Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
الألعاب الإفريقية| المغرب يسقط أمام بوركينا فاسو.. وحظوظهم تتقلص في التأهل

الألعاب الإفريقية| المغرب يسقط أمام بوركينا فاسو.. وحظوظهم تتقلص في التأهل

ضمن منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الإفريقية، منتخب شباب المغرب يسقط في الجولة الثانية أمام منتخب بوركينا فاسو، لتتقلص حظوظ شباب الأطلس في التأهل إلى الدور الثاني

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي
تم النشر

فاجأ منتخب بوركينا فاسو للشباب، نظيره المغربي عندما تغلب عليه بهدفين لصفر، خلال الجولة الثانية لحساب مباريات المجموعة الأولى من منافسات كرة القدم للنسخة 12 من دورة الألعاب الإفريقية التي يحتضنها المغرب، وافتتحت رسميا أمس الإثنين.

وأقيمت المباراة بالمركز الرياضي العسكري بالرباط، وشهدت حضورا قويا للمنتخب البوركينابي، الذي أظهر تنظيمًا جيدًا داخل رقعة الميدان، في وقت لم يجد فيه أشبال جمال السلامي أية حلول للوصول إلى مرمى الخصوم.

الشوط الأول انتهى بهدف لصفر، قبل أن يضاعف البوريكنابيون النتيجة خلال الشوط الثاني، ليركنوا إلى الخلف لكن بتنظيم محكم سد كل المنافذ أمام شباب الأطلس، الذين عجزوا عن اختراق دفاع بوركينا فاسو، ليقرر لاعبو الأخير الاعتماد بشكل تام على الهجمات المرتدة.

وعلى صعيد المجموعة نفسها، فاز المنتخب النيجيري على نظيره من جنوب إفريقيا بهدفين لواحد، ليرفع رصيده من النقط إلى أربع نقط، بينما تذيل شباب البافانا بافانا ترتيب المجموعة بدون رصيد عقب هزيمتين متتاليتين.

اقرأ أيضًا: مصر تتصدر جدول ترتيب ميداليات دورة الألعاب الإفريقية

وكانت اللجنة المنظمة لمسابقة كرة القدم ضمن الألعاب الإفريقية، قد اعتبرت منتخب جنوب إفريقيا منهزما في مباراته الأولى أمام المنتخب المغربي، بعد تأخر شباب البافانا بافانا في الوصول إلى المغرب، إذ حلت بعثة الأخير بعد ساعات من موعد المباراة الجمعة الماضي.

وبنتائج اليوم، تزعم منتخب بوركينافاسو ترتيب المجموعة الأولى بأربع نقط، وبفارق الأهداف عن نيجيريا صاحب المركز الثاني، علما بأن مباراة المنتخبين معًا في الجولة الأولى، كانت قد انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

ويحتل المنتخب المغربي المركز الثالث في مجموعته برصيد 3 نقط، حيث تتبقى له مباراة واحدة أمام منتخب نيجيريا، وهي المباراة التي يلزم فيها أشبال السلامي، الفوز لضمان ورقة عبورهم إلى نصف النهائي، وهو أمر صعب للغاية.

يذكر أن هذه هي المشاركة الأولى لمنتخب الشباب المغربي، تحت قيادة مدربه الجديد جمال السلامي، الذي تولى مهمة القيادة الفنية لهذه الفئة العمرية من المنتخبات المغربية أسابيع قليلة فقط قبل ذلك، علما بأنه كان مدربا سابقا للمنتخب المغربي للفتيان أقل من 17 سنة، وللمنتخب المغربي للمحليين.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة