كوبا أمريكا

تشيلي والإكوادور 2-1| سانشيز يؤمن لـ«لاروخا» طريق الدور الثاني

مباراة تشيلي والإكوادور سيسعى من خلالها منتخب "لاروخا" إلى تقديم مباراة جيدة والحصول على النقاط الثلاثة للمباراة لضمان التأهل إلى الدور الثاني.

0
%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%202-1%7C%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%A4%D9%85%D9%86%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%AE%D8%A7%C2%BB%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A

حققت تشيلي الانتصار على الإكوادور 2-1 ونجحت في تأمين صعودها إلى الدور الثاني من بطولة كوبا أمريكا 2019 بالبرازيل، وذلك بعد انتصارين على كل من الإكوادور واليابان.

تشيلي كانت السباقة بالتسجيل باكرًا عن طريق اللاعب فوينزاليدا في الدقيقة 8، قبل أن يدرك الإكوادور التعادل من ركلة جزاء عن طريق اللاعب إينر فالنسيا في الدقيقة 26.

الإكوادور أنهى الشوط الأول بشكل أفضل ولكن دون ترجمة الأفضلية لأهداف أخرى، ليدخل الفريقان غرف الملابس بالتعادل الإيجابي.

الشوط الثاني كان تشيليًا بامتياز، منتخب لاروخا نجح في تسجيل الهدف الثاني باكرًا في الشوط الثاني عن طريق لاعبه الأهم أليكسيس سانشيز في الدقيقة 51 من عمر المباراة، ليحافظ التشيليون على هذا الهدف ولولا الرعونة وسوء الحظ لأضيفت أهداف أخرى.

الجدير بالذكر أن الإكوادور أنهت المباراة منقوصة من لاعب للمباراة الثانية على التوالي بعد طرد آكيلير في الدقيقة 89 من عمر مباراة تشيلي، وبعد أيام قليلة من طرد كينتيرو من مباراة أوروجواي.

الشوط الثاني

-الدقيقة 90+5.. المباراة تنتهي بفوز تشيلي على الإكوادور 2-1 واللاروخا اللاتيني يصل للنقطة 6 ويضمن التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كوبا أمريكا 2019.

-الدقيقة 90+5.. خطأ وبطاقة صفراء على اللاعب الإكوادوري فيلاسكو،
أداء عنيف من لاعبي الإكوادور منذ بداية البطولة.

-الدقيقة 90+4.. خطأ على حدود منطقة جزاء الإكوادور يتصدى له أليكسيس سانشيز ويصوب الكرة أعلى العارضة بسنتيمترات.

-الدقيقة 90+2.. جارا يشترك بدلًا من أرتورو فيدال،
مدرب تشيلي عازم على إنهاء اللقاء بالفوز وهو قاب قوسين أو أدنى من ذلك.

-الدقيقة 90.. حكم اللقاء يحتسب 5 دقائق وقتا محتسبا بديلا عن الضائع، تشيلي في طريق مفتوح نحو الفوز الثاني.

-الدقيقة 89.. بطاقة حمراء على لاعب منتخب الإكوادور آكيلير، لثاني مباراة يطرد لاعب من الإكوادور بعد طرد كينتيرو أمام أوروجواي، حكم اللقاء لم يتردد في إشهار البطاقة الحمراء لآكيلير بعد تدخله العنيف.

-الدقيقة 88.. تشيلي نحو إحراز الهدف المنشود والوصول للنقطة السادسة في المجموعة وضمان التأهل إلى الدور الثاني من كوبا أمريكا.

-الدقيقة 83.. إنذار على المنتخب التشيلي على حساب اللاعب إيسلا،
تشيلي نحو الوصول للنقطة السادسة في المجموعة.

-الدقيقة 82.. تبديل في صفوف المنتخب الإكوادوري،
آنخيل مينا يغادر الملعب ويشترك بريشيادو بدلا منه.

-الدقيقة 81.. إنذار على لاعب المنتخب الإكوادوري جرويزو،
الإكوادور نحو الهزيمة.

-الدقيقة 78.. إنذار على لاعب المنتخب الإكوادوري آربوليدا، الإكوادور لم تجد المستوى الذي أنهت به الشوط الأول.

-الدقيقة 73.. كرة خطيرة لصالح تشيلي،
أليكسيس سانشيز ينفرد بالمرمى ويصوب كرة يتصدى لها الحارس دومينجيز ولكن حكم الراية يشير إلى تسلل.

