كوبا أمريكا

بعد هدفه في الإكوادور.. ميسي على أعتاب معادلة رقمي بيليه ومارادونا

ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين أصبح قريبا من معادلة رقمين مختلفين للأسطورتين دييجو أرماندو مارادونا وبيليه بعد هدفه في شباك منتخب الإكوادور في بطولة كوبا أمريكا صباح اليوم الأحد.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1..%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%82%D9%85%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A7

بات ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، على أعتاب معادلة رقمي الأسطورتين مواطنه الراحل دييجو أرماندو مارادونا، والبرازيلي بيليه، بعد هدفه في مرمى منتخب الإكوادور في بطولة كوبا أمريكا الجارية.

وقاد ميسي منتخب التانجو للفوز على نظيره الإكوادوري بثلاثية نظيفة صباح اليوم الأحد، في الدور ربع النهائي من البطولة المقامة في البرازيل، ليتأهل الفريق إلى الدور نصف النهائي.

وسجل ميسي هدفا وصنع اثنين لزميليه في المباراة التي أقيمت بمدينة جويانيا البرازيلية، ليضرب منتخب الأرجنتين موعدا ناريا مع نظيره الكولومبي في المربع الذهبي.

ويلوح «سوبر كلاسيكو» جديد في الأفق، إذ يلعب منتخب البرازيل صاحب الضيافة مع بيرو في نصف النهائي الآخر، وفي حال فاز كل من التانجو والسامبا على منافسيهما فسيلتقيان في الدور النهائي يوم الأحد المقبل.

وضرب ميسي أكثر من عصفور بهدفه في شباك الإكوادور، الذي جاء من ركلة حرة مباشرة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع عن الشوط الثاني.

فنجم برشلونة رفع رصيده من الأهداف إلى الرقم 4 في بطولة كوبا أمريكا، ليرتقي إلى صدارة هدافي البطولة الجارية في البرازيل، متفوقا على البيروفي جيانلوكا لابادولا صاحب الأهداف الثلاثة.

كذلك فإن هدف ميسي صباح اليوم هو الهدف الـ76 في مسيرته الدولية مع المنتخب الأرجنتيني في كل البطولات، ما يعني أنه بات على بُعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف مع منتخب واحد في قارة أمريكا الجنوبية، والذي يحمله الأسطورة البرازيلي بيليه.

كما أن هدف ميسي هو رقم 58 من ركلة حرة في مسيرته سواء مع برشلونة أو منتخب الأرجنتين، ليبقى على بُعد 4 أهداف فقط من رقم مارادونا طوال مسيرته.

وأحرز ميسي 50 هدفا من ركلة حرة في كل البطولات مع برشلونة، فيما كان هدفه في الإكوادور هو الثامن بهذه الطريقة مع منتخب الأرجنتين.

وسجل ميسي إجمالا 748 هدفا، ما يعني أن أهدافه من الركلات الحرة تمثل 7.75% منها، فيما أحرز مارادونا 17% من أهدافه الـ353 بهذه الطريقة.

وابتعد ميسي بهدفه اليوم عن كريستيانو رونالدو، الذي أحرز 56 هدفا من ركلات حرة، منها 32 مع ريال مدريد، و13 مع مانشستر يونايتد، و10 مع منتخب البرتغال، وهدف وحيد مع يوفنتوس حتى الآن.

يذكر أن البرازيلي جونينيو نجم ليون الفرنسي السابق هو صاحب الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة من ركلات حرة برصيد 77 هدفا، بفارق 7 أهداف عن مواطنه بيليه.

ويحلم ميسي بمعانقة لقبه الأول بقميص منتخب الأرجنتين، رغم مسيرته الحافلة بالإنجازات الجماعية والفردية مع برشلونة، إذ فشل «البرغوث» في الفوز بأي لقب كبير على المستوى الدولي سواء في بطولة كوبا أمريكا أو كأس العالم.

.