كأس العالم

نيمار يتخطى رونالدو.. ويقترب من رقم بيليه

وصل نيمار إلى هدفه 64 بقميص منتخب البرازيل الثلاثاء، متجاوزا رونالدو كثاني أفضل هدافي «راقصي السامبا» تاريخيا، ليبقي على بعد 13 هدفا خلف الأسطورة بيليه.

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%89%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88..%20%D9%88%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87

وصل نيمار إلى هدفه رقم 64 بقميص منتخب البرازيل الأول لكرة القدم الثلاثاء، متجاوزا رونالدو كثاني أفضل هدافي «راقصي السامبا» تاريخيا، ليبقي على بعد 13 هدفا خلف الأسطورة بيليه.

وتجاوز نجم باريس سان جيرمان رونالدو بفضل الثلاثية التي سجلها في مرمى بيرو في الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

وفي ليما، حيث فازت البرازيل على بيرو مساء الثلاثاء بنتيجة (2-4)، سجل نيمار هدفين من ركلات ترجيح وأضاف هدفا ثالثا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليسجل هاتريك أتاح لبطلة العالم خمس مرات الفوز والبقاء في صدارة التصفيات.

وعلى عكس رونالدو، الذي وقع على 62 هدفا في 98 مباراة بقميص البرازيل، وصل نيمار إلى 64 هدفا في 103 مباريات.

اقرأ أيضًا: تيتي يحدد التحدي الأكبر للبرازيل أمام بيرو في تصفيات كأس العالم

ويتفوق على نيمار فقط أسطورة البرازيل، بيليه، الذي سجل 77 هدفا في 92 مباراة بين عامي 1957 و1971، وهو الوقت الذي فاز فيه بثلاث بطولات لكأس العالم مع راقصي السامبا.

وعلى هذا النحو، فإن نيمار البالغ من العمر 28 عاما على بعد 13 هدفا من أجل معادلة رقم بيليه، وهو إنجاز في متناول اليد لمهاجم باريس سان جيرمان بينما يمضي إلى مونديال قطر 2022.

حصدت البرازيل ثلاث نقاط غالية من مدينة ليما بفوزها على مضيفتها بيرو 2-4 في ثاني جولات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 والتي تتصدرها بست نقاط بالتساوي مع الأرجنتين.

بينما تمتلك بيرو، وصيفة بطل كوبا أمريكا العام الماضي بعد خسارتها أمام «السيلساو» 1-3 ، نقطة وحيدة حتى الآن في رصيدها بعد التعادل 2-2 أمام باراجواي.

المباراة التي أقيمت على ملعب ليما الوطني بدون جمهور امتلأت بالجدل، وتقدم فيها أصحاب الأرض مرتين عبر آندري كاريو (ق6) من تسديدة قوية، قبل أن يخطف نيمار التعادل من ركلة جزاء لجأ الحكم فيها لتقنية الفار (ق28)، قبل أن يعود ريناتو تابيا للتقدم لبيرو مجددا (ق59) من تسديدة أخرى اصطدمت بالدفاع البرازيلي لتغير الكرة وجهتها وتعانق شباك الضيوف.

لكن لم تمر ست دقائق حتى تعادل منتخب «الكناري» بهدف ثان عبر ريتشارليسون من كرة صنعها له فيرمينو بالرأس داخل المنطقة لركنية نفذها نيمار مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

ومن ركلة جزاء أخرى مثيرة للجدل ينجح نيمار في التقدم للمرة الأولى لـ«السيليساو» (ق83).

ويقوم الحكم بعدها بطرد لاعبين اثنين من صفوف البرازيل هما كارلوس كاسيدا (ق86) وكارلوس زامبرانو (ق89).

واختتم بعدها نيمار الهاتريك بهدف رابع لمنتخب بلاده (ق90+3) من متابعة لكرة ارتدت من قائم أصحاب الأرض، وسط حسرة البيروفيين.

.