منتخبات

مدير منتخب مصر يوضح حقيقة أزمة شارة القيادة

يلعب منتخب مصر ضد النيجر يوم 23 مارس الجاري في تصفيات كأس الأمم الإفريقية فيما يقابل الفراعنة المنتخب النيجيري في مباراة ودية استعدادًا لبطولة كأس أمم إفريقيا

0
%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9

نفى إيهاب لهيطة، مدير منتخبمصر الأول لكرة القدم، وجود أزمة على شارة القيادة في صفوف الفراعنة، وذلك بعدما أدعت بعض وسائل الإعلام عن طلب محمد النني لاعب فريق آرسنال الإنجليزي الحصول على الشارة.

ومن المقرر، أن يلتقى منتخب مصر مع النيجر في التصفيات المؤهلة لـبطولة الأمم الإفريقية، يوم 23 مارس الجاري، ثم مقابلة نيجيريا وديًا في 26 مارس.

وأضاف لهيطة، خلال تصريحات إذاعية، أن ما زعمه البعض من وجود أزمة على شارة القيادة ليس له أي أساس من الصحة، لافتًا إلى أن الأمر لم يناقش لأن النني لم يتحدث في ذلك الشأن.

ويشار إلى أن محمد صلاح يحمل شارة قيادة منتخب مصر، بعد استبعاد، خافيير أجيري اللاعبين المخضرمين من التشكيل مثل أحمد فتحي وعصام الحضري وأحمد المحمدي.

وأكمل: «الأمور واضحة أمام الجميع، يتم اختيار القائد بحسب الأقدمية ليس بالمركز أو النادي الذي يلعب فيه، نتمنى أن يتكاتف الجميع وراء المنتخب، وعدم إثارة تلك الأمور».

جدير بالذكر، أن محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، لم يستدع في التوقف الدولي الحالي، للحصول على قسط من الراحة.

ويذكر أن منتخبي مصر وتونس قد ضمنا الصعود إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 والتي ستنطلق في مصر شهر يونيو القادم.

وكانت مصر قد حصلت على شرف تنظيم بطولة الأمم الإفريقية والتي ستقام في الفترة ما بين 15 يونيو المقبل إلى 13 يوليو، بعد سحب التنظيم من الكاميرون بسبب عدم اكتمال الإنشاءات.

.