كوبا أمريكا

المشكلات تحاصر البرازيل قبل بطولة كوبا أمريكا

وتعاني بطولة كوبا أمريكا من عدة مشاكل قبل انطلاقها، خاصة مع زيادة مخاوف المنتخبات المشاركة من الوضع الصحي في البرازيل، التي مازالت تعاني من تبعات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7

تنطلق منافسات بطولة كوبا أمريكا الأسبوع المقبل في البرازيل، بعد أن عانت العديد من التغييرات على مدار الأشهر الماضية، ليتغير مكان إقامتها بشكل كامل من الأرجنتين وكولومبيا إلى بلاد السامبا، وهو الأمر الذي وجه سهام الانتقادات إلى اللجنة المنظمة واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» بسبب العديد من المشاكل التي تحيط بالبطولة ومكان إقامتها الجديد.

وتعاني البطولة من عدة مشاكل قبل انطلاقها، خاصة مع زيادة مخاوف المنتخبات المشاركة من الوضع الصحي في البرازيل، التي مازالت تعاني من تبعات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» في مختلف أرجاء البلاد، لتواجه البرازيل العديد من التحديات التي سيتعين عليها اجتيازها للوصول بالبطولة إلى بر الأمان.

الأزمات الداخلية واعتراض لاعبي المنتخب البرازيلي

وقد تكون الأزمة الأولى التي تواجه المستضيف الجديد لكوبا أمريكا، هو وجود أزمة في صفوف المنتخب البرازيلي، في ظل اعتراض عدد من نجوم «راقصي السامبا» في خوض المنافسات في بلادهم.

في ظل انتشار أزمة فيروس كورونا، وهو ما ظهر في تصريحات قائد الفريق، كاسيميرو، لاعب ارتكاز ريال مدريد الإسباني، والذي أكد، في تصريحات صحفية بعد مباراة باراجواي في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، أن اللاعبين «سيتحدثون عن الأمر في الوقت المناسب»، دون تقديم أي تفسيرات أو معلومات عن الوضع الحالي.

ومن جانبه توقع موقع «جلوبوسبورتي» البرازيلي الشهير، أن يصدر اللاعبون بيانا يتحدثون فيه عن الأمر خلال الأيام المقبلة، وقد يعلنون أيضا عدم المشاركة في البطولة، وهو قد يشكل ضربة قاسمة للمنافسات، خاصة أنه قد تتبعد المزيد من المنتخبات باتخاذ نفس القرار.

وأشار الموقع إلى أن الأمر قد يصل إلى استقالة مدرب البرازيل، تيتي، وهو ما رفض المدير الفني التعليق عليه، في تصريحات ما بعد مباراة باراجواي، مكتفيًا بالتأكيد على أنه سيعلق على كل ما يحدث عندما يكون الوقت مناسبًا.

اتصالات بين قادة المنتخبات

ولن تتوقف المشكلة على المنتخب البرازيلي فقط، فقد أكد مدافع المنتخب الإكوادوري، روبرت أربوليدا، أنه هناك اتصالات بعد قادة المنتخبات العشرة المشاركة في البطولة القارية الأقدم، من أجل الحديث عن مصير البطولة، وإتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وأكدت جلوبوسبورتي، أن اللاعبين رفضوا حضور اجتماع عقده «الكونميبول»، من أجل الحديث عن تفاصيل البطولة، وهو الحدث الذي حضره الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، وأكد أن بلاده جاهزة من أجل استضافة وتنظيم كوبا أمريكا بأفضل شكل ممكن.

وضع مقلق لوباء فيروس كورونا في البلاد

وفي الوقت الذي يؤكد فيه بولسونارو على جاهزية بلاده لاستضافة منافسات البطولة الكروية، تعاني البرازيل من أحد أسوأ موجات فيروس كورونا في العام، وهو الوباء الذي قتل 470 ألف برازيلي حتى الآن، بمعدل أعلى من 1600 حالة وفاة يومية، وهو الأمر الذي يثير قلق كل المشاركين في البطولة.

وأشار متخصصون في علوم الأمراض المعدية، أن البرازيل قد تتعرض لموجة جديدة من المرض في يونيو الجاري، وقد تستمر لأكثر من شهر، وهي نفس فترة إقامة البطولة في البرازيل، وهو الأمر الذي قد يرفع حالة الطوارئ داخل البلاد، وخاصة في الولايات المستضيفة للبطولة «ماتو جروسو وجوياس وبرازيليا وريو دي جانيرو»، والتي تكتظ فيها المستشفيات بعدد كبير من الحالات المصابة بكورونا، وبالأخض في العاصمة، التي وصلت فيها نسبة إشغالات غرف العناية المركزة إلى 92%.

أزمة قضائية تواجه البطولة

وقد يوجه القضاء ضربة قاضية للبطولة، خاصة بعد اعتراض أكثر من حزب برازيلي على إقامة البطولة في البلاد، في ظل عدم استقرار الأوضاع، ورفعها لقضية أمام المحكمة العليا لمنع إقامة البطولة القارية.

ومن المتوقع أن تتخذ المحكمة قرارها خلال الأيام المقبلة، وهو ما هو ما قد يتسبب في أزمة حقيقية للبطولة، ودخول أكثر من طرف في صراعات قضائية، قد تنتهي بإلغاء منافسات النسخة السابعة والأربعين من البطولة.

.