Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
أتالانتا
باريس سان جيرمان
18:00
انتهت
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
الاتحاد السكندري
الزمالك
19:00
شاختار دونتسك
بازل
16:30
انتهت
بيراميدز
طنطا
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
ولفرهامبتون
إشبيلية
14:00
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
16:30
انتهت
الوحدة
الرائد
14:00
تأجيل
حرس الحدود
المصري
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:15
انتهت
ضمك
الفيصلي
19:00
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
نجم المتلوي
هلال الشابة
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
19:00
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
14:00
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
17:00
انتهت
الصفاقسي
البنزرتي
16:00
انتهت
الاتفاق
الفيحاء
18:00
انتهت
الهلال
الفتح
16:00
الترجي
الصفاقسي
21:00
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:00
انتهت
الاتحاد
الأهلي
16:20
انتهت
الحزم
العدالة
21:00
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
14:00
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
انتهت
أبها
النصر
16:00
انتهت
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:05
انتهت
الشباب
التعاون
18:00
انتهت
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
19:00
انتهت
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
14:00
انتهت
يانج بويز
سيون
21:00
انتهت
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
البرازيل تسعى لحسم التأهل في كوبا أمريكا على حساب فنزويلا

البرازيل تسعى لحسم التأهل في كوبا أمريكا على حساب فنزويلا

منتخب البرازيل فاز على بوليفيا في افتتاحية كوبا أمريكا بثلاثية نظيفة، فيما تعادل فنزويلا مع بيرو سلبيًا في منافسات المجموعة الأولى من البطولة.

إفي
إفي
تم النشر

يسعى منتخب البرازيل لحسم تأهله لربع نهائي كوبا أمريكا 2019 عن طريق تحقيق الفوز على منتخب فنزويلا الثلاثاء، بملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سلفادور.

وستتمثل أحدث تعديلات أدينور ليوناردو باتشي «تيتي» المدير الفني، في عودة لاعب الوسط آرثر ميلو، بعد اكتمال تعافيه من الضربة القوية في الركبة اليمنى التي تسببت في إبعاده عن المباراة الأولى أمام بوليفيا.

كما سيعود فرناندينيو إلى دكة البدلاء ليعتمد تيتي بذلك على اللاعبين الذين حققوا الفوز 3-0 على بوليفيا في مباراة الافتتاح، خاصة المثلث الهجومي المكون من ديفيد نيريس وروبرتو فيرمينو وريتشارليسون.

وفي قيادة الدفة يستمر فيليبي كوتينيو. فمع غياب نيمار للإصابة، ذهب القميص رقم 11 إلى كوتينيو، الأمر الذي كان تعويضًا له عن المحنة التي مر بها خلال الموسم المنصرم مع برشلونة.

سجل كوتينيو هدفين في شباك بوليفيا، ليصبح هداف البطولة حتى الآن.

وسيمنح الفوز على «العنابي اللاتيني» البرازيل، التي تتصدر المجموعة الأولى، التأهل حسابيا إلى ربع النهائي، وقد يضمن لها التأهل من موقع الصدارة في حال تعادلت بيرو وبوليفيا.

لكن بعيدًا عن الأرقام، يدرك أبناء تيتي أنه يجدر بهم تقديم أفضل أداء ممكن، إذا كانوا لا يريدون سماع صافرات الاستهجان من جمهورهم مثلما حدث الجمعة بملعب مورومبي في ساو باولو.

ويشتهر ملعب أرينا فونتي نوفا بجمهوره الحماسي والمتطلب أيضا. فقد شهد هذا الملعب إحدى اللحظات الأكثر إثارة في تاريخ بطولة كوبا أمريكا، فخلال نسخة 1989 كان الجمهور غاضبا من عدم وجود لاعبين من منطقته بين صفوف المنتخب.

وكانت ردة الفعل مفاجئة: سبوا وأطلقوا صافرات الاستهجان على المدرب وقتها سباستياو لازاروني، ورشقوا ريناتو جاوتشو- مدرب جريميو حاليًا- بالبيض.

فنزويلا تتطلع للمفاجأة

من جانبها، تتطلع فنزويلا التي ضخت دماء جديدة إلى صفوفها، لتفجير المفاجأة والإبقاء على فرصها في التأهل.

ولتحقيق هذه المفاجأة ينبغي على الفنزويليين تجاوز الإحصائيات التاريخية التي لا تصب في صالحهم مطلقا، فـالعنابي اللاتيني لم يسبق له الفوز على البرازيل من قبل في كوبا أمريكا، وأسفرت المواجهات السابقة بينهما عن ست هزائم وتعادل وحيد، سجل خلالها الفنزويليون هدفين فحسب وتلقت شباكهم 27 هدفًا.

أما أكبر نتيجة للـ «سيليساو» على فنزويلا، فقد حدثت في نسخة كوبا أمريكا 1999 بأوروجواي، حين تغلب راقصو السامبا على المنتخب الفنزويلي بسبعة أهداف دون رد، في مباراة تألق خلالها رونالدينيو جاوتشو.

وصرح مدرب منتخب فنزويلا رافائيل دوداميل، الذي كان قد صرح إنه يستهدف التأهل للمباراة النهائية في السابع من يوليو المقبل، فقد أكد أن لقاء البرازيل «يجب خوضه باحترام وإعجاب وتأمين ودون أي تعقيدات».

تأتي تصريحات دوداميل بعد التعادل السلبي في المباراة الأولى لفنزويلا مع بيرو. وهي نقطة قيمة للغاية، مع الأخذ في الاعتبار أنهم لعبوا منقوصين في آخر ربع ساعة بعد طرد لويس ديل بينو ماجو، الذي سيغيب عن مباراة فونتي نوفا.

وتعتمد فنزويلا بصورة كبيرة على تألق حارس المرمى الشاب ويلكر فارينيث الذي يبلغ بالكاد 21 عاما والذي كان درعا صلبة في مواجهة بيرو وحرم المنافس من تسجيل الأهداف، ويعول عليه كثيرا في التألق من جديد أمام منتخب البلد المضيف.

ساهم فارينيث في حصول منتخب فنزويلا على لقب وصيف كأس العالم للشباب تحت 20 عاما في 2017، وبرز بشدة مع فريقه ميوناريوس الكولومبي الموسم الماضي، وبات محل اهتمام فرق أوروبية كبيرة.

يثق دوداميل ولاعبوه كثيرًا في حارس مرماهم وحيوية روندون من أجل انتزاع نقطة على الأقل تسمح بالإبقاء على فرصهم في المواصلة حتى آخر جولات دور المجموعات حين يواجهون بوليفيا المتواضعة.

التشكيل المتوقع للفريقين

التشكيل المحتمل: - البرازيل: أليسون، داني ألفيش، ماركينيوس، تياجو سيلفا، فيليبي لويس، كاسيميرو، آرثر، فيليبي كوتينيو، ديفيد نيريس، ريتشارليسون، روبرتو فيرمينو.

فنزويلا: ويلكر فارينيث، روبرتو روساليس، جون كانسيلور، مايكل فيانويفا، رونالد هرنانديز، جيفرسون سافارينو، توماس رينكون، يانجل إيريرا، جونيور مورينو، جون موريو، سالومون روندون.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة