كوبا أمريكا

بالفيديو.. نيمار يفشل في السيطرة على دموعه عقب إصابته أمام نيجيريا

البرازيلي نيمار دا سيلفا لم يتمكن من تمالك دموعه، التي انهمرت أيضًا عقب الإصابة التي تعرض لها أمام نيجيريا وغادر على إثرها ملعب مباراة السيليساو أمام النيجيريين

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88..%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D9%81%D8%B4%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AF%D9%85%D9%88%D8%B9%D9%87%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%87%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%86%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A7

لم يستطع البرازيلي نيمار دا سيلفاتمالك دموعه، التي انهمرت أيضًا عقب الإصابة التي تعرض لها أمام نيجيريا وغادر على إثرها ملعب مباراة السيليساو أمام النيجيريين.

اللقاء انتهى بالتعادل الإيجابي 1-1، لتستمر العقدة المؤخرة للبرازيل أمام الفرق الإفريقية، والسلسلة الأخيرة من عدم انتصار البرازيل في أي مباراة مؤخرًا.

وحين خرج نيمار من ملعب المباراة متأثرًا بإصابته، لم يستطع مغالبة دموعه مجددًا في مشهد متكرر للنجم البرازيلي في عام 2019.


شاهد بالفيديو.. دموع نيمار عقب الخروج مصابًا أمام نيجيريا من هنا

وبدأت الأعراض مع نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في الدقيقة الثامنة حينما تحسس عضلة فخذه، إثر جري سريع قام به.

ولم يستطع اللاعب إكمال المباراة فحل مكانه لاعب بايرن ميونيخ فيليبي كوتينيو بعد خمس دقائق.



وخلال جلوسه على مقاعد البدلاء، وضع الفريق الطبي الثلج على العضلة الخلفية لفخذ المهاجم الذي شارك في مباراته الـ 101 مع «السيليساو».

وتهدد هذه الإصابة في حال خطورتها، عودة اللاعب للمشاركة في دوري أبطال أوروبا مع فريقه الفرنسي أمام ضيفه كلوب بروج في 22 أكتوبر، علما أنه غاب عن بداية الموسم الحالي ولم يعاود اللعب مع النادي الباريسي حتى منتصف سبتمبر، أولا بسبب الإصابة التي أبعدته عن منتخب بلاده في كوبا أميركا التي أحرز «السيليساو» لقبها في يوليو، ثم بسبب رغبته بالعودة إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني من دون أن ينجح في تحقيق مبتغاه.

وغاب نيمار عن المباراتين الأوليين لسان جيرمان في دوري الأبطال بسبب عقوبة إيقافه لثلاث مباريات قبل أن تخفض من قبل محكمة التحكيم الرياضي «كاس» إلى مباراتين، وذلك لانتقاده التحكيم بعد خروج فريقه من الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية على يد مانشستر يونايتد الإنجليزي الموسم الماضي.

وتعد تلك هي الإصابة الثالثة لنيمار في عام 2019 مع المنتخب البرازيلي، معدل كارثي للاعب المميز الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى برشلونة الصيف الماضي، ويتألق مع باريس سان جيرمان منذ عودته من الإصابة.


اقرأ أيضًا: نيمار مع البرازيل في 2019.. 3 إصابات

.