كوبا أمريكا

كوبا أمريكا 2019| باولو جيريرو.. الحاسم «الذي يأتي دومًا من بعيد»

باولو جيريرو كان -كالعادة- أهم عناصر منتخب بيرو في المحافل القارية وهو هداف المنتخب البيروفي -كالعادة أيضًا- في كوبا أمريكا 2019 التي وصل فيها رجال جاريكا إلى النهائي.

0
%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%202019%7C%20%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%88..%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%85%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%8A%D8%A3%D8%AA%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D9%85%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%C2%BB

كعادته، حاسم يعود من بعيد، هكذا يمكن وصف باولو جيريرو، الهداف التاريخي لمنتخب بيروالذي تأهل مؤخرًا إلى نهائي كوبا أمريكا 2019.

فإلى جانب كونه الهداف التاريخي للمنتخب البيروفي، يعد جيريرو هداف كوبا أمريكا من بين اللاعبين الذين ما زالوا يلعبون كرة القدم، وهو الذي يملك في جعبته 13 هدفا في تلك البطولة.

كما أن جيريرو هو هداف نسختي 2011 و2015.

ساورت بيرو الشكوك حول وجود المهاجم المميز والتاريخي قبل انطلاق البطولة، لكنه –كعادته- أتى من بعيد وكان في منتهى الحسم.

من بعيد

فقبل البطولة بفترة ليست بالكبيرة، فوجئ الجميع بمفاجأة سارة في بيرو حين ضمت تشكيلة أولية لمنتخب البيرو تستعد للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا 2019، اسم المهاجم المخضرم باولو جيريرو الذي أنهى عقوبة إيقافه لمدة 14 شهرًا.

واستدعى المدرب الأرجنتيني ريكاردو جاريكا آنذاك، 40 لاعبا، استعدادا لخوض البطولة القارية في أمريكا الجنوبية، من بينهم النجم المخضرم جيريرو.

وعاد جيريرو البالغ من العمر 35 عامًا، قائد منتخب البيرو في مونديال روسيا 2018 ولاعب بايرن ميونيخ الألماني السابق، إلى المنافسات مع فريقه إنترناسيونال بورتو إليجري البرازيلي منذ أبريل الماضي وكان يبحث عن موقع ضمن التشكيلة الرسمية من 23 في النهائيات القارية.
اقرأ أيضًا: المخضرم باولو جيريرو ضمن لائحة البيرو الأولية لـ«كوبا أمريكا»

لكنه أقنع جاريكا بأنه لا غنى عنه، ولذلك فإنه من العناصر الأساسية التي أوصلت بيرو إلى نهائي كوبا أمريكا 2019، وكالعادة، هو هداف الفريق إلى جانب إديسون فلوريس.

جيريرو سجل هدفين إلى الآن في كوبا أمريكا، أولهما كان أمام بوليفيا والثاني أمام تشيلي، وكل منهما يحمل أهمية بالغة.

فهدفه في بوليفيا أتى بعد تقدم الأخير في الشوط الأول، ومع اقتراب انتهاء الشوط، تعادل البيروفيون بهدف جيريرو ليقلبوا الطاولة ويحققوا الفوز بثلاثة أهداف بعدما سجل كل من فارفان وفلوريس هدفين.

وأتى هدف جيريرو الثاني في تشيلي وكان رصاصة الرحمة، فقد كان الهدف الثالث الذي قتل آمال تشيلي، وكعادته حينما ينفرد بالمرمى، يفضل مراوغة الحارس ثم التصويب في الشباك الخالية.
اقرأ أيضًا: جيريرو: قدمنا أفضل مبارياتنا في كوبا أمريكا

هذا إلى جانب نجاحه في تصويب أولى الركلات الناجحة ضمن الترجيحيات ضد أوروجواي، أحد أقوى المرشحين لإحراز لقب البطولة قبل أن يقصيها جيريرو ورفاقه.

مشوار جيريرو المميز رفقة بيرو، والذي يعتبره الكثيرون الأفضل على الإطلاق في تاريخ تلك البلاد على إثره، يحتاج إلى كأس تحمل فتضيف له مشهدًا أيقونيًا، لن ينساه سكان هذا الإقليم المفعم بالحضارة والتاريخ، وعشق كرة القدم حتى الثمالة.
اقرأ أيضًا: جيريرو: كنا نعرف أننا سنذهب بعيدًا في كوبا أمريكا 2019

.