كأس العالم

6 ملاحظات تكتيكية من نهائي مونديال روسيا

6 ملاحظات تكتيكية من نهائي مونديال روسيا

0
6%20%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D9%83%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7

توج المنتخب الفرنسي ببطولة كأس العالم – روسيا 2018 بعد فوزه على تظيره الكرواتي بنتيجة (4-2) في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد، على ملعب لوجينيكي بالعاصمة الروسية موسكو، لتضع فرنسا بهذا التتويج بطولة ثانية للمونديال في تاريخها عقب انتصارها بالبطولة نسخة 1998.

يقدم «آس آرابيا» في هذا التقرير بعض الملاحظات التكتيكية التي أسفر عنها لقاء المنتخب الفرنسي مع نظيره الكرواتي.

1- لعب العامل البدني دورًا كبيرًا في أداء المنتخب الكرواتي منذ بداية اللقاء خاصة بعد أن لعب الناريون 90 دقيقة إضافية على مدار الأدوار الإقصائية ساهمت في ضرب الفريق ككل بدنيًا، لذلك كان من الصعب مواكبة أداء اللاعبين الفرنسيين الذين يتمتعون بقدرات بدنية وذكاء على صعيد التحرك الكافي لفتك أي منافس لا يتمتع بمميزات بدنية.

2- بالرغم من قدرة نيجولو كانتي الكبيرة على الصعيد التكتيكي والبدني إلا أنه ظهر بشكل سيء خلال المباراة النهائية لتمتع لاعبو كرواتيا بالقدرة على الضغط في وسط الملعب بشكل مكثف عن طريق لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش، الأمر الذي جعل مدربه ديدييه ديشامب يسحبه خلال الشوط الثاني عندما ظهر عليه فقدان الثقة والذي انعكس على تمريراته الخاطئة وخوفه من الحصول على البطاقة صفراء ثانية تطرده، فمنح ستيفان نزونزي المشاركة بدلاً منه، ليدمر وسط الكروات بشكل كامل.

3- فاز المنتخب الفرنسي ومدربه ديدييه ديشامب بالبطولة بعد الاعتماد بشكل كبير على استغلال أخطاء المنافس، كما اعتمد على الجانب الفردي الذي يتمثل في اللعب على المرتدات مستغلًا قوة كيليان مبابي، بالإضافة للاعتماد على الكرات الثابتة.

4- تألق كيليان مبابي الكبير في البطولة وفوزه بجائزة أفضل لاعب شاب سيمنح كرة القدم وناديه باريس سان جيرمان الكثير والكثير من الفوائد، عقلية اللاعب الذي لم يتجاوز عامه العشرين حتى الأن تدل على نضجه الكبير الذي سيتطور يومًا بعد يوم.

5- قدمت ثنائية رافاييل فاران – صامويل أومتيتي أداء على أعلى مستوى خلال المباراة والبطولة بشكل عام، وتعامل لاعب فريق ريال مدريد وزميله في برشلونة مع الكرات العرضية ومنافسات (لاعب ضد لاعب) بشكل رائع خلال النهائي.

6- حتمية الاستغناء عن مهاجم فريق تشيلسي الإنجليزي أوليفيه جيرو خلال الفترة المقبلة والاعتماد على مهاجم أخر، بالرغم من وجود لاعبين كبار في المقدمة كمبابي وجريزمان ليس من الصعب أن يتواجد مهاجم قوي في الأمام بعيدًا عن جيرو الذي لعب أكثر من 8 ساعات في المونديال مع الديوك ولم يصوب تصويبة واحدة بين الثلاث خشبات.

.