كأس العالم

42 ألف متطوع على طريق مونديال قطر

نجحت إدارة التواصل المجتمعى التابع للجنة العليا للمشاريع والأرث (الجهة المسئولة عن مبادرات مونديال قطر) في إتاحة استخدام قاعات المساعدة الحسية المتطورة في الاستادات.

0
42%20%D8%A3%D9%84%D9%81%20%D9%85%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1

سيكون مونديال قطر عام 2022 الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يوفر في جميع الملاعب غرفا خاصة لذوى الإعاقة الذهنية أو الحسية، ونجحت إدارة التواصل المجتمعى التابع للجنة العليا للمشاريع والأرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر) في إتاحة استخدام قاعات المساعدة الحسية المتطورة في الاستادات، والتي تم تجربة فعاليتها خلال بطولتي كأس الخليج العربي 24، وكأس العالم للأندية قبل نهاية العام الماضى في ستاد خليفة الدولى وستاد البيت، وتم استضافة مجموعة من الأطفال والكبار من ذوي الإعاقات الذهنية أو الحسية حتى تصبح قطر أكثر ملاءمة وإتاحة للزوار من ذوي الإعاقة على ستادات المونديال.

وخلال العام الماضي شهدت إدارة التواصل المجتمعى في اللجنة العليا للمشاريع والإرث العديد من الأحداث على طريق الاستعدادات لاستضافة مونديال قطر 2022، وتم إشراك مزيد من الأفراد في جهود التحضيرات لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي.

كما أنجزت إدارة التواصل المجتمعى العديد من المشاريع والمبادرات الرئيسية التي تشمل منتدى التمكين، والشراكات المجتمعية، وبرنامج التطوع، وبرنامج تمرين، وسلسلة محاضراتنا السنوية، إضافة إلى العديد من بطولات كرة القدم المجتمعية من أجل تنظيم بطولة تشمل الجميع، وتترك إرثا قيما يعود بالنفع على أفراد المجتمع سعينا هذا العام لإشراك أكبر عدد ممكن من الأفراد نحو مونديال قطر.

وهذا بالإضافة إلى انتقال برنامج التطوّع منذ إطلاقه في سبتمبر 2018 من نجاح إلى آخر، حيث شارك المتطوعين في العديد من الأحداث المحلية والإقليمية والدولية، ومن بينها البطولات الرمضانية للجنة العليا للمشاريع والإرث، ومباراة كأس السوبر الإفريقي، ومعرض الطريق نحو 2022 خلال بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل، وحفل يوم الأمم المتحدة، وتم التواصل خلال العام الماضي مع نحو 42 ألف متطوع، وجرت لقاءات مع 16 ألف متطوع منهم، وشارك أكثر من أربعة آلاف متطوع.



وقبل أقل من ثلاثة أعوام تتطلع إدارة التواصل المجتمعى باللجنة العليا للمشاريع والإرث خلال عام 2020 إلى مواصلة رحلتنا بإطلاق مزيد من الأنشطة والمبادرات الهادفة ومشاركة الجميع على طريق الاستعداد لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال في قطر عام 2022.

.