Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
5 حقائق حول الاستدامة في مونديال 2022

5 حقائق حول الاستدامة في مونديال 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات بطولة كأس العالم 2022، تكشف 5 حقائق من أجل ترسيخ مبدأ الاستدامة خلال المونديال.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات بطولة كأس العالم، قطر 2022، عن 5 حقائق حول الاستدامة في مونديال قطر الذي ينطلق بعد أقل من 3 سنوات في ظل اهتمام قطر بعامل الاستدامة والعمل على تأكيد أهميته من خلال مجموعة من الخطوات التي قامت بها اللجنة العليا للمشاريع والإرث لترسيخ مبدأ الاستدامة في المونديال بصورة لم تحدث في النسخ السابقة من البطولة العالمية.

وفى السطور التالية نستعرض الحقائق الخمس حول الاستدامة:

أول حقائق الاستدامة تتعلق بوجود 850 ألف متر مربع مسطحات خضراء حول ملاعب كأس العالم الثمانية من أجل تقليل التلوث الهوائي، وهذه المسطحات سيتم استخدامها من قبل الجماهير قبل المباريات وبعدها، وهناك حدائق عامة في هذه المسطحات، كما هو الحال في استاد البيت المزمع الإعلان عن افتتاحه رسميا خلال عام 2020.

ثاني حقائق الاستدامة أنه سيتم بعد انتهاء كأس العالم 2022 تفكيك إستاد رأس أبو عبود بالكامل ليصبح أول ملعب في تاريخ المونديال يتم تفكيكه عقب انتهاء البطولة، وسيتم استخدام الأجزاء الخاصة به بعد تفكيكها في تطوير مشروعات أخرى في قطر.

ثالث حقائق الاستدامة أنه عقب انتهاء كأس العالم سيتم التبرع بعدد كبير من مقاعد الملاعب الثمانية المخصصة للبطولة إلى دول أخرى من أجل تطوير مشاريع بنية تحتية بها.

اقرأ أيضًا: القطاع الخاص القطري يوفر السكن لجماهير مونديال 2022

رابع حقائق الاستدامة أنه تم تدوير 90 % من مخلفات ملعب أحمد بن علي، الملعب السابق لنادى الريان، في بناء إستاد الريان الحالي والذي سيكون أحد ملاعب مونديال 2022 ومن المقرر الإعلان عن افتتاحه قريبا، وفى هذا الأمر تقليل للتكلفة وكذلك الاستفادة من مخلفات الملعب السابق.

خامس حقائق الاستدامة أن مترو أنفاق الدوحة يقدم وسيلة سريعة ومريحة وصديقة للبيئة من أجل توفير خدمة تنقل الجماهير بين ملاعب كأس العالم القادمة.

اخبار ذات صلة