كوبا أمريكا

أوروجواي تسعى نحو نصف نهائي كوبا أمريكا 2019 وتواجه بيرو المهتزة

تخوض أوروجواي المرشحة للفوز باللقب مباراة قوية أمام بيرو على آخر بطاقات المرور إلى نصف نهائي كوبا أمريكا 2019 المقامة في البرازيل.

0
%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%20%D8%AA%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%86%D8%AD%D9%88%20%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%202019%20%D9%88%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AA%D8%B2%D8%A9

تخوض أوروجواي وبيرو مباراة قوية على آخر بطاقات المرور إلى نصف نهائي كوبا أمريكا 2019، في مباراة تجمع أحد المرشحين للفوز باللقب ومتصدر مجموعته، ومنتخب بيرواني تلقي هزيمة ثقيلة بخماسية نظيفة أمام صاحب الأرض منتخب البرازيل.

جيريرو وثنائي أوروجواي

هل ستكون بيرو قادرة على نفض غبار هزيمة بهذا الحجم وتحجز مكانها بين أفضل أربعة فرق في هذه البطولة على حساب منتخب الـ(سيليستي) الذي ينظر باحترام للمنافس مهما كان اسمه؟ هذا هو التساؤل الذي طرحه نجم هجوم الـ(بلانكيروخا) باولو جيريرو.

يواجه جيريرو نفسه مشكلة كبيرة تتمثل في غياب شريكه الأبرز؛ جيفرسون فارفان عقب مواجهة البرازيل في دور المجموعات، بسبب إصابة في الركبة قد تؤدي لابتعاده عن الفريق لما تبقى من كوبا أمريكا. وهذه ليست مشكلة قائد المنتخب فقط بل والمدرب ريكاردو جاريكا.

وإذا كان منتخب أوروجواي قويا وعامرا بالنجوم، فإن خط هجومه هو أكثر ما يبعث على القلق بالنسبة لأي مدرب، فهناك إدينسون كافاني ولويس سواريز والذي سجل كل منهما هدفين، ويحاولان إعادة الـ(سيليستي) إلى المربع الذهبي الذي لم يدخله الفريق منذ نسخة الأرجنتين 2011 حين فاز بالبطولة.

ففي نسخة تشيلي 2015 وكذلك النسخة المئوية في الولايات المتحدة عام 2016 لم تتخط أوروجواي دور ربع النهائي، لذا فإن غياب ثالث عن نصف النهائي سيكون كارثة كروية تاريخية لا سيما وأن المنتخب السماوي لم يغب عن المربع الذهبي أكثر من مرتين متتاليتين. في المقابل وصل البيروانيون إلى هذا المربع في مرتين من آخر ثلاث نسخ من كوبا أمريكا (2011 و2015).

ورغم تأهل سواريز وكافاني ورفاقهما إلى ربع النهائي من موقع الصدارة بعد إمطار شباك الإكوادور برباعية بيضاء والتعادل مع اليابان 2-2 ثم الفوز على تشيلي 1-0 ، إلا أن مسيرة الفريق لم تخل من الصعوبات وعلى رأسها الإصابات وأبرزها تلك التي ألمت بلاعب الوسط ماتياس بيثينو الذي ودع البطولة مبكرا، ثم أصيب الظهير دييجو لاكسالت الذي لن يعود إلا حال تمكن زملاؤه من الوصول لنصف النهائي، فضلا عن متاعب المعدة التي تعرض لها لوكاس توريرا لاعب الوسط والتي أدت لفقدانه ثلاثة كيلوجرامات من وزنه بعد أيام من الحمى والارتجاع.

لكن هذه الأنباء كانت جيدة بالنسبة للظهير جيوفاني جونزاليس ظهير بينيارول الذي سيعود للتشكيل الأساسي رغم أنه سيتسبب في إزاحة مارتن كاسيريس إلى الناحية اليسرى، وينتظر لاعب ريال مدريد الشاب فدريكو فالفيردي معرفة ما إذا كان توريرا سيتمكن من التعافي أم لا، وفي الحالة الأخيرة فيبرز بوصفه المرشح الأقوى لشغل مكان توريرا.

أما في خط الوسط، فلن يتم المساس برودريجو بيتانكور، على أن يدفع بنايتان نانديز إلى جواره في الناحية اليمنى، وبالتالي ينتقل جيورجيان دي أراسكايتا إلى الجبهة اليسرى، ما يعني خروج نيكولاس لوديرو، لكنهم جميعا ستكون لديهم مهمة وحيدة؛ صناعة الفرص لنجمي هجوم الـ(سيليستي) سواريز وكافاني.

على الجانب الآخر، تصل بيرو ربع النهائي وفي مخيلتها الهزيمة القاسية التي منيت بها على يد البرازيل في آخر جولات دور المجموعات، وكانت قبلها قد تعادلت سلبيا مع فنزويلا ثم تغلبت 3-1 على بوليفيا، ما سمح لها بالتأهل كأحد أفضل ثوالث مجموعات.

وفي حال لم تحدث أي أشياء استثنائية، فستكون العناصر الأساسية هم حارس المرمى بدرو جايسي والمدافعين ريناتو تابيا وجوشيمار يوتون وأندريه كاريو وكريستيان كويبا والمهاجم باولو جيريرو.

أما المركز المتبقي في الدفاع فيتنافس عليه أندرسون سانتاماريا ولويس أبرام، بينما يتبقى مركز أيضا في وسط الملعب سيحدده جاريكا؛ بين خوسبمير بايون ذي النزعة الدفاعية أو إديسون فلوريس صاحب الميول الهجومية.

يشار إلى أن أوروجواي وبيرو تواجهتا في 64 مباراة، كان الفوز حليف الأوروجوائيين في 36 منها، مقابل 15 لبيرو، وتعادل الفريقان في 13 لقاء، كما سجلت أوروجواي 107 هدفا في مرمى بيرو أي ضعف الأهداف البيروانية في المرمى الأوروجوائي تقريبا (58 هدفا)، رغم أن آخر مواجهة بينهما انتهت بفوز البلانكيروخا 2-1 في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

التشكيل المتوقع

وفيما يلي التشكيل المتوقع للفريقين خلال مباراتهما المرتقبة بملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سلفادور:- أوروجواي: فرناندو موسليرا، جيوفاني جونزاليس، خوسيه ماريا خيمينيث، دييجو جودين، مارتن كاسيريس، نايتان نانديز، فدريكو فالفيردي أو لوكاس توريرا، رودريجو بينتانكور، جيورجيان دي أراسكايتا، إدينسون كافاني، لويس سواريز.

بيرو: بدرو جايسي، لويس أدبيكولا، كارلوس زامبرانو، أندرسون سانتاماريا أو لويس أبرام، ميجل تراوكو، أندريه كاريو، ريناتو تابيا، جوشيمار يوتون، كريستيان كويبا، إديسون فلوريس أو جوسبمير بايون، باولو جيريرو.

.