Web Analytics Made
Easy - StatCounter
نهائي كوبا أمريكا 2019| البرازيل وبيرو.. أطوار فارسي الرهان

نهائي كوبا أمريكا 2019| البرازيل وبيرو.. أطوار فارسي الرهان

منتخبا البرازيل وبيرو وصلا لنهائي بطولة كوبا أمريكا 2019 الذي سيقام الأحد على ملعب ماراكانا المعقل التاريخي الشهير للكرة البرازيلية

آس آرابيا ووكالات
آس آرابيا ووكالات
تم النشر
آخر تحديث

وصل منتخبا البرازيل وبيرو لنهائي بطولة كوبا أمريكا 2019 الذي سيقام الأحد على ملعب (ماراكانا) في تمام الـ17:00 بالتوقيت المحلي (20:00 ت.ج)، وفيما يلي مشوارهما في البطولة وصولا لمباراة التتويج.

البرازيل.. مشوار غير مقنع

كان طريق البرازيل، التي فقدت نجمها نيمار قبل أسابيع قليلة من البطولة بسبب الإصابة خلال المباراة الودية أمام قطر، غير مقنع في الوصول لنهائي البطولة التي بدأها الفريق بأداء تصاعدي، وكانت الخماسية النظيفة التي سجلها في بيرو والثنائية في مرمى الأرجنتين هي أفضل نتائجه وأفضل أداء له.

وافتتح منتخب الكناري مشواره بالبطولة بمواجهة أضعف فرق مجموعته وهي بوليفيا، ولكن الأداء الدفاعي للمنافس جعلته ينتظر 50 دقيقة حتى تمكن فيليبي كوتينيو من تسجيل هدفين قبل أن يضيف زميله إيفرتون الهدف الثالث لـ"السليساو".

وتأكد هذا الانطباع بعدم الإقناع خلال مواجهة فنزويلا في ثاني جولات المجموعة، وهو الفريق الذي تفوق على المستوى الدفاعي بجانب تألق حارس مرماه ويلكير فارينييز بطل هذا اللقاء الذي شهد أيضا إلغاء ثلاثة أهداف من قبل تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" لكل من روبرتو فيرمينو وجابرييل جيسوس وكوتينيو.

وبرصيد أربع نقاط فقط بالتساوي مع بيرو، وبفارق نقطتين عن "العنابي اللاتيني"، كان من الممكن أن يودع "السيليساو" البطولة في حال تلقيه هزيمة على يد "البلانكيروخا" في الجولة الأخيرة بدور المجموعات.

ولكن خلال المباراة التي شهدت في البداية سيطرة من المنتخب البيرواني، نجح "السيليساو" في عكس التكهنات والفوز بخماسية نظيفة سجلها كل من كاسيميرو وفيرمينو وإيفرتون وداني ألفيش وويليان.

وفي النهاية تأهلت البرازيل كأول مجموعتها لتواجه أحد أفضل أصحاب المركز الثالث في الدور ربع النهائي، حيث أوقعتها القرعة مع باراجواي التي تحصلت على نقطتين فقط خلال دور المجموعات.

ونجح "الألبيروخا" بفضل تألق حارسه روبرتو 'جاتيتو' فرنانديز في الوصول للمرحلة الأخيرة وهي الركلات الترجيحية والتي فاز بها منتخب "الكناري" بفضل حارسه العملاق أليسون بيكر.

وفي المربع الذهبي واجه أصحاب الأرض الاختبار الأقوى في البطولة أمام الغريم التقليدي منتخب الأرجنتين في نهائي مبكر، وشهد اللقاء تألق اللاعب داني ألفيش الذي قام بمراوغة اثنين من اللاعبين وتمرير الكرة دون أن ينظر إلى فيرمينو الذي بدوره مررها عرضيا لجابرييل جيسوس الذي سجل الهدف الأول للبرازيل.

ولكن لم يؤثر هذا الهدف على أداء "الألبيسيليستي" الذي استمر في محاولات إحراز هدف التعادل بقيادة لاعبه أجويرو وهو ما أدى إلى تألق حارس "السيليساو" أليسون بيكر ولكن كانت دون جدوى، حيث قام جيسوس بتمرير كرة عرضية داخل المنطقة لفيرمينو الذي سدد الكرة في المرمى معلنا عن الهدف الثاني للبرازيل لينتهي اللقاء بهذه النتيجة وتصعد للمباراة النهائية بعد غياب 12 عاما.

بيرو.. من الشكوك إلى الإطاحة بالكبار

بدأ منتخب بيرو مشواره في البطولة بشكل تصاعدي، حيث واجه في مباراته الأولى المنتخب الفنزويلي الذي تميز بالصلابة الدفاعية وتألق حارسه العملاق فارينييز، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي بعد تدخل تقنية الـ"VAR" أيضا في لقطتين.

وفي ثاني مباريات "البلانكيروخا" بالمجموعة أمام بوليفيا زادت الشكوك حول مسألة تأهله بعدما أحرز مهاجم الأخير هدف التقدم عن طريق ركلة جزاء، ولكن نجح كل من باولو جيريرو وجيفرسون فارفان وإديسون فلوريس في تسجيل ثلاثية انتهت بها نتيجة اللقاء (3-1) في النهاية.

وفي آخر جولات دور المجموعات، ودون تأمين بطاقة ربع النهائي بشكل كامل، تلقت بيرو خسارة مذلة بخماسية نظيفة على يد البرازيل أحرزها كل من كاسيميرو وفيرمينو وإيفرتون وداني ألفيش وويليان وكان من الممكن أن تكون النتيجة سداسية لولا تصدي حارس بيرو لركلة جزاء من جابرييل جيسوس.

وفي النهاية تأهل المنتخب البيرواني كأحد أفضل أصحاب المركز الثالث برصيد 4 نقاط ليواجه أول المجموعة الثالثة في دور الثمانية، منتخب أوروجواي.

وتصدرت تقنية الـ"VAR" المشهد في هذه المباراة بعدما ألغت 3 أهداف لـ"السيليستي" كان قد أحرزها كل من نائيتان نانديز وإدينسون كافاني ولويس سواريز وجميعها بداعي التسلل. ووصل الفريقان إلى الركلات الترجيحية التي أعطت كلمتها النهائية لبيرو بعد تصدي حارسها لركلة سواريز التي قلبت الموازين ومنحت بطاقة التأهل لكتيبة الأرجنتيني ريكاردو جاريكا.

لم تتوقف مفاجآت بيرو عند دور الثمانية ، بل استمر الحال ليطول هذه المرة حامل لقب آخر نسختين، منتخب تشيلي، في المحطة قبل الأخيرة وبثلاثية نظيفة سجلها كل من إديسون فلوريس ويوشيمار يوتون وباولو جيريرو، ومن ثم العودة للظهور في نهائي بطولة المنتخبات الأقدم في العالم بعد غياب 44 عاما.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة