Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
16:30
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
بازل
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
إشبيلية
16:30
المصري
الإسماعيلي
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
أسـوان
نادي مصر
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
لايبزج
أتليتكو مدريد
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
13:00
السيلية
العربي
19:00
انتهت
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
16:30
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
الشحانية
الريان
16:30
الأهلي
الوكرة
21:00
انتهت
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
21:00
تأجيل
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
15:55
الفتح
أبها
16:00
انتهت
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الرائد
الحزم
18:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:10
الفيحاء
الشباب
13:00
أم صلال
الغرافة
16:30
الدحيل
الخور

السعودية والجزائر.. مواجهة الأهداف المختلفة لصاحبي لقب «الأخضر»

التعادل في كل شيء يسيطر على تاريخ مواجهات الفريقين.. ورابح ماجر في الميزان

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر



يلتقي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، في معسكره بإسبانيا، غداً الأربعاء، نظيره الجزائري في مواجهة عربية ودية خاصة بين منتخبين عريقين على الصعيدين القاري والأسيوي، وتجمعهما صفة مشتركة ممثلة في لقب «الأخضر» الذي يطلق على كل من المنتخبين.

كما ان المنتخبين هما الأكثر تاهلاً لكأس العالم على الصعيد العربي كل في قارته قبل النهائيات المقبلة، حيث تأهلت السعودية من قبل أعوام: 1994 و1998 و2002 و2006، وستكون المشاركة في مونديال روسيا 2018 الخامسة له في النهائيات.

كما تأهل المنتخب الجزائري أربع مرات أعوام، 1982 و1986 و2010 و2014، وهو يتساوى بذلك مع منتخبي تونس والمغرب حيث تاهل كل منهما من قبل 4 مرات، وسيتفوقاً عليه بعد المشاركة في روسيا 2018.

الأهداف المختلفة وأهمية كبيرة للسعودية

تحمل مباراة الغد أهدافاً مختلفة للمنتخبين في المرحلة الحالية، وهى أكثر أهمية للمنتخب السعودي حيث تأتي ضمن المرحلة الثالثة قبل الأخيرة من برنامج الإعداد الخاص بالصقور الخضر، استعداداً للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018.

وشهدت تدريبات السعودية في اليوميين الماضيين اهتماماً كبيراً من جانب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب من أجل تحفيظ اللاعبين طريقة اللعب التي سيعتمدها في المباريات المقبلة، كما ركز على بعض الجمل والتدريبات التكتيكية التي ينوي الاعتماد عليها في مباريات المونديال الثلاثة في الدور الأول.



كما خصص بيتزي في مران اليوم الثلاثاء فقرة تدريبات خاصة على تمرير الكرات بسرعة ومن لمسة واحدة، وبعدها فرض المدير الفني تدريبات تكتيكية في حالتي الهجوم والدفاع.

وبدأ لاعبو المنتخب السعودي مرانهم اليوم بالجري حول الملعب وتدريبات الإحماء، قبل أن يتحولوا للتدريبات التكتيكية التي تركزت على التحرك بدون كرة، وقسم بيتزي اللاعبين لمجموعتين حيث أجرى مناورة على كامل الملعب عمد من خلالها إلى تطبيق العمل التكتيكي الذي سينتهجه في اللقاء الودي أمام منتخب الجزائرغداً.



وخلال الفترة المقبلة، سيخوض المنتخب السعودي أربع مباريات ودية أخرى حيث ستكون المباراة المقبلة مع اليونان ثم إيطاليا، تليها بيرو، وختاماً مع ألمانيا قبل السفر إلى روسيا

ويبدأ المنتخب السعودي مبارياته في كأس العالم بمواجهة روسيا في 14 يونيو، ثم أوروجواي 20 من الشهر نفسه، وأخيراً مصر في ختام الدور الأول يوم 25 يونيو.

حماس وتصريحات سعودية واثقة

ويأتي المعسكر السعودي في وقت يسيطر فيه الحماس على لاعبي المنتخب، سواء المجموعة المنتظمة في المعسكر أو المتواجدين مع انديتهم الإسبانية مثل فهد المولد الذي شارك لأول مرة أمس مع ناديه ليفانتي في مباراة بالدوري الإسباني ليسجل اسمه في التاريخ الرياضي السعودي.

