كوبا أمريكا

كوبا أمريكا 2019| تيتي: يسعدني العمل مع ألفيش.. وسنواصل المضي قدما

أكد تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي أن فريقه ونظيره الأرجنتيني قدما مستويات رائعة للغاية خلال اللقاء، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن لاعبيه قدموا ما طلب منهم

0
%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%202019%7C%20%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D9%8A%3A%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B4..%20%D9%88%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B6%D9%8A%20%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A7

أكد تيتي المدير الفني لـ «منتخب البرازيل» أن فريقه ونظيره الأرجنتيني قدما مستويات رائعة جدا خلال المباراة التي جمعت بينهما فجر الأربعاء في الدور قبل النهائي لبطولة «كوبا امريكا 2019» وانتهت بفوز البرازيل بثنائية نظيفة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن لاعبيه قدموا ما طلب منهم واستطاعوا خطف التأهل بالنهاية.

اقرأ أيضًا: كوبا أمريكا 2019| البرازيل 2 - 0 الأرجنتين.. الذهب يرفض ميسي «فيديو»

وتحدث تيتي لوسائل الإعلام قائلاً: «الفريقان يتمتعان بمهارات عالية، وبعد هذه المباراة الرائعة أشعر بارتياح لخوض المباراة النهائية وسنواصل بهذا الأداء للحصول على اللقب».

وأضاف: «أشعر بالامتنان وأنا أتذكر بداية مشواري المهني، فالبدايات لا تنسى، وكانت بداياتي في نادى فرانوبوليس البرازيلي».

أكانت الأرجنتين هي الأفضل؟ أجاب تيتي عن هذا السؤال قائلا:" «من الصعب الإجابة على هذا السؤال، ففي مباريات بهذا المستوى، لا يستطيع أحد الفريقين السيطرة طيلة الوقت، على أية حال، كانت مقاومة الفريق البرازيلي عالية وظهر كفريق مترابط».

وعن البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، قال تيتي: «ميسي حالة استثنائية وهو حتما يستحق التقدير، وللتصدي لمهارات النجم الأرجنتيني، قمنا بتغييرات في تشكيلة الفريق واستعنا بروبرتو فيرمينو».

وعن داني ألفيس قال: «لا أحد ينكر أهمية القوة الذهنية لألفيس، لكن بدت أيضا قوة اللاعب البدنية ومهاراته الفنية، يسعدني دائما العمل معه».

أما عن فيليب كوتينيو، فقد قال: «عندما نتحدث عن كوتينيو، فنحن نتحدث عن الحرية والتوازن، الأمر الذي لم ينجح في البداية».

وبخصوص جابريل خيسوس قال: «الكل يسعد بالعمل معه والكل يحبه، جابريل لديه إرادة صلبة وأنا على يقين أنه يسير للأفضل».

وقال عن أليكس ساندرو: «أدى وجود أليكس إلى اتساق الفريق البرازيلي، وبالتالي تمكن الفريق من تسديد هدفين ضد فريق ميسي. تميز أسلوب ميسي باللعب من الوسط إلى اليمين».

.