كأس العالم

هل تنجو البرازيل بقيادة نيمار في تفادي لعنة الكبار؟

يدخل المنتخب البرازيلي لكرة القدم مواجهته ضد كوستاريكا، اليوم الجمعة، باحثًا عن تحقيق فوز في ثاني مباراة له في مونديال 2018.

0
%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D9%86%D8%AC%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%9F

يدخل المنتخب البرازيلي لكرة القدم مواجهته ضد كوستاريكا، اليوم الجمعة، باحثًا عن تحقيق فوز في ثاني مباراة له في مونديال 2018، معولًا على نيمار أغلى لاعب في العالم، لتفادي مصير منتخبات كبيرة فشلت في تقديم المتوقع منها.

وفي اليوم التاسع من المونديال الروسي، تلتقي البرازيل وكوستاريكا عند الساعة 12:00 بتوقيت جرينيتش في مدينة سان بطرسبورج ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة، تليها نيجيريا وأيسلندا (15:00 توقيت جرينيتش) ضمن المجموعة الرابعة في فولجوجراد، على أن تختتم المباريات بلقاء صربيا وسويسرا (18:00 توقيت جرينيتش) ضمن المجموعة الخامسة في كالينينجراد.

وتسعى البرازيل الى تعويض تعادلها المخيب في الجولة الأولى مع سويسرا 1/1، في مباراة لم يقدم فيها نيمار المتوقع، وتعرض لخشونة وعرقلات متكررة من اللاعبين السويسريين، أثرت على انتظام تمارينه في الأيام الماضية، قبل أن يؤكد مدربه تيتي الخميس جاهزيته لمباراة اليوم.

وفي مونديال بدأ يحفل بالنتائج المفاجئة للمنتخبات الكبيرة، مثل خسارة ألمانيا حاملة اللقب في الجولة الأولى أمام المكسيك (صفر/1) والأرجنتين أمام كرواتيا صفر/3 الخميس، سيكون السيليساو الباحث عن لقبه السادس في كأس العالم، تحت ضغط عدم الوقوع في الفخ نفسه.

وسيكون تعويل البرازيل بشكل أساسي على نجم باريس سان جرمان الفرنسي الذي لم يعد الى الملاعب سوى في يونيو، بعد فترة تعاف من كسر في مشط القدم اليمنى امتدت أكثر من ثلاثة أشهر. وأطلق نيمار جرس الإنذار عندما غادر وهو يعرج، ملعب تمارين السيليساو الثلاثاء، قبل أن يعود في اليوم التالي ويتدرب بشكل معتاد.

وقال تيتي الخميس، إن السيليساو سيخوض مباراة كوستاريكا «بالتشكيلة نفسها التي بدأت ضد سويسرا»، وعلى رأسها نيمار، مضيفًا «نريد أن نفوز. هذه كأس العالم، إلا أن المدرب لن يغامر بصحة اللاعبين».

وأضاف: «نحن هادئون، خمس مباريات هو الحد الأدنى المطلوب ليصبح اللاعب جاهزًا بشكل كامل، وهو سرّع هذه العملية (العودة للعب)».

وطرحت علامات الاستفهام حول جاهزية نيمار في المباراة الأولى التي لم يقدم فيها لمحاته المعتادة، كما لقي انتقادات بعض المعلقين على خلفية احتفاظه بالكرة بشكل أناني وعدم التمرير بشكل واف لزملائه.

يمكنك قراءة: مدرب البرازيل: مواجهة كوستاريكا حاسمة بالنسبة لنا.. ونيمار جاهز

منقذ البرازيل كان لاعب برشلونة الإسباني فيليبي كوتينيو، عبر كرة قوسية رائعة. وهو قال «كل مباراة في كأس العالم هي مباراة نهائية.. علينا البقاء هادئين وتقديم مباراة جيدة. لدينا حاجة كبيرة لاحراز النقاط الثلاث!».

وستكون مواجهة كوستاريكا فرصة للبرازيل لكي تستعيد نغمة الفوز والثقة بالنفس لا سيما وأن منافستها نجحت في التغلب عليها مرة واحدة في 10 مباريات جمعت بينهما. وشكلت كوستاريكا مفاجأة مونديال 2014، عندما تمكنت في الدور الأول من تصدر مجموعة ضمت إنجلترا وإيطاليا وأوروجواي، وبلغت ربع النهائي لتخسر أمام هولندا بركلات الترجيح.

إلا أن المنتخب الكوستاريكي يحتاج أيضًا إلى النقاط بعدما خسر مباراته الأولى في نسخة 2018 بنتيجة صفر/1 أمام صربيا.

وقال قائده براين رويز إن المباراة ستكون «مهمة جدًا».

وأضاف «لدينا خيارات أقل (بعد الخسارة الأولى) إلا أن الأمر ليس مستحيلًا. مع فوز أو تعادل، الأمور تبقى مفتوحة».

.