبل طارق
سويسرا
19:45
انتهت
سويسرا
جورجيا
16:30
انتهت
النصر
الجزيرة
19:45
انتهت
البوسنة و الهرسك
إيطاليا
19:45
انتهت
الدنمارك
جبل طارق
17:00
انتهت
النرويج
جزر الفارو
17:00
انتهت
فنلندا
ليختنشتاين
19:45
انتهت
رومانيا
السويد
16:59
انتهت
أرمينيا
اليونان
16:00
انتهت
زيمبابوي
بوتسوانا
16:00
انتهت
تنزانيا
غينيا الاستوائية
15:10
انتهت
السد
الشحانية
15:10
انتهت
الريان
الأهلي
14:15
انتهت
اتحاد كلباء
شباب الأهلي دبي
13:00
جزر القمر
مصر
19:45
ألبانيا
فرنسا
19:00
انتهت
تونس
ليبيا
19:45
انتهت
أيرلندا الشمالية
هولندا
19:45
إسبانيا
رومانيا
19:45
انتهت
ألمانيا
بيلاروسيا
14:00
لوكسمبورج
البرتغال
19:45
انتهت
كرواتيا
سلوفاكيا
19:45
إيطاليا
أرمينيا
17:00
كوسوفو
إنجلترا
19:00
انتهت
كوت ديفوار
النيجر
19:45
انتهت
إسبانيا
مالطا
19:15
الأرجنتين
أوروجواي
14:00
صربيا
أوكرانيا
17:00
انتهت
البرازيل
الأرجنتين
19:00
بوتسوانا
الجزائر
16:00
ليسوتو
نيجيريا
17:00
انتهت
روسيا
بلجيكا
13:00
إي سواتيني
السنغال
19:00
انتهت
المغرب
موريتانيا
19:45
السويد
جزر الفارو
16:30
انتهت
الوصل
بني ياس
14:00
انتهت
قبرص
اسكتلندا
17:00
بلغاريا
التشيك
19:45
مولدوفا
ايسلندا
17:00
انتهت
سلوفينيا
لاتفيا
17:00
انتهت
سان مارينو
كازاخستان
13:00
جنوب إفريقيا
السودان
17:00
انتهت
أذربيجان
ويلز
19:45
انتهت
النمسا
مقدونيا الشمالية
15:00
انتهت
شباب بلوزداد
أولمبي الشلف
17:00
انتهت
شبيبة الساورة‎‎
مولودية وهران
14:00
انتهت
الظفرة
العين
14:00
انتهت
حتا
الشارقة
13:00
انتهت
مدغشقر
إثيوبيا
15:00
تأجيل
نادي بارادو
اتحاد بلعباس
13:00
انتهت
الغرافة
نادي قطر
15:10
انتهت
العربي
السيلية
15:10
انتهت
الدحيل
الخور
رينارد يكشف أسباب تعثر المغرب في أمم إفريقيا 2019

رينارد يكشف أسباب تعثر المغرب في أمم إفريقيا 2019

كان المنتخب المغربي قد خرج من دور الـ 16 ببطولة كأس الأمم الإفريقية بعد الخسارة من منتخب بنين بركلات الترجيح، رغم تقديم أسود الأطلسي مستويات قوية في البطولة.

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي

قال هيرفي رينارد، المدير الفني السابق للـمنتخب المغربي، إن مشاركة الأخير في نهائيات كأس أمم إفريقيا بـمصر، كانت متوسطة للغاية من حيث النتائج، إذ وبعد احتلال أسود الأطلس للمركز الأول في مجموعتهم الرابعة، خلال منافسات دور المجموعات الأول من النهائيات، تمامًا كما حصل في نسخة 2017 بالجابون، توفرت لديهم كرة المباراة مثل ما يحدث في التنس، في إشارة إلى ضربة الجزاء الضائعة من طرف حكيم زياش، خلال مباراة ثمن النهائي أمام البنين، لكنهم أضاعوها، فعادوا إلى ديارهم خائبين.

ومن نظرتهم الفنية للأمور، اعترف رينارد، في حوار أجراه معه موقع «le360.ma» الناطق باللغة الفرنسية، إن خوض العناصر المغربية لمباراتين في تمام السادسة مساءً مع كل الأجواء الحارة في ذلك التوقيت، أثر عليها من ناحية الجاهزية البدنية، التي تعذر استرجاعها، حيث أنه كانت هناك مشاكل في إعادة بدل تلك المجهودات، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالضغط العالي، الذي كان يشكل دومًا نقطة قوة بالنسبة للعناصر المغربية.

وأضاف المتحدث قائلًا، إنه في ظل غياب الحلول أمام بنين خصوصًا عن طريق الأطراف، تم إشراك سفيان بوفال، الذي أتيحت له فرصة لإنهاء كل شيء عن طريق رأسية، قبل أن يحصل على ضربة جزاء لم تستغل هي أيضا على النحو الجيد.

واعتبر رينارد في السياق نفسه، أنه عندما لا تسجل فإنك تعاقب، وهو ما حدث للمنتخب المغربي وللعديد من المنتخبات التي تود أن تصير منتخبات كبيرة جدا لكنها بالمقابل، ماتزال تفتقد للفعالية الهجومية.

وقلل المدير الفني السابق للأسود في معرض حديثه من حجم غياب عبد الرزاق حمد الله عن تلك النهائيات، إذ قال إنه كان متأكدًا من عودة خالد بوطيب إلى المنافسة قبل النهائيات لكن الأمر لم يخص، في الوقت الذي كان يراهن فيه عليه وعلى يوسف النصيري لتشكيل ثنائية المهاجم والمهاجم البديل.

اقرأ أيضًا.. تقارير: هيرفي رينارد مدربًا لمنتخب السعودية

وقال رينارد في هذا الصدد، إن الفعالية كانت دومًا مشكلًا بالنسبة للخط الأمامي للمنتخب المغربي، معتبرا انه حتى في حال وجود أسماء أخرى من غير النصيري وبوطيب، لم يكن ليحدث هناك فارق.

وبخصوص قضية حمد الله خلال المعسكر التدريبي الذي أقامه الأسود تحضيرًا للعرس القاري، قال رينارد، إنه ليس بالشخص المناسب للرد على المسألة أو الموضوع، معتبرًا أنه لم يكن يعرف اللاعب جيدًا قبل المعسكر.

وأشار في هذا الصدد الثعلب الفرنسي، على أن مجموعته كانت على طول الدوام متماسكة فيما بينها، بينما كانت تلك المرة الأولى التي يستدعى فيها حمد الله إلى معسكر الأسود، غير مستبعد أن تكون هناك سوابق بين مهاجم النصر السعودي، وبعض العناصر الأخرى، حينما لعبوا مع بعضهم البعض في حقبة ما قبل رينارد.

وأكد رينارد في السياق نفسه، على أن هذا المشكل كان له وقع سلبي في بداية الأمر على المجموعة، لكن تم تداركه بسرعة، مشيرًا إلى أنه شخصيا لم يقدر على التدخل لثني حمد الله على قراره، كون الأخير كان قد اتخذ فعلا قراره النهائي عندما التقيا في مرآب السيارات، حيث أسر لاعب النصر السعودي، على أنه يريد الرحيل عن المعسكر لكونه لا يحس على أنه في حالة جيدة.

اخبار ذات صلة