-الدقيقة 69.. تبديل للمنتخب التشيلي،
فوينزاليدا يغادر ملعب اللقاء ويشترك بدلًا منه باولو دياز، وفي نفس الوقت يغادر إيبارا ويشترك بدلًا منه جارسيس.

-الدقيقة 64.. كرة خطيرة جديدة على مرمى تشيلي،
بولجار يستغل ركلة ركنية ويطلق رأسية كاد من خلالها أن يصل إلى مرمى الإكوادور لكن دومينجيز حارس الإكوادور يقف للكرة بالمرصاد.

-الدقيقة 62.. من جديد، فارجاس يشكل خطورة على مرمى الإكوادور لكن دون نجاح،
يستلم كرة في الرواق الأيمن ويدخل بها منطقة الجزاء لكنه يفشل في إيداعها المرمى وتخرج الكرة لركنية.

-الدقيقة 61.. تشيلي لا تزال مسيطرة على الشوط الثاني ومستفيدة من التقدم المبكر عن طريق سانشيز في النصف الثاني من المباراة.

-الدقيقة 56.. تصويبة بعيدة من أرتورو فيدال يفشل في أن يشكل بها خطورة على مرمى الإكوادور،
التشيليون يستغلون هدف سانشيز ويقتلون المباراة نفسيًا على الإكوادورييين.

-الدقيقة 51.. جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول ثان لتشيلي في المباراة عن طريق أليكسيس سانشيز،
لاعب مانشستر يونايتد يسجل الهدف رقم 43 مع منتخب تشيلي، الأمور تعود لنصابها.





-الدقيقة 50.. إدواردو فارجاس كاد يضيف الهدف الثاني لتشيلي،
يتوغل بكرة داخل منطقة جزاء الإكوادور، وقبل أن يواجه الحارس دومينجيز يخرجها الدفاع الإكوادوري بنجاح.

-الشوط الثاني يبدأ وسط توقعات بأن ينفض تشيلي عنه كاهل ما حدث في الشوط الأول بينما لن يكون الإكوادوري لقمة سائغة بعد أن وجد نفسه في الشوط الأول.

ملخص الشوط الأول

الإكوادور تقلب الطاولة، مفاجأة تكتيكية في الصراع الكولومبي الخالص بين مدربي الفريقين إيرنان جوميز مدرب الإكوادور ورينالدو رويدا مدرب تشيلي.

ربع ساعة أولى بدأها تشيلي بشكل مثالي، أحرز هدفًا وسيطر على المباراة وأبدى أنه ماض في طريقه نحو فوز ثقيل، لكن الإكوادور قلبت الطاولة.

نصف الساعة الأخير من الشوط الأول كان إكوادوريًا خالصًا، الفريق الأصفر فعل كل شيء، تعادل وأزاح تشيلي من على الريادة في المباراة وأخذ الأسبقية وشكل العديد من الهجمات الواعدة.

تشيلي وجدت نفسها مضطرة للوقوف في مناطقها تلافيًا للمد الإكوادوري، الشوط الثاني سيحمل الكثير، فوز الإكوادور سيقلب أوراق البطولة كلها.

الشوط الأول

-الشوط الأول ينتهي بالتعادل الإيجابي 1-1 بين تشيلي والإكوادور في الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة لبطولة كوبا أمريكا، الإكوادور أفضل من كل النواحي بشكل مفاجئ.

-الدقيقة 45.. 6 دقائق وقتًا محتسبًا بدلًا من الضائع في المباراة المليئة بالاحتكاكات والأخطاء والالتحامات البدنية، غير معقول ما يقدمه الإكوادور في المباراة.

-الدقيقة 43.. بعد الاحتكام لتقنية الفيديو "الفار" من قبل حكم اللقاء، العودة ومنح البطاقة الصفراء للحارس آرياس وإثبات خطأ لصالح المنتخب الإكوادوري على حدود منطقة جزاء تشيلي.

-الدقيقة 39.. كرة في منتهى الخطورة على مرمى تشيلي، الإكوادور تقلب الطاولة وتصنع الخطورة، إيبارا ينفرد بآرياس من مساحة متقدمة في الملعب، الحكم يرفض احتساب خطأ والكرة تلعب ركلة مرمى.

-الدقيقة 36.. تشيلي لا تقدم الأداء المرجو منها كأحد أهم المرشحين للقب كوبا أمريكا، بل إن الإكوادور تنجح في تشكيل العديد من لحظات الخطورة على مرمى آرياس.

