منتخبات

كوت ديفوار تبدأ أولى خطوات التجهيز لاستضافة أمم إفريقيا 2021

تعود آخر مرة نظمت فيها كوت ديفوار كأس الأمم الإفريقية إلى عام 1984

0
%D9%83%D9%88%D8%AA%20%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D8%A3%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89%20%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%87%D9%8A%D8%B2%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202021

انطلقت الجمعة رسميا الأشغال في أربعة ملاعب من المقرر استضافتها مباريات نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 2021 في كوت ديفوار.

ووضع رئيس الوزراء الإيفواري أمادو جون كوليبالي رمزيا حجر الأساس للملعب المستقبلي من 20 ألف مقعد في ياموسوكرو (وسط) خلال حفل حضره عدة آلاف من الأشخاص في العاصمة السياسية الإيفوارية.

وسيتم بناء ملعبين آخرين يتسع كل منهما لـ20 ألف متفرج في سان بدرو (جنوب غرب) وكورهوجو (شمال)، وفي بواكيه (وسط)، المدينة الثانية في البلاد، سيتم تجديد الملعب الحالي ورفع عدد مقاعده من 25 ألف متفرج إلى 40 ألفا وفقا للأرقام الصادرة عن وزارة الرياضة.

في أبيدجان، أطلقت الأشغال في الملعب الأولمبي في إيبيمبيه الذي يتسع لـ60 ألف متفرج في أواخر عام 2016، وسيتم تجديد الملعب الحالي فيليكس هوفويت بوانيي لاستضافة النسخة الثالثة والثلاثين من العرس القاري.

ويتعين تسليم الملاعب والبنية التحتية ذات الصلة (ملاعب التدريب والإقامة) في غضون عامين، باستثناء أبيدجان.

وقال رئيس الوزراء «في المجموع، ستستثمر ساحل العاج ما يقرب من 200 مليار فرنك إفريقي» (300 مليون يورو) في هذه الأشغال لاستضافة المسابقة القارية الكبيرة التي تقام مرة كل سنتين.

وتعود آخر مرة نظمت فيها كوت ديفوار كأس الأمم الإفريقية إلى عام 1984، وهي توجت بلقبها مرتين عامي 1992 في السنغال و2015 في غينيا الاستوائية، ويحتل المنتخب الإيفواري المركز 66 عالميا والثاني عشر قاريا.

وتوجت الكاميرون بلقب النسخة الأخيرة في الجابون عام 2017، وهي ستستضيف النسخة المقبلة عام 2019 لكن الشكوك تحوم حول قدرة البلاد على تنظيم المسابقة بسبب التأخير في المواقع ولكن أيضا مشاكل مالية خطيرة.

.