كأس العالم

يوسف حمدي يكتب: اليابان وبلجيكا وإنجلترا.. كأس العالم لا يخلو من التلاعب

تلك القيم وإن كانت لا تطبق من أجل قيمة اللعبة فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم يجب أن يكون أكثر حزمًا من أجل تطبيقها.

0
%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81%20%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D9%88%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7..%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AE%D9%84%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8

انتهت اليوم منافسات دور المجموعات من كأس العالم، وحسمت المنتخبات الأربعة المتبقية تأهلها لتكمل عقد دور الستة عشر، وكانت هذه المنتخبات هي كل من كولومبيا واليابان وبلجيكا وإنجلترا.

وصعدت كولومبيا وبلجيكا أوائل لمجموعاتهم، فيما صعدت إنجلترا واليابان في المركز الثاني، وأقصيت السنغال من حسابات التأهل بسبب قواعد اللعب النظيف التي رشحت اليابان على حسابها نظرًا لبطاقتين صفراوين أقل، بعدما تساوى المنتخبان في كل شيء.

وفي الوقت الذي كانت تلعب فيه كولومبيا ضد السنغال، لعبت اليابان ضد بولندا، وبعد تقدم بولندا بهدف توقف المنتخبان عن اللعب بشكل واضح وسط إضاعة متعمدة للوقت وضحكات متبادلة نظرًا لحسم اليابان التأهل بالنتائج الحالية، وهو ما لا يتوافق مع أخلاقيات اللعبة.

في الناحية الأخرى، بحث كل من بلجيكا وإنجلترا عن المركز الثاني من أجل تجنب طريق الكبار الذي يضم البرازيل وفرنسا والبرتغال، واستسلمت إنجلترا للخسارة من أجل القبض على المركز الثاني الذي سيعطيها طريقًا أسهل يضم كرواتيا وروسيا وآخرين.

وعلى الرغم من تجريم التلاعب المباشر في نتائج المباريات، إلا أنه تم بطريقة غير مباشرة بالاتفاقات بين المنتخبات المتبارية، والبحث عن نتائج ترضي الطرفين حتى ولو كانت على حساب طرف ثالث مظلوم.

في مباراة كرواتيا أمام أيسلندا، أراح داليتش مدرب المنتخب الكرواتي أغلب العناصر الأساسية، ولكنه لعب بقوة وحقق الفوز من أجل قيم اللعبة ومن أجل ألا يحدث اتفاق بينه وبين أيسلندا على التأهل سويًا وإقصاء الأرجنتين في المقابل.

تلك القيم وإن كانت لا تطبق من أجل قيمة اللعبة فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم يجب أن يكون أكثر حزمًا من أجل تطبيقها، وفي حال حدث تراخٍ متعمد من أجل نتيجة ما فإن التحقيق في هذه الواقعة ومعاقبة المنتخب الذي يفعل ذلك تعد ضرورة من أجل ألا تصبح اللعبة عبارة عن سيناريوهات مرسومة بين منتخبات معينة وتقع منتخبات أخرى ضحية لهذا.

.