-الدقيقة 31.. تدخل عنيف من جاري ميديل على إينر فالنسيا صاحب هدف اللقاء الوحيد، حكم اللقاء يحتسب خطأ، جاري ميديل يواجه المشكلات في قلب الدفاع لأنه في الأصل لاعب خط وسط.

-الدقيقة 26.. جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول التعادل للإكوادور، إينر فالنسيا يمنح التعادل للإكوادور بعد تنفيذ مثالي لركلة الجزاء في منتصف مرمى آرياس، 1-1 والمباراة تشتعل من جديد.



-الدقيقة 24.. أووووووووووووووووووووووووووووووووووه، ركلة جزاء لصالح الإكوادور، حارس تشيلي آرياس يتسبب في ركلة جزاء من أمام مينديز، وقع آرياس في المحظور، وحكم اللقاء الأرجنتيني باتريسيو لوسو يمنح الإكوادور فرصة تسجيل الهدف الأول.

-الدقيقة 20.. عجز إكوادوري تام عن خلق أي خطورة على مرمى تشيلي، هل يمكن اعتبار منتخب الإكوادور هو أضعف منتخب في البطولة إلى الآن؟.

-الدقيقة 15.. محاولة تشيلية بعد توغل من اللاعب أليكسيس سانشيز في الرواق الأيسر، لكنها تأتي سهلة في أحضان حارس الإكوادور دومينجيز.

-الدقيقة 13.. رغم أن تشيلي أفضل إلا أن تبادل الكرات في وسط الميدان يأتي مناصفة بين الفريقين ولكن تشيلي تمتلك أسلحة هجومية فعالة للغاية في وجود سانشيز وفارجاس وفوينزاليدا.

-الدقيقة 8.. جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول أول لصالح تشيلي عن طريق فوينزاليدا، تشيلي تبدأ مشوارها نحو النقطة رقم 6.



-الدقيقة 3.. أول إنذار في المباراة وهذه المرة من لاعب الإكوادور مينديز، بداية تشيلية قوية للغاية.

-الدقيقة 1.. الشوط الأول ينطلق وسط رغبة تشيلية في حسم التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كوبا أمريكا، ومحاولات إكوادورية لإدراك النقطة الأولى.
في ختام مباريات الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة لبطولة كوبا أمريكا 2019 المقامة في البرازيل، يلتقي منتخبا تشيلي والإكوادور في مباراة متميزة.

مباراة تشيلي والإكوادور سيسعى من خلالها منتخب "لاروخا" في تقديم مباراة جيدة والحصول على النقاط الثلاثة للمباراة لضمان التأهل إلى الدور الثاني، بينما يسعى الإكوادور لحصد أولى نقاطه على الأقل وعدم التعرض للخسارة.

تشكيلة منتخب تشيلي

حراسة المرمى: آرياس.

خط الدفاع: إيسلا - ميديل - ماريبان - بوسيجور.

خط الوسط: آرانجيز - بولجار - فيدال.

خط الهجوم: فوينزاليدا - فارجاس - سانشيز.

تشكيلة منتخب الإكوادور

حراسة المرمى: دومينجيز.

خط الدفاع: فيلاسكو - آربوليدا - آكيلير - راميريز.

خط الوسط: مينديز - أوريخويلا - جرويزو.

خط الهجوم: إيبارا - فالنسيا - مينا.

التشكيلة المتوقعة لمنتخبي تشيلي والإكوادور

حامت بعض الشكوك حول مشاركة لاعب برشلونة أرتورو فيدال في المباراة أمام الإكوادور، لكن الشكوك زالت حينما تدرب على هامش مران المنتخب قبل يوم واحد من المباراة.

وخلال الربع ساعة المفتوحة للمران أمام وسائل الإعلام، على ملعب بيتواكو في مدينة سلفادور البرازيلية، اكتفى لاعب برشلونة بالمشي حول الملعب بصحبة طبيب العلاج الطبيعي للمنتخب.

واقترب مدرب المنتخب، رينالدو رويدا، للحديث بشكل مقتضب مع فيدال، الذي لم يكن يرتدي الحذاء المخصص لكرة القدم.

وكان فيدال قد استبدل قبل نهاية لقاء اليابان في الجولة الاولى والذي انتهى برباعية لتشيلي، بنحو عشرين دقيقة، لشعوره بآلام في الفخذ.

وأكد اللاعب عقب المباراة أنه بحالة جيدة ولن تكون لديه مشكلات لخوض مواجهة الجمعة أمام الإكوادور، وأنه استبدل فقط من أجل الحيطة.

.