Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
رسميا.. لوران بلان خارج قائمة المرشحين لتدريب المنتخب المغربي

رسميا.. لوران بلان خارج قائمة المرشحين لتدريب المنتخب المغربي

رفض الفرنسي لوران بلان المدير الفني السابق لمنتخب فرنسا عرضا من الاتحاد المغربي لكرة القدم لتدريب أسود الأطلس خلفا لمواطنه هيرفي رينارد

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر

غادر الفرنسي لوران بلان، المدير الفني السابق للمنتخب الفرنسي، قائمة المرشحين لتدريب المنتخب المغربي خلفا لمواطنه هيرفي رينارد، بعد أن رفض رسميا عرض الاتحاد المغربي لكرة القدم، بحسب ما أوردته وسائل الإعلام الفرنسية.

وكان بلان قد قام بزيارة للمغرب مؤخرا، اجتمع خلالها برئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، قبل أن يزور المركز الوطني الجديد للمعمورة، ضواحي الرباط..

ولم يرق العرض الذي تقدم به فوزي لقجع، إلى مستوى تطلعات بلان، إذ إن مصادر إعلامية مغربية، أشارت إلى قرب توقيع المدرب الفرنسي السابق لباريس سان جيرمان، لأحد الأندية.

اقرأ أيضاً: لوران بلان في المغرب.. و«آس آرابيا» يكشف موعد إعلان مدرب الأسود

وكانت قائمة المرشحين لتدريب المنتخب المغربي، تضم بالإضافة إلى بلان، كلا من الفرنسي من أصل بوسني، وحيد خاليلوزيتش، والمغربيين الحسين عموتة، الذي تولى مؤخرا تدريب المنتخب المغربي المحلي، ووليد الركراكي، المدرب الحالي للفتح الرياضي الرباطي.

واجتمع مفوضون من الاتحاد المغربي لكرة القدم، مؤخرا، وقبل زيارة بلان للمغرب، بالمدرب البوسني خاليلوزيتش، الذي انفصل مؤخرا عن نانت الفرنسي، وذلك بمدينة مالقة الإسبانية، بحسب ما أكده مصدر خاص لآس آرابيا.

لكن خاليلوزيتش، خرج بعد ذلك بحوار إعلامي، أسر فيه على أنه يملك عروضا أخرى للتدريب، بالإضافة إلى عرض الاتحاد المغربي لكرة القدم، مشيرا إلى أنه لا يزال قيد دراستها لاختيار الأفضل.

مصدر آخر، خاص لآس آرابيا، أكد أن الاتحاد المغربي لكرة القدم، دخل في مفاوضات أخرى خلال الأسبوع الجاري، مع مدرب أجنبي آخر، لم يكن في المفكرة الأولية للاتحاد، ولا في قائمته الأولى التي ضمت الأربعة مدربين سالفي الذكر.

هذا المدرب، بحسب المصدر ذاته، سبق له قيادة أحد المنتخبات الإفريقية خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بجمهورية مصر العربية.

يذكر أن لقجع، كان قد وعد الجمهور المغربي، أن الإعلان الرسمي عن المدرب الجديد لأسود الأطلس، سيكون مباشرة بعد عيد الأضحى المبارك، وهو الأمر الذي لا يزال ينتظره الجمهور المغربي بشغف كبير.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة