Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
خليلودزيتش: يلزمنا الكثير من العمل

خليلودزيتش: يلزمنا الكثير من العمل

البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب يتحدث عن مباراة «أسود الأطلس» الودية أمام منتخب بوركينا فاسو والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر

قال البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني الجديد لـ منتخب المغرب، إن الأخير يحتاج إلى الكثير من العمل مستقبلًا، متمنيًا أن يحصل في المناسبات المقبلة، على لاعبين بمستوى أفضل ممن تابعهم خلال المباراة الودية التي أقيمت الجمعة، والتي انتهت متعادلة بهدف لمثله، أمام منتخب بوركينا فاسو، على أرضية الملعب الكبير لمراكش.

واعتبر المدير الفني الجديد لـ «أسود الأطلس»، أن المنافس الأول الذي واجهه في مباراة الجمعة، كان قويًا جدًا، ويمتلك لاعبين مميزين أمثال بتروبا وتراوري، كما أنه يلعب كرة من مستوى عالٍ.

أما عن تقييمه للأسود خلال مباراتهم الأولى تحت قيادته، فقد أكد حاليلودزيتش، أن هناك العديد من النقاط الإيجابية التي وقف عليها في مباراة بوركينافاسو، حيث سنحت فرص كثيرة خصوصًا في الشوط الأول للكتيبة المغربية، لم يتم استغلالها جيدا، وكذا خلال الشوط الثاني، مشيرا إلى أن مشكلة المنتخب المغربي ليست حديثة العهد.

وأوضح خليلودزيتش في تصريحاته الإعلامية عقب المباراة، أن الأزمة تكمن في كون المنتخب المغربي لا يسجل أهداف كثيرة، لذا وجب إيجاد المجموعة الأفضل، الكفيلة بتسجيل أكبر عدد من الأهداف، واستغلال أكبر عدد من الفرص السانحة، والكفيلة بالقيام بدور أكبر من ناحية التنشيط الهجومي.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة التي حضرها جمهور قليل جدًا، فقد كان أداء الأسود خلالها باهتًا، إذ ظهر تباعد في الخطوط، وعدم انسجام بين أغلبية اللاعبين.

اقرأ أيضًا: الانتقالات الصيفية 2019| ميركاتو عربي متوسط.. والأشهر خارج الرادار

واعتمد خليلودزيتش خلالها، على ياسين بونو، الحارس المنتقل حديثا إلى إشبيلية الإسباني، والذي كان مردوده طيبا خلال الشوط الأول، إذ وقف أمام كرتين كادتا أن تمنحا هدف السبق للمنتخب البوركينابي، غير أن المدرب البوسني ارتأى تغييره مطلع الشوط الثاني، بمنير الكجوي المحمدي، حارس مالاجا الإسباني. الأخير كان جيدا في بعض الكرات خصوصا التسديدات من خارج منطقة الجزاء، لكنه تفاجأ بواحدة أخطأ في التصدي لها، لتدخل مرماه برعونة كبيرة أدخلت شكوك المتتبعين حول مستوى الحارس الحقيقي.

أما على مستوى الدفاع، فكان الاعتماد على كل من نبيل درار، الذي أخذ شارة القيادة لأول مرة، في حين دخل كل من زهير فضال، لاعب ريال بتيس الإسباني، ويونس عبد الحميد على مستوى وسط الدفاع، فيما كان فؤاد شفيق، ظهيرًا أيسر وهو المعتاد على مركز الظهير الأيمن.

عنصرا وسط دفاع الأسود، هما من كانا مصدرا لهدف التعادل الذي سجله المغرب خلال اللحظات الأخيرة من المباراة، وجاء بعد تمريرة عرضية من البديل المهدي كارسيلا، الذي عوض أمين حاريث خلال الشوط الثاني، ارتقى لها عبد الحميد برأسه، لتجد أمامها فضال، الذي أودعها مرمى الضيوف.

وظهر كارسيلا، لاعب ستاندارد دولييج البلجيكي، بمستوى جيد عند دخوله، حيث دعم الخط الأمامي ومدد زملاءه بكرات جيدة، كما تحرك كثيرا بمراوغاته الذكية.

المباراة شهدت تضييع ضربة جزاء مع بداية الشوط الثاني، وهي الضربة التي كانت غير صحيحة على الإطلاق، كما وضحت ذلك الإعادة التلفزيونية، حيث تحصل عليها درار قبل أن يهدرها نجم الأسود وأياكس أمستردام الهولندي، حكيم زياش.

ودعا خليلودزيتش الجميع، خصوصا الجماهير المغربية، لمساندة زياش، أحد أفضل لاعبي أوروبا، بدل مهاجمته بالصفير بعد تضييعه ضربة الجزاء، حيث قال خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المواجهة، أن ضياع ضربة جزاء أمر وارد، جربه العديد من اللاعبين المرموقين على الصعيد العالمي على غرار دييجو مارادونا وميشيل بلاتيني.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة