كوبا أمريكا

كوبا أمريكا.. الإكوادور تنهي سلسلة البرازيل.. وبيرو تهزم فنزويلا

منتخب الإكوادور يتعادل مع نظيره البرازيل بنتيجة 1-1 صباح اليوم الإثنين وينهي سلسلة انتصاراته ليتأهل معه إلى الدور ربع النهائي من بطولة كوبا أمريكا المقامة في بلاد السامبا.

0
%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%AA%D9%86%D9%87%D9%8A%20%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84..%20%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D8%AA%D9%87%D8%B2%D9%85%20%D9%81%D9%86%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A7

أنهت الإكوادور سلسلة من 10 انتصارات متتالية لمضيفتها البرازيل حاملة اللقب، عندما عادلتها 1-1 ولحقت بها إلى ربع نهائي بطولة كوبا أمريكا 2021 في كرة القدم، صباح اليوم الإثنين ضمن المجموعة الثانية في جويانيا.

وكانت البرازيل التي غاب عنها نجمها نيمار دا سيلفا لإراحته، قد ضمنت التأهل باكرا في المجموعة التي تضم خمسة منتخبات، وقد رفعت رصيدها إلى 10 نقاط مقابل 3 للإكوادور الرابعة من ثلاثة تعادلات وخسارة.

وفي مباراة ثانية، فازت البيرو على فنزويلا 1-صفر في برازيليا، لتحتل الوصافة بسبع نقاط وتودّع الثانية المنافسة باحتلالها قاع الترتيب بنقطتين، فميا حلت كولومبيا ثالثة بأربع نقاط.

وفي ربع النهائي، تلتقي البرازيل رابع المجموعة الأولى التي تختتم مبارياتها اليوم، بمواجهتي الأوروجواي (4 نقاط) مع الباراجواي (6) وبوليفيا (صفر) مع الأرجنتين المتصدرة (7) فيما ضمنت تشيلي تأهلها بخمس نقاط.

وافتتح منتخب سيليساو التسجيل برأسية إيدر ميليتاو (37)، لكن الإكوادور لم تستسلم وعادلت في الشوط الثاني عبر أنخيل مينا (52).

وكانت البرازيل حققت عشرة انتصارات متتالية في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 وكوبا أمريكا واهتزت شباكها ثلاث مرات فقط.

وعجز المنتخب الأصفر عن إكمال المشوار نحو معادلة الرقم القياسي الذي حققه عام 1997 تحت إشراف المدرب ماريو زاجالو وهو 14 انتصارا متتاليا.

إراحة نيمار

وكان دور المجموعات بمثابة الاختبار لمدرب البرازيل تيتي، الذي يأمل في قيادة البرازيل إلى لقب عالمي سادس في مونديال قطر 2022، إذ أجرى عدة تغييرات في كل مباراة.

وبعد ضمان صدارة المجموعة الثانية، أراح تيتي نجمه نيمار، أغلى لاعب في العالم، إلى لاعب الوسط كاسيميرو وقلب الدفاع المخضرم تياجو سيلفا.

ومن دون لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، افتقدت البرازيل للخطورة أمام الدفاع الإكوادوري المنظّم.

صنع الضيوف أول الفرص الخطرة، عندما كاد إينر فالنسيا يخدع حارس ليفربول الإنجليزي أليسون بيكر بمحاولة بعيدة من منتصف الملعب (10).

بدأت البرازيل تجد المساحات في منتصف الملعب، من خلال مجهود لاعب الوسط لوكاس باكيتا، صاحب تسديدتين على مدخل المنطقة (13 و26) وتمريرة مقشرة لجابريال باربوسا الذي أهدر أمام الحارس هرنان جالينيديس.

ومن ركلة ثابتة لعبها إيفرتون، افتتحت البرازيل التسجيل برأسية جميلة من ميليتاو، أمام المدرجات الخالية من الجماهير بسبب بروتوكول الحماية من فيروس كورونا (37).

واستهلت الإكوادور الشوط الثاني مدركة وجوب تسجيل هدف التعادل للابقاء على آمال التأهل إلى ربع النهائي، وهذا ما حصل عن طريق مينا الذي استفاد من رأسية فالنسيا ليهز شباك أليسون بيمينية قوية من داخل المنطقة (52).

حاول تيتي ضخ دماء جديدة من خلال الدفع بفينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد الإسباني، لكنه لم يكن ناجعا أمام المرمى في الدقيقة 65.

قال قلب دفاع البرازيل ماركينيوس «لعبنا جيدا في الشوط الأول وفرضنا أسلوبنا. كان الأول أفضل بكثير من الثاني».

تابع لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي «أصبحنا في القسم الحاسم، الأدوار الإقصائية، لذا يجب أن نقدم أفضل مستوياتنا طوال فترة المباراة».

وفي المباراة الثانية، سجل مهاجم الهلال السعودي أندري كاريو هدف الفوز للبيرو مطلع الشوط الثاني على فنزويلا الأخيرة 1-صفر، محققا فوزه الثاني في النهائيات الحالية، ليضمن وصافة المجموعة.

وكانت البيرو حلت وصيفة للنسخة الماضية التي أقيمت البرازيل أيضا، عندما خسرت أمام الدولة المضيفة 1-3 في النهائي عام 2019.

وافتتحت البيرو مشوارها في النسخة الحالية بخسارة قاسية أمام البرازيل صفر-4.

قال مدربها الأرجنتيني ريكاردو جاريكا «لا يجب أن تستسلم البيرو بعد العمل الذي قمنا به. أعتقد أننا أظهرنا قدراتنا للقتال في بطولة كوبا أمريكا».

.