فيما قال سعيد المولد، مدافع المنتخب السعودي سعيد المولد على قوة التحضيرات مؤكدا بأن هذه المرحلة ساهمت برفع المعدل البدني لجميع اللاعبين.

يذكر بأن المنتخب السعودي سيخوض مبارياته في دوري المجموعات بكأس العالم في المجموعة الأولى والتي تضم منتخبات روسيا لبلد المضيف بالإضافة لمنتخبي مصر والأوروغواي.



من جانبه، أكد مدافع المنتخب الوطني سعيد المولد على قوة التحضيرات التي تتواكب مع المشاركة في أقوى محفل كروي في كرة القدم، موضحًا أن المرحلة الحالية من البرنامج الإعدادي ساهمت في رفع المعدل البدني لجميع اللاعبين عطفًا على مانفذ في الفترة السابقة من تمارين متنوعة ساهمت في رفع معدل الفائدة.

وعن اللقاء الودي أمام منتخب الجزائر قال: «مثل هذه المواجهة الودية نبحث في المرتبة الأولى فيها عن القيمة الفنية منها بعد نهايتها، فالنتيجة لا تهم بقدر أهمية الهدف الفني المنشود منها».

الجزائر والبحث عن استعادة الثقة

على الجانب الثاني، تحمل المباراة أهمية كبيرة كذلك للمنتخب الجزائري، الساعي مع مديره الفني الجديد نجم الكرة الجزائرية الإسطوري، رابح ماجر، لإستعادة بريقه من جديد.



وتعد المباراة فرصة جيدة لماجر من أجل الاستقرار على العناصر المميزة من اللاعبين في الدوري المحلي، الذين يمكنه الاعتماد عليهم في الفترة المقبلة، في ظل غياب العناصر المحترفة خارجياً في أوروبا وباقي الدوريات العالمية خلال الفترة الحالية، لإرتباطها بمباريات مع أنديتها.

وتوجه المنتخب الجزائري أمس الإثنين إلى مدينة قادش الإسبانية التي يعسكر بها، بقائمة تضم 24 لاعباً وقع عليهم اختيار ماجر، للمباراة الودية المقررة غداً على ملعب «رامون دو كارانزا»، وانتظم اللاعبون بمعسكر قصير في المركز الفني الجزائري بسيدي سالم بحضور كل عناصر المجموعة بمن فيهم لاعبي فريق اتحاد الجزائر الذين انضموا مباشرة عقب مواجهة نادي يانج أفريكانز التنزاني بالبطولة الكونفيدرالية الأفريقية.



وستكون المباراة أمام السعودية، الودية الثانية لرابح ماجر بعدما فاز الأخضر على رواندا 4-1 من قبل بملعب المنزه في تونس.

تاريخ متكافيء من المواجهات

لا يمكن أن نرجح كفة منتخب من المنتخبين على نظيره خلال المواجهات السابقة بينهما، ويذكر التاريخ لنا أن المواجهات بينهما على صعيد المنتخب الأول هي 4 مباريات فقط، بينما كان هناك 3 مباريات بين المنتخب السعودي الأول ومنتخب الجزائر بالصف الثاني.

أما المواجهات الأربع الحقيقية بين المنتخبين فانتهت اثنتين بالتعادل وواحدة بفوز الأخضر السعودي وأخرى بفوز الأخضر الجزائري.

وجاءت هذه المواجهات الأربع في أعوام: 1976 (فازت الجزائر 3-1) و1984 (فازت السعودية 4-2)، وتعادلا مرتين في عام 1986.

ونجح لاعبو المنتخب السعودي في تسجيل 6 أهداف في مرمى الجزائر، كما نجح لاعبو الجزائر في تسجيل 6 أهداف في شباك السعودية.

وواجه المنتخب السعودي نظيره الجزائري 3 مرات أخرى، ولكن لم يلعب الجزائر بالفريق الأول وإنما بالصف الثاني والشباب، وفاز الأخضر السعودي بهذه المباريات الثلاثة على النحو التالي:

- في دورة الألعاب العربية عام 1985، فاز المنتخب السعودي 2 ـ 1،

- في كأس العرب عام 1998، وفاز الصقور بثلاثية نظيفة

- في دورة ألعاب التضامن الإسلامي عام 2005، وجاءت النتيجة ثقيلة للسعودية بعد فوزها بخماسية نظيفة

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة