كأس العالم

يوسف حمدي يكتب: نيمار.. والضغط يولد الانفجار

بعد تعثر في البداية بتعادل أمام سويسرا، نجحت البرازيل في تحقيق أول ثلاث نقاط لها في المونديال لتقترب من العبور لدور الستة عشر

0
%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81%20%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8%3A%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%BA%D8%B7%20%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1

بعد تعثر في البداية بتعادل أمام سويسرا، نجحت البرازيل في تحقيق أول ثلاث نقاط لها في المونديال بفوز متأخر وغير مقنع أمام كوستاريكا، لتقترب من العبور لدور الستة عشر وسط الكثير من الانتقادات لأداء المنتخب الذي كان متوقعًا منه أن يكون أكثر إقناعًا مما ظهر عليه.

وبمجرد أن أطلق حكم اللقاء صافرة النهاية، انفجر نجم المنتخب نيمار باكيًا عقب تسجيله لهدف متأخر قبل نهاية المباراة، ليجسد حجم الضغوطات التي تقع على كاهله، ومن ثم يخرج بعضًا منها مع دموعه التي تأثر لها جميع الحاضرين وتفاعلت معها الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في البداية يجب توضيح أن نيمار يقدم كأس عالم دون التوقعات، وأنه أكثر من خسر الكرة أمام كوستاريكا وأنه يبالغ في الاستعراض وأنه كذلك أقل جماعية وأقل فاعلية على المرمى من المعتاد، ولذلك فإن الانتقادات التي توجه إليه محقة إلى درجة كبيرة.

ولكن ما لاحظه البعض أن نيمار يظهر بوزن زائد نسبيًا عن وزنه الطبيعي ويبدو عليه عدم اكتمال لياقته بعد الإصابة القوية التي تعرض لها في فبراير الماضي والتي أبعدته طويلًا عن الملاعب، فضلًا عن الشتات الذهني الذي يتعرض له نظرًا لأزماته الكثيرة مع باريس وقضية هل سيكمل الموسم المقبل في العاصمة الفرنسية أم أنه سيحول وجهته إلى ريال مدريد.

على مستوى كرة القدم فإن التناغم بين نيمار وكوتينيو وويليان ليس بنفس القوة التي ظهر خلالها طوال فترة التصفيات، على الرغم من كون هذا معاكس للمنطق نظرًا لأن الاستعداد النفسي والذهني لكأس العالم يختلف عن غيره، وهي قضية من الممكن أن يكون تدني مستوى نيمار أحد أهم أسبابها، ولكنه في نفس الوقت لا يمكن أن يلام فيها وحده.

البرازيل بفوزها اليوم قطعت شوطًا كبيرًا نحو التأهل لدور الستة عشر، ولكن على الجميع في البرازيل أن يعلم أن أهداف البرازيل في كأس العالم تتخطى بكثير هذا الدور، خاصة بعد الآمال الكبرى التي توضع على كاهل هذا الجيل بعد الفشل الذي لاحقهم في الثلاث نسخ الأخيرة.

.