Web Analytics Made
Easy - StatCounter
واقعة ميسي وميديل ليست الأولى من نوعها

بالفيديو.. واقعة ميسي وميديل ليست الأولى من نوعها

فاز المنتخب الأرجنتيني على نظيره التشيلي في بطولة كوبا أمريكا بهدفين مقابل هدف وتعرض ليونيل ميسي لحالة طرد في المباراة بعد اشتباك مع جاري ميديل

حسام نور
حسام نور
تم النشر

تعرض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للطرد خلال مباراة منتخب الأرجنتين ومنتخب تشيلي في تحديد المركزين الثالث والرابع في بطولة كوبا أمريكا 2019 المقامة في البرازيل.

وشهدت الدقيقة 38 من أحداث المباراة، اندفاع المدافع جاري ميديل، قائد منتخب تشيلي، بقوة وعنف ناحية ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، واحتك به أكثر من مرة، فيما بدا أن «البرغوث» كان يدفعه عنه.

وتحرك حكم المباراة الباراجواياني ماريو دياز دي فيفار بسرعة ولم يتردد في إشهار البطاقة الحمراء مباشرة في وجه اللاعبين، فيما اعترض لاعبو الأرجنتين بشدة على هذا القرار، وكذلك لاعبو تشيلي.

ويبدو أن ميسي قام باستفزاز ميديل بكلمة أو ما شابه، مما جعل الأخير يتجه إليه في ثورة عارمة ويشتبكا بالنطح بالصدر دون الالتحام بالأيدي أو الوجه، مما جعل قرار الحكم غريبا، وفقا لتصريحات أرتورو فيدال بعد اللقاء مدافعا من خلالها عن ميسي.



وفي الحقيقة فإن الاشتباك بين ميسي وميديل ليس الأول من نوعه حيث حدث من قبل في عام 2015 عندما قام المدافع التشيلي بتوجيه ركلة قوية بدون كرة في بطن ميسي.

وكانت هذه الركلة تستحق من الحكم إشهار البطاقة الحمراء ولكنه اكتفى فقط بالبطاقة الصفراء، وكان ذلك خلال المباراة النهائية في بطولة كوبا أمريكا 2015 في تشيلي، والتي انتهت بفوز البلد المستضيف باللقب القاري بعد اللجوء لركلات الجزاء الترجيحية.



يمكنك أيضا قراءة: أرتورو فيدال يدافع عن ميسي وينتقد الكونميبول

جدير بالذكر أن الأرجنتين فازت بلقائها أمام تشيلي بهدفين مقابل هدف، وجاءت أهداف منتخب «بلاد الفضة» بأقدام سيرجيو أجويرو في الدقيقة 12 بتمريرة مميزة من ميسي، ثم سجل الهدف الثاني باولو ديبالا، قبل أن يطرد ميسي، وتتمكن تشيلي من إحراز هدفها الوحيد في الدقيقة 59 من ضربة جزاء سددها بنجاح أرتورو فيدال.

هذا الانتصار منح الأرجنتين المركز الثالث في البطولة، وتعد هذه المرة الخامسة التي يحصد فيها «الألبيسيليستي» المركز الثالث بعد أعوام (1919 و1956 و1963 و1989).



الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة