Web Analytics Made
Easy - StatCounter
داني ألفيس أفضل لاعب في كوبا أمريكا 2019.. تعرف على باقي الجوائز

داني ألفيس أفضل لاعب في كوبا أمريكا 2019.. تعرف على باقي الجوائز

البرازيلي داني ألفيس قدم بطولة كوبا أمريكا 2019 ولا أروع، وقاد الجوائز الفردية للمنتخب البرازيلي الذي سيطر عليها بلا منازع في تلك النسخة.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كوبا أمريكا 2019 الجوائز الفردية في البطولة، والتي ذهبت إلى أفضل عناصر المنتخب البرازيلي.

فالأسطورة البرازيلي داني ألفيس الذي حقق اللقب الثاني له على مستوى كوبا أمريكا، بعد التتويج ببطولة كوبا أمريكا 2007 والتي سجل في مباراتها النهائية هدفا ضد البرازيل، نجح في الحصول على جائزة أفضل لاعب في البطولة بعمر 36 عامًا ليؤطر مشاركة استثنائية في هذه البطولة قدم فيها ظهير باريس سان جيرمان المنتهي عقده مستوى باهرا، ووجه رسالة لكبار أوروبا كي يلتفتوا إلى مستواه المتميز رغم كبر سنه نسبيًا.

أما الحارس البرازيلي أليسون بيكر، والذي لم تتلق شباكه طيلة البطولة سوى هدف واحد من ركلة جزاء في المباراة النهائية عن طريق باولو جيريرو، فقد حاز جائزة أفضل حارس مرمى وهو اللقب الذي كان محسومًا بداهة لصالح حارس ليفربول.


اقرأ أيضًا: 13 رقمًا مميزًا من فوز البرازيل ببطولة كوبا أمريكا 2019

أما إيفرتون، أفضل لاعب واعد بالبطولة، فقد حاز جائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية، وكذلك جائزة أفضل هداف في البطولة برصيد 3 أهداف متفوقًا على البيروفي باولو جيريرو الذي لعب عدد دقائق أكثر منه ولو سجل نفس الرصيد من الأهداف.
اقرأ أيضًا: داني ألفيس: كنا نعرف قدراتنا جيدًا.. التتويج في ماراكانا شيء خاص

رفاق لاعب باريس سان جيرمان المنتهي عقده داني ألفيس أفضل لاعب بالبطولة نجحوا في التتويج باللقب التاسع في تاريخ البرازيل على مستوى كوبا أمريكا، والخامس من أصل 5 ألقاب أقيمت على أرضه وبين جماهيره محققا العلامة الكاملة.

وعلى ملعب ماراكانا التاريخي، تقدم البرازيل بالهدف الأول عن طريق الفتى الواعد إيفرتون في الدقيقة 16، قبل أن يتعادل باولو جيريرو من ركلة جزاء في الدقيقة 44 ويتساوى اللاعبان في صدارة ترتيب هدافي كوبا أمريكا 2019.

وقبل انتهاء شوط المباراة الأول، أدرك جابرييل جيسوس المتألق في هذه النسخة الهدف الثاني بعد تمريرة حريرية من لاعب وسط برشلونة آرثر ميلو.

جابرييل جيسوس نجم مانشستر سيتي الإنجليزي طرد في الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 70 ليجبر المدرب تيتي على إخراج صانع لعبه كوتينيو وإشراك إيدير ميلياتو مدافع ريال مدريد بدءًا من الموسم المقبل وانتهاج النسق الدفاعي.

وفي الدقيقة الأخيرة، أطلق لاعب إيفرتون الإنجليزي الواعد ريتشارليسون رصاصة الرحمة على بير وآماله من ركلة جزاء تحصل عليها المتألق إيفرتون.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة